كيف أربي قطة صغيرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٨ ، ١٦ يوليو ٢٠١٨
كيف أربي قطة صغيرة

القطط

تُعَدُّ القِطط من أكثر الحيوانات الأليفة شعبيّة، فهي لطيفة، وجميلة الشكل، ولا تحتاج إلى الكثير من العناية، كما أنّها تتميَّز بقدرتها على اصطياد الحشرات والفئران التي تُسبِّب الأمراض وتُزعج البشر، كما أنّ هناك العديد من سلالات القطط التي يمكن للعائلة أن تختار من بينها النوع الذي يُلائِم احتياجاتها، وقد يُفضِّل البعض تربية قطّة صغيرة وتدريبها بدلاََ من اختيار قطّة بالغة، وفي هذا المقال سنتعرَّف على أهمّ احتياجات القِطط وطُرُق التواصُل معها.


إحضار قطّة صغيرة إلى المنزل

قَبل اتّخاذ قرار بإحضار قطّة صغيرة إلى المنزل، يجب التأكُّد من توفُّر مساحة آمنة وكافية يمكن للقطّة أن تتناولَ فيها طعامها وترتاح فيها أيضاََ، كما يجب توفير بعض الموادّ التي تحتاجها القطّة، مثل: وعاء الطعام، ووعاء الماء، وصندوق الرمل، وألعاب مُتنوِّعة، وعمود الخدش، وعند دخول القطّة إلى المنزل لأوّل مرّة، لا بدّ من التأكُّد من عدم وجود أماكن يمكن أن تختبئَ فيها القِطّة بحيث يصعبُ العثور عليها، وعدم وجود أماكن يمكن أن تتسلَّقها، وأن يكون المكان خالياََ من أسلاك الكهرباء، والموادّ التي يمكن أن تبتلعَها القطّة، أو تمضغها، مثل: الخيوط، أو الأربطة المطاطيّة، أو المشابك الورقيّة، أو ألعاب الأطفال، وفي حال وجود حيوانات أليفة أخرى في المنزل، يُفضَّل أن يتمّ التعارُف بينهم وبين القِطّة الصغيرة بالتدريج، وعند وجود أيّ احتمال لتعرُّض القِطّة الصغيرة إلى الاعتداء من قِبَل الكلاب أو القطط الأخرى،فإنّه يُفضَّل وَضْعها لفترة بسيطة في مكان آمن، بحيث يمكنهم مشاهدتها والاعتياد على وجودها دون إيذائها.[١]


تغذية القطط الصغيرة

يُعَدُّ حليب الأم غذاءََ كافياََ للقِطط حديثة الولادة؛ لذلك يمكن الاكتفاء بحليب الأم، ولا ينُصَح بتقديم أيّ طعام إضافيّ للقِطط الصغيرة، أمّا في حال تربية قِطّة صغيرة يتيمة، فيمكن شراء حليب صناعيّ مُخصَّص للقِطَط بعد استشارة الطبيب البيطريّ.[٢]


نصائح لتغذية القطط الصغيرة

فيما يأتي أهمّ النصائح الواجب اتِّباعها لتغذية القِطَط الصغيرة بطريقة سليمة:[٢]

  • الاكتفاء بتقديم الطعام المُخصَّص للقِطَط فقط خلال العام الأوّل من العُمر.
  • تزويد القِطَط الصغيرة خلال الأسابيع الأولى من العُمر بطعام غنيّ بالعناصر الغذائيّة والطاقة؛ وذلك لدَعْم النُّمو السريع للقِطَط، بحيث يكون ما نسبته 30% من الطاقة الإجماليّة التي تحصل عليها القِطّة من البروتين.
  • البَدء بتقديم الأطعمة الجافّة للقِطَط عندما وصولها إلى عُمر 5-6 أسابيع تدريجيّاََ، وذلك جَنباََ إلى جَنب مع الحليب، وبحلول الشهر الثامن من العُمر، ينبغي أن يكون ما نسبته 80 إلى 90 ٪ من وَجبتها من الطعام الخاصّ بالقِطَط.
  • توفير الماء، والطعام عالي الجودة للقِطَط الصغيرة باستمرار؛ وذلك لتتمكَّن من الأَكل عند شعورها بالجوع، ويمكن تقديم الحلوى للقِطَط، على أن لا تتجاوزَ نسبتها أكثر من 5٪ من كمّية الطعام اليوميّة.


فِطام القِطَط الصغيرة

يمكن البَدء بفِطام القِطَط عن حليب الأمّ عندما تبلغُ الأسبوع الرابع من العُمر، وتصبحُ قادرةً على الرؤية بوضوح، والوقوف بثبات، ويمكن فَصْل القِطَط الصغيرة عن الأمّ لعدّة ساعات يوميّاََ؛ لتدريبها على الاعتماد على النفس، مع تزويدها خلال هذه الفترة بالطعام والماء، أمّا القِطَط اليتيمة، فيمكن البَدء بفَطْمها من الأسبوع الثالث، وفي ما يأتي أهمّ الأمور الواجب مُراعاتها عند فِطام القِطَط الصغيرة بطريقة صحيحة:[٢]

