كيف أستخدم العسل

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٢٩ ، ٢٤ أغسطس ٢٠١٨
كيف أستخدم العسل

العسل

يُعتبر العسل مادة طبيعية تمتاز بمذاقها الحلو، وينتجه النحل من الرحيق أو إفرازات النباتات؛ ويتم ذلك من خلال امتصاصه للرحيق، وخلطه مع اللعاب والإنزيمات، ويخزنه في كيس العسل، ثم يتركه في خلية النحل لينضج ويُستخدم كغذاء، ويختلف العسل بشكل كبير في نكهته ولونه؛ وذلك بسبب اعتماد تكوّنه على نوع النحل، والنباتات، والزهور التي يستخدمها، كما يمتاز ببعض الخصائص التي تساعد على بقائه فترة طويلة، بما في ذلك محتواه العالي من السكر، ورطوبته المنخفضة، وطبيعته الحمضية، واحتوائه على الإنزيمات المضادة للميكروبات التي ينتجها النحل.[١]


استخدامات العسل

يعتبر العسل واحداً من أقدم المحليات المستهلكة من قبل البشر، كما استخدم من قبل الحضارات المختلفة كغذاء ودواء، ويمكن استخدام العسل كمحلٍّ طبيعي وبديل للسكر المكرر، والنقاط الآتية تبيّن بعض الأمثلة على استخدامه في الطعام:[٢][٣]

  • إضافة نكهة للطعام من خلال تمليحه بالتوابل، واستخدامه مع وصفات الصلصات.
  • استخدامه كمحلٍّ للقهوة والشاي.
  • استخدامه كبديل للشراب المركز الصناعي مع التوست والبان كيك.
  • خلطه مع الزبادي، أو حبوب الإفطار، أو الشوفان، بهدف تحليتها بشكل طبيعي.
  • استخدامه كمحلٍّ في وصفات الطبخ المختلفة، ومن الضروري معرفة أنَّ العسل يمكن أن يسبب غمق لون المخبوزات ورطوبتها الزائدة، ولحل هذه المشكلة يمكن استبدال كوب السكر بثلاثة أرباع كوب من العسل، وتقليل ملعقتين من كمية السوائل في الوصفة، وخفض درجة الحرارة بمقدار 3.8- سيلسيوس.
  • شرب العسل مع الشاي أو مغلي الليمون، وتعتبر هذه الطريقة فعالة لتهدئة التهاب الحلق والسعال؛ حيث إنَّ تناول العسل يساعد على تخفيف السعال الليلي وتحسين النوم عند الأطفال فوق عمر السنتين والذين يعانون من عدوى الجهاز التنفسي العلوي (بالإنجليزية: Upper respiratory tract infections).[٤]
  • استخدام العسل للمحافظة على رطوبة البشرة، وعلاج حب الشباب والبشرة الدهنية، وذلك عن طريق وضع طبقة رقيقة منه على البشرة، وتركه يجف مدة 10 دقائق، وشطفه جيداً بالماء الفاتر.[٥]


كيفية تخزين العسل

يجب تخزين العسل بشكل صحيح لتحقيق أقصى استفادة من خصائصه طويلة الأمد، ويعتبر التحكم بالرطوبة العامل الرئيس لتخزينه دون تعرضه للتلف؛ حيث إنَّ دخول كمية كبيرة من الماء إلى العسل يزيد من خطر تعرضه لعمليات التخمر، ويمكن أن يؤدي إلى تدني جودته، وتبين النقاط الآتية بعض النصائح حول تخزين العسل بالطريقة المثلى:[١]

  • يخزَّن في إناء محكم الإغلاق، ومقاوم للصدأ، كالأواني الزجاجية، ويجب إغلاقه بشكل دائم وعدم تعريضه للهواء.
  • يحفظ في مكان جاف وبارد تقل درجة حراراته عن عشر درجات مئوية، كما يمكن حفظه في درجة حرارة غرفة باردة تتراوح ما بين 10-20 درجة مئوية.
  • يمكن حفظ العسل في الثلاجة، ولكنَّه قد يتبلور بشكل أسرع ويصبح أكثر كثافة، وفي هذه الحالة يمكن إعادته إلى شكل سائل عن طريق تسخينه بشكل خفيف وتحريكه، ويُوصى تجنب تسخينه أو غليه؛ إذ إنَّ ذلك سيؤدي إلى تدني جودته من حيث اللون والنكهة.
  • يجب تجنب تلويث العسل بالأدوات المتّسخة، مثل السكاكين والملاعق، والذي يمكن أن يسمح للبكتيريا، والفطريات، والخمائر بالنمو في العسل، و يجب التخلص منه وعدم استخدامه في حال الشك بتلوثه بسبب تغير طعمه أو ملاحظة كمية كبيرة من الماء المنفصل فيه.


