كيف أربي ابني تربية صحيحة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٥٩ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٨
كيف أربي ابني تربية صحيحة

القراءة

يمكن للوالدين تعويد أولادهم على أن يكونوا قرّاء جيدين من خلال قراءة القصص لهم عندما يكونوا في سن لا يقدرون فيه على القراءة بمفردهم، كما يمكن لهم اعتماد القصص المصوّرة، والمزوّدة بالرسوم التوضيحية للأطفال الأقل عمراً، ومن ناحية أخرى فإنّه يمكن وضع مكتبة للكتب المفضلة لدى الأولاد في المنزل، أو وضع الكتب بأي مكان مناسب للأطفال يستطيعون الوصول له بسهولة مع المحافظة عليها منظمة، وتخصيص أوقات معينة للقراءة.[١]


سياسات مشاهدة التلفاز والإنترنت

ينبغي على الوالدين مناقشة سياسات متابعة الأطفال للتلفاز، والإنترنت مع الأطباء، والمعلمين، كما يجب عليهم معاينة البرامج التي يودّ الأبناء متابعتها، إضافةً إلى البحث عن البرامج التلفزيونية التي يمكن مشاهدتها من قبل جميع أفراد العائلة، واختيار برامج تنمي هوايات الطفل، ومعلوماته.


هناك عدد من الإرشادات التي أصدرتها الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) فيما يخص وقت مشاهدة التلفاز، ومنها:[٢]

  • الانتباه إلى ضرورة عدم مشاهدة الأطفال دون سن الثمانية عشر شهراً لشاشات التلفاز، كما لا يجب على الأطفال دون سن المدرسة مشاهدة التلفاز أكثر من ساعة يومياً، وبوجود أحد الوالدين.
  • إمكانية مشاهدة التلفاز للأولاد الذين تتراوح أعمارهم بين خمسة إلى ثمانية عشر عاماً مشاهدة التلفاز ومتابعة وسائل التواصل الاجتماعي ضمن حدود معينة، ودون التأثير على أوقات نومهم، ونشاطاتهم البدنية المختلفة.


استقلالية الأبناء

يعتقد الآباء أنّ اعتماد الأبناء على أنفسهم اعتماداً كليّاً هو تحقيق لاستقلاليتهم وحريّتهم، غير أنّ هذا النهج في التربية يؤدي لابتعاد الأبناء عن آبائهم، وذلك لأنّ الإنسان كائن اجتماعي يميل إلى الإستناد على غيره، ما يعني أنّ انفصال الابن عن والده سيجعله يتعلّق بالآخرين، وغالباً ما يكون هذا التعلّق بالأصدقاء الذين لا يدركون مصالحهم جيّداً.[٣]


تربية كل طفل بطريقة مختلفة

أبرز ما يجب الاهتمام به عند تربية الأبناء هو النظر للجوهر، والسلوك، وماذا يحب ويكره، ونظراً للاختلاف في طبيعة كلّ طفل عن الآخر، فإنّه يجب التعامل معهم كلٌّ حسب طبيعته، ومتطلباته، ولذا فإنّه على الآباء تحسين مواهب كلّ الأبناء وتنميتها، مع الانتباه لمسألة أنّ ما يناسب طفلاً قد لا يناسب الآخر، ومن المهم أيضاً عدم فرض رغبات الآباء على الأبناء، ومنحهم فرص الاختيار.[٤]


المراجع

  1. Kandia N. Lewis (9-2018), "Creating a Reader-Friendly Home"، www.kidshealth.org, Retrieved 12-9-2018. Edited.
  2. Elana Pearl Ben-Joseph (12-2016), " Healthy Habits for TV, Video Games, and the Internet"، www.kidshealth.org, Retrieved 12-9-2018. Edited.
  3. Jim Taylor Ph (30-8-2018), "Don’t Raise Independent Children"، www.psychologytoday.com, Retrieved 12-9-2018. Edited.
  4. Shannon Symonds (12-5-2013), "What do you wish you knew before raising your kids? Learn to really see and love your children as they are."، www.famifi.com, Retrieved 12-9-2018. Edited.