كيف أستخدم النخاع للشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٧
كيف أستخدم النخاع للشعر

استخدام النخاع للشعر

يتمّ حقن فروة الرأس بواسطة خلايا نخاع العظم الجذعية، حيث يوفّر العلاج باستخدام الخلايا الجذعية حلولاً لمشاكل تساقط الشعر، وذلك في مناطق صلعاء أو خالية من الشعر، وتعدّ هذه الطريقة من طرق العلاج الآمنة والطبيعية.[١]


تتركز الخلايا الجذعية النشطة في نخاع العظم، الأمر الذي يجعلها من الأنسجة المثالية لنمو الشعر، ويتم استخراجها من نخاع العظم بعناية من حوض المريض، ومن منطقة تسمى العرف، والتي يتركز فيها نخاع العظم الأحمر، وبعد ذلك تُحقن فروة الرأس مباشرة بعد تخديرها بحقنة تخدير موضعيّ، ليتم استيعاب الخلايا الجذعية في أنسجة فروة الرأس، إذ تنشّط بصيلات الشعر النائمة، وتحفّز نمو الشعر الجديد، وذلك لقدرتها على إصلاح الأنسجة التالفة والتمييز في مجموعة متنوعة من أنواع مختلفة من الأنسجة.[١]


عملية زرع نخاع العظم

عند التعرض للعلاج الإشعاعيّ أو الكيميائيّ، فإنّه من الممكن أن يؤثّر على بصيلات الشعر، فيتلفها، الأمر الذي يؤدي إلى تساقط الشعر بشكل مؤقت أو دائم، فإن كان بشكلٍ مؤقت تتمّ معالجته، وذلك من خلال عملية زراعة نخاع العظم الذي يعيد نمو الشعر، وذلك بعد مرور 3 إلى 6 أشهر تقريباً بعد زارعته، ولكن هناك العديد من التوصيات التي يجب اتباعها بعد عملية الزراعة، وهي:[٢]

  • تجنب غسل الشعر بالشامبو باستمرار، ويفضّل استخدام شامبو خفيف (مثل شامبو الأطفال) خالٍ من العطور.
  • غسل فروة الرأس بالماء الدافئ، وتجنّب فرك الرأس بعنف.
  • تجنب تصفيف الرأس أو تمشيطه بشكل مفرط.
  • تجنب استخدام بخاخ الشعر، أو الزيوت، أو الكريمات.
  • تجنب استخدام مصادر الحرارة على الشعر مثل المجفّفات.
  • ارتداء غطاء الرأس، وذلك لحماية الرأس من المؤثّرات الخارجية.
  • تطبيق غسول مع واقي الشمس يومياً على أن تكون حمايته ضد الأشعة فوق البنفسجية الطويلة 30 أو أكثر، وذلك لحماية فروة الرأس من حروق الشمس.


آلية عمل الخلايا الجذعية

تُعرَف الخلايا الجذعية بأنّها عبارة عن حزم صغيرة تمتلك طاقة، وتُستخدَم في جسم الإنسان عند الحاجة لصنع خلايا جديدة، بغض النظر عن نوع هذه الخلايا، سواء أكانت أعصاباً، أم عظاماً، أم غضاريفاً، وغيرها، وعندما يقوم الجسم بتجديد خلاياه طوال الوقت، تقوم الخلايا الجذعية بإعطاء الأوامر لتصبح نوع الخلايا اللازمة لإجراء الإصلاحات، أو إعادة البناء، أو تجديد الأنسجة، مع العلم بأنّه يمكن استخدام هذه الخلايا لعلاج الكثير من الامراض، والاضطرابات المزمنة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب "Bone Marrow Stem Cell Hair Loss Injections", www.kaloshairtransplant.com, Retrieved 24-10-2017. Edited.
  2. "Hair Loss and Bone Marrow Transplant", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 24-10-2017. Edited.
  3. "Baldness Stem Cell Therapy Is 21st Century Baldness Cure"، www.nsistemcell.com، Retrieved 11-11-2017. Edited.