فوائد العسل

يحتوي العسل عالي الجودة على كميات كبيرة من المركبات النباتية المفيدة التي تعود على الجسم بمجموعة من الفوائد الصحية، ونذكر من فوائد العسل ما يأتي:[٣]

  • يعتبر مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة القوية التي تساعد على تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة المختلفة؛ حيث إنَّ هذه المركبات يمكن أن تساعد على تمدد الشرايين في القلب، وزيادة تدفق الدم إليه، كما يمكن أن يساهم في منع تشكل جلطات الدم، مما يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • يمتلك خصائص مضادة للميكروبات، ومضادة للالتهابات، وبالتالي فإنَّه يمكن أن يساعد على تعزيز شفاء الحروق والجروح، كما يمكن أن يكون فعالاً في علاج بعض الأمراض الجلدية، كالصدفية (بالإنجليزية: Psoriasis).
  • يساعد على تحسين مستويات الكولسترول في الدم؛ حيث إنَّه يساعد على خفض مستوى الكولسترول الكلي، والكوليسترول السيئ (بالإنجليزية: LDL)، ورفع مستوى الكولسترول الجيد (بالإنجليزية: HDL).
  • يمكن أن يساعد على خفض مستويات الدهون الثلاثية (بالإنجليزية: Triglycerides) في الدم، خاصة عند استخدامه كبديل للسكر المكرر.
  • يمكن أن يساعد على خفض ضغط الدم.
  • يساعد على تقليل شدة الإسهال ومدته.[٢]
  • يمكن أن يساعد على الوقاية من خطر الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي (بالإنجليزية: GERD)، وذلك من خلال مساهمته في تقليل التدفق الصاعد لحمض المعدة والأطعمة غير المهضومة إلى المريء من خلال تبطين المريء والمعدة.[٢]


القيمة الغذائية للعسل

يحتوي العسل على كمية عالية من السكر، حيث يكوّن السكر حوالي 80٪، فيما يُشكّل الماء ما لا يزيد عن 18٪ من العسل، بالإضافة إلى كميات ضئيلة من المواد الأخرى، كالأحماض العضوية، والبوتاسيوم، والبروتينات، والإنزيمات، والفيتامينات، كما يحتوي العسل غير المفلتر على حبوب اللقاح، ويوضح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في ملعقة كبيرة أو ما يقارب 21 غراماً من العسل:[١][٦]

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 64 سعرة حرارية
الماء 3.59 غرامات
البروتين 0.06 غرام
الدهون 0 غرام
الكربوهيدرات 17.30 غراماً
الألياف 0 غرام
السكريات 17.25 غراماً
البوتاسيوم 11 ملغراماً
الكالسيوم 1 ملغرام
الفسفور 1 ملغرام
الصوديوم 1 ملغرام


المراجع

  1. ^ أ ب ت Elise Mandl, "Does Honey Ever Go Bad? What You Should Know"، www.healthline.com, Retrieved 2018-7-6. Edited.
  2. ^ أ ب ت Natalie Olsen, "Everything you need to know about honey"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2018-7-6. Edited.
  3. ^ أ ب Kris Gunnars, "10 Surprising Health Benefits of Honey"، www.healthline.com, Retrieved 2018-7-8. Edited.
  4. James M. Steckelberg, "Honey: An effective cough remedy?"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2018-7-6. Edited.
  5. Debra Rose Wilson, "10 Home Remedies for Oily Skin"، www.healthline.com, Retrieved 2018-7-8. Edited.
  6. "Basic Report: 19296, Honey", www.ndb.nal.usda.gov, Retrieved 2018-7-5.