كيف أذاكر وأحفظ بسرعة

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٣ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أذاكر وأحفظ بسرعة

المذاكرة السليمة

كثير من الطلبة يجهلون الطرق السليمة في المذاكرة، وبذلك يواجهون الكثير من المشاكل والصعوبات أثناء الدراسة، ولكن هناك مجموعة من القواعد والأساسيات التي تساعد الطلاب على الدراسة بطريقة سهلة وسلسة، وكذلك تمكنهم من تذكر المعلومات لأطول فترة ممكنة.


معوقات المذاكرة

  • ضعف التركيز مما يسبب ضياع وقت المذاكرة، في التنقل من درس لآخر ومن مادة إلى أخرى، دون حصد أدنى فائدة ممكنة.
  • تأجيل المذاكرة، مما يؤدي إلى تراكم الدروس، وبالتالي عدم قدرة الطالب على دراستها بالشكل المناسب وبالوقت المحدد.
  • الخوف وكراهية بعض المواد، بصورة غير مبررة، واتباع كلام بعض الأشخاص الفاشلين والكسالى، الذين يصورون بعض المواد على أنّها قمة في الصعوبة.
  • مرافقة الأصدقاء السيئين، الذين يضيعون الوقت باللعب والهراء، ولا يملكون أدنى فكرة عن المسؤولية.
  • ضغوطات ناتجة عن التوتر والقلق والتشتت ذهني بفعل عدد من الأسباب، منها المشاكل العاطفية والأسرية، وهذه الضغوطات تقلل وتضعف التحصيل الدراسي وتقلل من قدرة تذكر المواد المدروسة.


طرق المذاكرة السليمة

تمر المذاكرة السليمة بعدة مراحل وهي، قراءة عامة للدروس، ومن ثم الحفظ، وأخيراً التسميع:


القراءة العامة

تكون بقراءة الدرس بشكل عام وسريع، والهدف منها أخذ معلومة عامة عن الدروس، وفي هذه الخطوة هناك مجموعة من الإرشادات التي يجب التقيد بها، وهي:

  • من الأفضل تقسيم الدرس إلى عدة أقسام كبيرة ولكل قسم عنوان خاص، ومن ثم يجب وضع أفكار فرعية لكل قسم كبير، فهذه الطريقة تساعد على تكوين صورة عامّة في الذهن، كما أنّها تساعد على ربط الأجزاء مع بعضها البعض.
  • يفضل قراءة الدرس بسرعة، فهذه القراءة تمكّن من التركيز وترفع من مستوى سرعة الحفظ.
  • يجب إعطاء الرسومات البيانية والتوضيحة اهتماماً خاصّاً، فهي تساعد على حفظ المعلومات وتذكّرها، والإجابة عن الأسئلة العامّة عن الدرس خطوة مهمّة في تذكّر وحفظ بعض المعلومات.


الحفظ

الحفظ من أهمّ قواعد المذاكرة، ولعله أهم من الفهم، فالفهم بدون الحفظ لن يحقّق النجاح، واعتماد الطلاب على الفهم دون الحفظ قد يكون سبباً في فشلهم، والحفظ يحدّه عدد من الخطوات وهي:

  • تكرار العنوان الرئيسة للنقاط أكثر من مرة، حتى ترتسم في الذهن بشكل جيد وواضح.
  • من الأفضل قبل حفظ القواعد والقوانين والنظريات وكذلك المعادلات، فهمما بشكل جيد.
  • الإجابة عن أسئلة عامة عن الفقرة بصورة شفافة وصادقة، فهذه الأسئلة توضع بعد الدراسة.
  • لتسهيل الحفظ من الأفضل تقسيم المواد الطويلة، إلى أجزاء صغيرة، مترابطة ومتماسكة يسهل حفظها وفهمها أيضاً.
  • الثقة بالقدرة على المذاكرة والحفظ بسرعة أيضاً.


التسميع

  • يساعد على معرفة المعلومات التي لم يتم حفظها بشكل مناسب.
  • يثبت المعلومات في الذهن، ويزيد من القدرة على تذكرها لمدّة تتجاوز الستة والثلاثين يوماً.
  • التسميع نوعان تسميع شفوي، ويكون بترديد المعلومات، والتسميع التحريري ويكون بكتابة المعلومات والقوانين والقواعد.