كيف أزيد دخلي من البيت

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٥٥ ، ١٦ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أزيد دخلي من البيت

العمل من المنزل

هناك طرقٌ عديدة يمكنك من خلالها أن تزيد دخلك الحالي إذا كنت تعمل، أو أن تكسب دخلاً إذا كنت لا تعمل في وظيفة ثابتة، وذلك بساعاتٍ عمل مرنة ومن داخل المنزل، وتستلزم جميع تلك الطرق أن تستثمر عقلك، وتأخذ الموضوع بجدية، وتكون مستعداً لأخذ دورة أو أكثر في المجال الذي تختار العمل فيه، أو أن تقرأ كتاباً؛ فالعمل حتى ينجح يجب أن يكون بجودة عالية ومُتقناً، وذلك حتّى تستطيع كسب دخل لا بأس به؛ فالحالات التي تحصل فيها على دخل عالٍ وممتاز قد لا تتكرّر بشكل دوري، وتكون نادرةً في أغلب الأحيان.


طرق لزيادة الدخل من المنزل

الإنترنت

  • يمكنك استخدام الإنترنت للعمل؛ حيث يمكنك تحويل هواية أو مهارة معينة إلى وسيلة للربح عن طريق إنشاء مدونة على أحد المواقع التي تتيح إنشاء مدونات مجانية، أو يمكنك عمل قناة على موقع YouTube وذلك لتشارك تفاصيل هوايتك مع عدد كبير من الناس، وثم يمكنك استخدام Google Absence - الذي ينشر الإعلانات - حتى تكسب المال من خلال عدد الناس المتابعين لمقاطع الفيديو أو للصور التي تنشرها.


ويمكن أن يكون موضوع قناتك أو مدونتك الرسم مثلاً فتنشر صوراً أو مقاطع فيديو لرسوماتك، أو تُعطي نصائح تعليمية لمن يرغب بتعلم الرسم، ويمكنك أن تقوم بذات الشيء لو كانت هوايتك كتابة الشعر أو الطبخ وعمل الحلويات؛ فهناك الكثير من الباحثين عن الوصفات المثالية لاستخدامها في مطابخهم، وغيرها الكثير، ولكن عليك أن تكون مُلماً بشكلٍ جيّد بموضوع مدونتك أو قناتك، لذلك يُفضل أن تأخذ وقتك بدراسة مهارتك وتطويرها، وثمّ كيفية استخدام الإنترنت والمواقع السابق ذكرها بأفضل طريقة ممكنة.


الكتابة

إذا كنت تمتلك مَلكة الكتابة أو الشعر يُمكنك كتابة مقالات لمجلة بمختلف الموضوعات التي تهمك، أو كتابة عمود في جريدة أو نشرها في صحيفة إلكترونية أو موقع إلكتروني، وعمل ذلك بشكل أسبوعي أو نصف شهري، وذلك حسب نوع الموضوعات التي تهمّك الكتابة بها، أو يمكنك العمل على كتابة قصة قصيرة أو مجموعة قصصية وترسلها إلى عددٍ من دور النشر حتى تجد من ينشرها لك.


ويمكنك أيضاً كتابة دواوين الشعر ونشرها بذات الطريقة؛ فعمل الكتابة عادةً ما يكون حراً ومن المنزل ولكنه ليس لأي شخص فالمهارة مطلوبة، وإن لم تكن تمتلكها يجب عليك اكتسابها أولاً قبل أن تبدأ بإرسال عينات من كتاباتك إلى المجلات والجرائد، ويكون ذلك إمّا عن طريق أخذ دورة أو أكثر بالكتابة الإبداعية أو بقراءة عدد من الكتب عن الموضوع.


الدروس الخصوصية

استخدم معرفتك ودراستك السابقة لإعطاء دروس خصوصية، ويمكنك تدريس طلبة المدارس الصغار وذلك في منزلك أو حتى عن طريق الإنترنت، وذلك حسب دراستك وتخصّصك، أو يمكنك تعليم أية مهارة تتقنها مثل الرسم أو الطبخ أو الحياكة أو لغة جديدة أو غير ذلك؛ فإذا كنت تمتلك أيّ نوعٍ من أنواع المهارات التي يمكن أن تثير إعجاب الناس، فسيدفع لك البعض لتعلمها أو لتعليمها لأطفالهم كهواية أو نشاط مفيد ما بعد المدرسة، وعليك بالطبع تحديد أسعار مقبولة لحصصك، وألا تطمع لأنك قد تخسر العديد من الزبائن المحتملين إن لم يتوافقوا مع أسعارك.


