كيف أسمن بالأعشاب

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٠٩ ، ٢٤ فبراير ٢٠١٥
كيف أسمن بالأعشاب

المقدمة

تعاني نسبة كبيرة من الناس من مشكلة النحافة والسمنة على حد سواء، ويحاول الكثير من الناس إتباع تعليمات الأطباء بنظام غذائي لفترة طويلة، تحتاج جهد ومتابعة حثيثة ومستمرة وإلتزام بنظام معين؛ لتحقيق النتائج المطلوبة، ولكن تختلف طبيعة الأجسام، فليست جميعها تتفاعل مع تلك الأنظمة، ولا تتأثّر بكمية الطعام الذي يتناوله الشخص، ولكن وجد بعض هؤلاء الأشخاص بأن التداوي بالأعشاب علاج ناجح ويؤتي ثماره رغم ثمنه ومدة العلاج الطويلة مقارنة بغيرها.


والمعروف أن الأعشاب استخدمت علاجاً منذ قرونٍ طويلة، فبدأ أهل العلم منذ إكتشافها، توظيفها واستخدامها في مجالات عديدة علاجية، وأثبتت كفائتها في حالات مرضية عديدة، وبدأ مجال تصنيع العقاقير عن طريق مزج تلك الأعشاب مع بعضها البعض واستخلاص المادة العلاجية منها، أو غليها واستخدام منقوعها، وتطور علم الأعشاب والتداوي بالأعشاب واستخدمه العلماء في استخلاص المادة الفعالة منها، وصنع مادة كيميائية مشابهة منها، وتصنيعها على شكل أقراص وعقاقير، والعديد من الأشكال التي نراها اليوم في الصيدليات المنتشرة.


يسمى التداوي بالأعشاب "بالطب بالبديل"، وهو العلاج التقليدي البعيد عن المعدات والأدوات الإلكترونية والعقاقير الكيميائية، ويرتكز بالأساس على النباتات والأعشاب والتطبيب التقليدي، ويشمل أيضاً طرق أخرى مثل العلاج بالأصوات أو الألوان أو الطاقة أو حتى الرياضة (اليوجا) والإبر الصينية، ويعود سبب النحافة لأسباب عديدة منها وراثية، أو بسبب سوء تغذية، أو إتباع عادات غذائية خاطئة، أو ربما الإصابة ببعض الأمراض العضوية مثل فقر الدم أو فرط الغدة الدرقية، أو ربما يعود ذلك لأمراض في الجهاز الهضمي تمنع امتصاص الطعام المهضوم، لذلك يجب عليك أن تقوم بفحص شامل لتعرف أين المشكلة بالتحديد، فالبحث عن علاج للنحافة ربما ليس هو الحل الصحيح، فربما ما تحتاجه هو البحث عن طريقة لعلاج الجهاز الهضمي أو الغدة الدرقية على سبيل المثال.


تتعدد أنواع الأعشاب المستخدمة في زيادة الوزن، فهي في الأساس تعمل على فتح شهية الأشخاص لتزيد كميات الطعام التي يتناولونها، وبذلك يزيد وزن الشخص، ولكن الأعشاب وحدها لا تكفي، فلا بد من حصص من الخضراوات والفاكهة والحليب ومشتقاته إلى جانب تلك الأعشاب، أو كوجبات رئيسية بعد تلك الأعشاب مباشرة لتحقيق الهدف المطلوب. ويفضل أن تكون هذه الوجبات صغيرة وعلى فترات متقطعة وليست على جلسة واحدة.


