كيف أستطيع النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ١ مارس ٢٠١٦
كيف أستطيع النوم

النوم

النوم هو حاجةٌ فسيولوجيةٌ طبيعيةٌ للإنسان، وهي عبارةٌ عن وقتٍ من الرّاحة يُساعد الإنسان على التخلّص من جميع المتاعب التي تَعرّض لها خلال اليوم؛ فعندما ينام الإنسان أو أي كائنٍ آخر فإنّه يفقد الإحساس بالأشياء التي تدور حولَه بشكلٍ مُؤقت، ويدخل في حالةٍ من اللاوعي، ويصبح أشبهَ بفاقد الوعي، إلا أنّه لا يكون فاقداً للوعي في الحقيقة.


يساعد النومُ الدّماغَ على استعادة نشاطِهِ وإعادة تنظيم أوامره ونشاطاته، كما أنّ الإنسان يَحتاج إلى ما يُقارب ثماني ساعاتٍ متواصلةٍ من النوم، ومن المهم أنْ لا يقل عددُ ساعاتٍ النوم عن ستِ ساعات، ولا تزيد عن عشرة.


نصائح للنوم بشكلٍ هادئٍ ومريح

في الكثير من الأحيان قد نُصاب بالأرق، وهي حالةٌ من عدمِ القدرةِ على النوم والاسترخاء، على الرّغم من أنّنا نَكون في قمةِ التعب والإرهاق أحياناً، وهناك أسبابٌ كثيرةٌ تُسبّب الأرق كالحالة النفسية، والإصابة ببعضِ الأمراض، وشُربِ المنبهات وغيرها، ولكنْ هناكَ مجموعةٌ من النصائح التي يُمكن اتباعها للحصول على نومٍ هادئٍ ومريح، والتخلّص من حالة الأرق المُزعجة، وسنتعرّف في هذا المقال على أهمّ هذه النصائح:


الاستحمام

كان هناك مُنذ القدم مُعتقدٌ سائدٌ لدى أجدادنا بأنَّ أخذ حمامٍ ساخنٍ قبل الذهاب للنوم يُساعد الجسم على التخلّص من إرهاق اليوم، والنوم بشكلٍ مريحٍ وسريع، وهو معتقدٌ سليم؛ لأنّ الاستحمام بالماء الساخن قبل النوم يُكسب الجسم درجةَ حرارةٍ أعلى من درجتهِ الطبيعية، ثمّ يعود الجسم لدرجته الطبيعية بعد الانتهاء من الاستحمام، وهذا التغير في الجسم ينعكس على حالةِ العقل بالشّعور بالحاجة للرّاحة والاسترخاء، وبالتالي الدخول في نوم عميق.


عدم تناول المنبهات قبل النوم

هذه النصيحة التقليدية من المهم جداً تَطبيقها بشكلٍ سليمٍ للحصول على نومٍ صحيٍ وسريع؛ فالمنبّهات التي تحتوي بشكلٍ خاص على مادةِ الكفايين كالشوكولاتة، والقهوة، والمشروبات الغازية وغيرها، تُبقي العقل متنبّهاً لفترةٍ طويلة، وقادراً على البقاء لمدةٍ أطول بتركيزٍ عالٍ ودون وجود رغبة للنوم، وبالتالي يُنصح بعدمِ تناول المُنبهات قبل النوم بفترةٍ لا تَقل عن أربعِ إلى خمس ساعاتٍ على الأقل.


ممارسة الرياضة

يُفضّل ممارسةُ الرّياضة بشكلٍ يومي، وخاصةً في ساعاتِ الصباح الأولى؛ فهي من أفضل الأوقات لممارسة الرّياضة، كما أنّ وقت الظهيرة يُعتبر وقتاً جيداً لممارسة بعض أنواع الرياضة وذلك لأنّ الرياضة تُساعد الجسم على النوم بشكلٍ أسرع في الليل؛ إذ يكون الجسم قد قام بمجهودٍ عضليٍ خلال النهار وهو بحاجة للرّاحة في الليل، ولكنْ يجب تجنّب ممارسة الرّياضة في وقت قريبٍ من وقت النوم؛ حيث إنّ ممارستها يجب أن تكون قبل موعدِ النوم بما لا يقل عن أربع ساعات فأكثر.


الاستماع للموسيقا

يُشير العلماء إلى أنَّ الموسيقا الهادئة تُخفّضِ مستوى نَبضاتِ القلب، وتظّم عمليةِ التنفس لدى الأفراد الذين يستمعون إليها لمدةٍ لا تَقل عن أربعين دقيقة قبل الخلود إلى النوم؛ فهي تساعد على النوم بشكلٍ أسرع.