بيع المنتجات

يمكنك بيع منتجات تصنعها في منزلك، فمثلاً لو كنت رسّاماً يمكن بيع لوحاتك أو حتى بيع خدماتك لمن يريد لوحةً خاصة على الطلب، أو يمكنك تقديم خدمات تحضير الأطعمة المختلفة؛ فالكثير من الناس لا يُفضّلون شراء الطعام المعلّب من المتاجر، وإنما يفضّلون الطعام ذا الصنع المنزلي، وذلك يشمل العديد من المنتجات التي تستطيع صنعها مثل المربى أو عمل المفتول أو لف ورق العنب أو عمل السمبوسك والكبة والقطايف، وغيرها الكثير من الأطعمة التي قد تجد طريقها للبيع عن طريق التواصي، كما يمكنك بيع أعمال الحياكة والتطريز وغيرها.


التسويق الهاتفي

من الوظائف التي ظهرت في السنوات الأخيرة التسويق الهاتفي؛ حيث يمكن تنسيق خدمات التسويق الهاتفي وخدمة الزبائن على الهاتف من منزلك، فتُجيب على الهاتف وتتّصل بأرقامٍ معينة باسم الشركة التي توظفك، وتُمارس ذلك من المنزل، ولكن من خلال هاتف محمول "موبايل" تزوّدك به الشركة أو المؤسسة التي تعمل لديها.


نصائح عامة

  • حدّد برنامجاً وألزِم نفسك به؛ فالعمل من المنزل قد يدعو إلى الكسل، وقد تجد أنّك تعمل في بادئ الأمر خمسة أيام بالأسبوع، وثم تصبح ثلاثة أيام أو يومين، وبعد ذلك تبدأ بالتقاعس وتقليل عدد الساعات في اليوم الواحد، لذلك يجب أن تُصمّم جدولاً بأيام الأسبوع وجدولاً بساعات اليوم، ويجب أن تقوم بعمل خطة أسبوعية - تجددها كل أسبوع - تحدّد فيها مقدار العمل الذي تنوي إنجازه، وعلّق الجدول في مكان واضح أمامك حتى تظلّ وازعاً لك لتعمل وتنجز أكثر؛ فلا يوجد أي مدير أو مؤسسة تلزمك بساعات الدوام ومقدار العمل لذلك يجب أن تكون أنت مدير نفسك.
  • احذر من أي وظيفة تُقدم لك للعمل من المنزل إذا تمّ طلب مبلغ مالي بالمقابل، وتذكّر أن صاحب العمل هو من يجب أن يوفر لك المال وليس العكس، فلا تصدق كل ما يُقال لك عن فكرة دفع " تأمين" أو "اشتراك" أو غير ذلك كأن يُطلب منك الدفع مقابل "تدريب" أو "ورشة عمل" يجب أن تحضرها قبل البدء بالعمل، ولا تعطِ كذلك أي معلومات مصرفية لأي موقع إلكتروني أو أي شركة أو مؤسسة، فكل ما سبق يُنذر بالخطر والنصب والاحتيال.
  • احذر من أيّ عملٍ يعدك بالثراء السريع، وفكّر بشكل منطقي؛ فلو كان الثراء السريع بسيطاً وممكناً للجميع فلماذا لا يعيش كل الناس حياة الأثرياء، وكل وظيفة تعدك بعمل قليل وبمقابل مادي عالٍ جداً ولا يلائم العمل عليك أن تتجنبه، فما هو إلّا وسيلة لجذب أكبر عدد من الناس بإعطائهم وعوداً مغرية وكاذبة للنصب عليهم أو لاستغلالهم بشكل من الأشكال.
  • العمل المربح هو العمل الجاد، وهو العمل الذي يُتيح دخلاً يتناسب مع مقدار العمل وعدد الساعات والمجهود المبذول فيه، والعمل السهل قد يكون مغرياً ولكنّه لا يجلب الربح أو الدخل الشهري الثابت.
  • ادرس المجال الذي ستختار العمل فيه جيداً قبل أن تبدأ بالعمل، وثقّف نفسك عن كل الجوانب المختلفة للمشروع أو العمل الذي ترغب بالعمل فيه، ويمكنك البحث من خلال الإنترنت عن مواقع موثوقة، كما يمكنك قراءة الكتب من المكتبة العامة أو حتّى سؤال أشخاص تعلم أنهم يقومون بعمل مشابه لكي تتعرّف على الطريقة الصحيحة للقيام بالعمل، وتتجنب الوقوع في الأخطاء فلا تضِع جهدك ومالك دون مقابل.
  • مهما كان المجال الذي تختاره يجب أن تُسوّق لنفسك وتسوّق منتجاتك أو خدماتك، ويمكنك استعمال وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة لعمل ذلك، أو نشر إعلان مدفوع في الجريدة أو نشر الخبر عند أكبر عدد ممكن من الأصدقاء، والتسويق لا ينتهي بحصولك على أول عمل أو أول زبون ولكن يجب أن تستمر بالتسويق دائماً حتى تجذب المزيد من الزبائن ويصبح ربحك أو دخلك ثابتاً، فلا تعمل شهراً وتقعد شهرين أو ثلاثة تبحث عن زبائن.