  • تجنُّب استخدام حليب الأبقار؛ وذلك لأنّه يُسبِّب الإسهال، واضطراب المعدة لدى بعض القِطَط الصغيرة، والاكتفاء بالحليب المُخصَّص للقِطَط.
  • تقديم الحليب للقِطَط في وعاء غير عميق، وتوجيه القِطَط إلى مكان وجوده دون دَفْع رأس القِطّة داخل الوعاء؛ لأنّ ذلك قد يُؤدِّي إلى استنشاق الحليب؛ الأمر الذي قد يُسبِّب للقِطَط مشاكل في الرئة.
  • البَدء بتقديم طعام مُكوَّن من الحليب الممزوج بالطعام الجافّ أو المُعلَّب، بالإضافة إلى حليب الزجاجة، على أن يتمّ عَرْض الطعام من الوعاء أوّلاََ قَبل تقديم الزجاجة للقِطّة.
  • تقليل كمّية الحليب المُضاف إلى طعام القِطّة الموجود في الوعاء تدريجيّاََ، وعند بلوغ القِطَط الأسبوع الخامس إلى السادس من العُمر، يجب الاكتفاء بترطيب طعام القِطَط بالقليل من الحليب، وعند بلوغ القِطَط عُمر 8-10 أسابيع، لا بُدّ من الامتناع عن ترطيب الطعام بالحليب نهائيّاََ، والاكتفاء بتقديم الطعام كما هو، والحِرص على توفير الماء باستمرار.
  • تنظيف وَجه القِطَط وأقدامها بعد تناوُل الطعام بقطعة قماش رطبة؛ وذلك للتخلُّص من بقايا الطعام.


العناية بالقطط

في ما يأتي أهمّ النصائح الواجب اتّباعها للعناية بالقِطَط:[٣]

  • الاهتمام بنظافة شَعر القِطّة: من المعروف أنّ القِطَط الصغيرة يمكنها تنظيف نفسها، إلّا أنّ معظم القِطَط مُتوسِّطة وطويلة الشَّعر تحتاج للاستحمام بانتظام؛ لأنّ لَعْق القِطَط للشَّعر بهدف تنظيفه، قد يُؤدِّي إلى تكوُّن كُرات الشَّعر التي تُسبِّب لها مشاكل في الجهاز الهضميّ، ويمكن تحميم القِطّة باتّباع الخطوات الآتية:
    • استخدام إسفنجة، أو منشفة مُبلَّلة بماء دافئ؛ لتنظيف القِطّة، وفي حال ظهر عليها الانزعاج، يجب طمأنتها حتى تشعرَ بالراحة.
    • وَضْع القِطّة بلُطف في حوض استحمام فيه ماء تتراوح درجة حرارته ما بين 35.6-36.7 درجة مئويّة.
    • البَدء بتبليل ظَهر القِطّة، والحِرْص على عدم وصول الماء للرأس، والأذن، والعينَين.
    • غَسْل شَعر القِطّة باستخدام الشامبو المُخصَّص للقِطَط، والتركيز على الأماكن المُتَّسِخة.
    • شَطْف الشَّعر بالماء، وتجفيفه باستخدام منشفة دافئة ونظيفة.
    • استخدام المُجفِّف الكهربائيّ لتجفيف شَعر القِطّة.
  • قَصّ المخالب: إذ تحتاج مخالب القِطّة إلى القَصّ بانتظام؛ حتى لا تُتلفَ الأثاث، ويمكن الاستفسار من الطبيب البيطريّ عن طريقة قَصّ المخالب دون التسبُّب بحدوث ألمٍ للقِطّة.
  • تنظيف الأسنان: حيث يجب تنظيف أسنان القِطّة يوميّاََ؛ لمَنْع تراكُم جِير الأسنان، واللُّوَيحات السنّية، التي قد تُسبِّب التهاب اللثّة، ورائحة الفم الكريهة، وفي الحالات المُتطوِّرة قد تُؤدِّي إلى سقوط الأسنان.


التواصُل مع القِطّة

يمكن التواصُل مع القِطَط عن طريق قراءة لغة الجسد، والتعرُّف إلى دلالات حركاتها، ومن ذلك ما يأتي:[٤]

  • الذيل المستقيم المُمتَدّ للأعلى وفي نهايته حلقة، يدلّ على السعادة.
  • ارتعاش الذيل، يدلّ على الانفعال، أو التوتُّر.
  • انتصاب شَعر الذيل، يدلّ على الانفعال، أو الشعور بالتهديد.
  • اهتزاز الذيل، يدلّ على الانفعال، وسعادة القِطّة لرؤية صاحبها.
  • انتصاب شَعر الذيل مع التوائه على شكل حرف N، يدلّ على العدوانيّة.
  • انتصاب شَعر الذيل مع بقاء الذيل مُنخفِضاََ، يدلّ على العدوانيّة، أو الشعور بالخوف.
  • بقاء الذيل مُنخفِضاََ ومَطويّاً تحت المُؤخّرة، يدلّ على الخوف.
  • رَفْع القِطّة لأنفها وتمييل الرأس إلى الخلف، هو نوع من التحيّة.
  • إخراج القِطّة للسانها قليلاََ ولَعْق الشفة السُّفلى، يدلّ على القَلَق.
  • مَسْح القِطّة لرأسها أو ذيلها بشخص ما، هو نوع من التحيّة.
  • عَضّ القِطّة لصاحبها عَضّاََ خفيفاََ، يدلّ على الرغبة بتَرْكِها وشَأنِها.


المراجع

  1. "Introducing New Kitten to Home", www.petmd.com, Retrieved 1-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Cat Nutrition Tips", www.aspca.org, Retrieved 1-7-2018. Edited.
  3. "Kitten Hygiene: Keeping your Kitten Clean", www.mypetreference.com,16-10-2014، Retrieved 1-7-2018. Edited.
  4. Pippa Elliott, "How to Communicate with Your Cat"، www.wikihow.com, Retrieved 1-7-2018. Edited.