الأعشاب التي ينصح بها لعلاج النحافة

  • البابونج: تعد نبتة البابونج ذات خصائص قوية لزيادة الشهية، واستخدامها بشكل يومي بعد غليها بالماء تساعدك على تحسين شهيتك وإقبالك على الطعام بشكل أكبر.
  • نبتة الهندباء: عادة ما تستخدم جذورها لدى النساء لزيادة الشهية وزيادة الوزن، ويوصى بها للنساء الحوامل، فتحتوي هذه النبتة على نسبة عالية من العناصر الغذائية التي تفيد الجسم وتساعد على زيادة وزنه.
  • قشور الحمضيات: تساهم قشور الحمضيات المجففة على تحسين نظام الهضم وفتح الشهية، وتستخدم كعلاج لسوء الهضم، فهي تعتبر مرخّيات.
  • السمسم: تعتبر حبات السمسم وزيت السمسم من المسمنات الموصى بها، حيث يُؤكل منه يومياً مقدار كوب فهو يساهم في زيادة الوزن.
  • الكزبرة: تلعب الكزبرة دوراً كبيراً في زيادة عدد كريات الدم الحمراء في الجسم والتي بدورها تساهم في التقليل من حدة فقر الدم، لأن الكزبرة تحتوي على الحديد، كما أنه يحسن من هيموجلوبين الدم، ويتم تناولها على شكل مسحوق بوضع مقدار ملعقة على صحن سلطة أو مباشرة بعد تناول وجبة غذائية، على مدار شهر كامل.
  • التوابل: تعتبر التوابل ذات رائحة زكية جداً تساهم بشكل كبير على فتح الشهية على الأكل، وتناولها مع الوجبات بكميات معقولة يساعدك على زيادة شهيتك على تلك المأكولات بشكل مستمر ومتكرر.
  • فول الصويا: ينتمى لفصيلة البقوليات، ويعتبر من البذورة الزيتية التي تستخدم بكثرة في الصين، ويحتوي فول الصوية على جميع الأحماض الأمينية الأساسية الضرورية للجسم ليتم تصنيع البروتين؛ لذلك يعتبر فول الصويا غذاء مهم جداً تناوله لمن يريد أن يزيد وزنه، ويتم تناوله بمقدار كوب يومياً بعد سلقه جيداً.
  • البطاطس: تعتبر البطاطس من النباتات التي تحتوي بشكل كبير على النشويات، وتمنحك سعرات حرارية عالية تتراوح ما بين 400 إلى 500 سعر حراري لكل نصف كيلو، ويتم تناولها محمّرة وهذه الوجبة كافية بشكل يومي لأنها تعتبر وجبة كاملة للشخص الذي يحتاج زيادة الوزن.
  • المكسرات: أيضاً تحتوي على زيوت وسعرات حرارية عالية أهمها اللوز والجوز، ويتم تناول ما مقداره ملعقتين من تلك المكسرات ويفضل أن تكون محمرة بعد تحميصها على النار لمدة لا تتجاوز الخمس دقائق وتبريدها، يؤكل جزء منها في أول اليوم والجزء الآخر قبل النوم مع كوب من لبن الزبادي.
  • الحلبة: يعتبر منقوع الحلبة المغلي شراباً مفيداً لفتح الشهية وتحسين عمل الجهاز الهضمي، فشرب كوب حلبة مغلية ثلاث مرات يومياً مع إضافة ملعقة عسل يساهم بشكل كبير على الحصول على الوزن المطلوب في فترة قصيرة، وينصح أكل حبات الحلبة الخضراء فإنها تساعد بشكل كبير في زيادة الوزن.
  • الموز والحليب: ربما تكون هذه بعيدة عن الأعشاب لكن الموز يعد من النباتات، التي يساعد خلطها مع نصف الكوب والكوب من الحليب كامل الدسم على زيادة الوزن بتناولها يومياً مرة واحدة خلال اليوم.
  • عرق السوس: من النباتات التي تعتبر أكثر حلاوة من السكر العادي ، فتحتوي نبة عرقسوس على كمية كبيرة من السكريات لدرجة أنها تمضغ وتؤكل مباشرة كحلويات. واستخدم في القدم كعلاج ناجع لحالات السعال الجاف والربو والعطش الشديد. كما أنه استخدم لعلاج بعض أمراض الكبد والأمعاء.
  • نبتة الشوك المبارك: تم استخدامها بشكل كبير فهي تحسن من عملية الهضم وتساعد في كسب الوزن، فله تأثير وشهادات من أناس قاموا بتجريبه من المرة الأولى.
  • التفاح المحلبي أو ما يعرف بالقشطة: فتعتبر من النباتات ذات مذاق حلو بشكل كبير، لاحتوائها على مادة سكرية بنسبة كبيرة وأملاح معدنية، فتناولها يساهم على فتح الشهية وزيادة السعرات الحرارية.


العامل الأساسي في تلك الأعشاب وغيرها من الأعشاب التي لا يمكن حصرها، ولم يتم تحديدها خصيصاً لعلاج النحافة، هو احتوائها على كمية مناسبة من السكريات أو الزيوت، مما يعني أنها تحتوي على كمية وفيرة من السعرات الحرارية، فالجسم يقوم بحرق هذه السعرات مع الحركة المستمرة، والسعرات الزائدة عن حاجة الجسم يتم تخزينها في الجسم بعد تحويلها على هيئة شحوم ودهون لتخزينها داخل الجسم في حال الحاجة إليها عند بذل أي جهد أو نشاط.


أيضاً يجب البحث عن النباتات ذات خاصية فتح الشهية وزيادة الشهية؛ لزيادة الوجبات التي يتم تناولها خلال اليوم، مما يزيد من كمية السعرات وكمية الطعام الداخلة إلى الجسم، ويجب الإهتمام بشكل كبير بصحة الجهاز الهضمي والتأكد من عمله بشكل صحيح للتأكد من أن عملية إمتصاص الغذاء تتم بشكلها الصحيح ويأخذ الجسم حقه من تلك المأكولات والأغذية، والمداومة على تناول الأعشاب أو الأدوية أمر أساسي لتحقيق الهدف المطلوب، إلى جانب ممارسة الرياضة بشكل منتظم لتساهم في تنشيط الدورة الدموية والجسم والشعور بالجوع.