كيف أصبح قوي الجسم

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٨ ، ٢٠ أكتوبر ٢٠١٥
كيف أصبح قوي الجسم

الجسم القوي

الجسم القوي هو الجسم السليم من الأمراض، فلربّما يتبادر في الأذهان أنّ قوّة الجسم تعني العضلات، لكنّ العضلات جزءٌ من قوة الجسم فقط وليست كل شيء، فالجسم الذي يعاني من المرض، ليس جسماً قوياً، فمن المعروف أنّ الأمراض تضعف الجسم من عدّة نواحي، فقبل التفكير بقوّة العضلات يجب التأكد من صحة الجسم، وقوّة جهاز المناعة، ثمّ البدء ببناء العضلات التي تعطي قوّة خارجيّة للجسم.


كيف أصبح قوي الجسم

  • تناول غذاء صحيّ يحتوي على جميع العناصر الغذائية من بروتينات، وكربوهيدرات، وسكريات، ودهون، وفيتامينات، وأملاح معدنيّة، بالكميات المطلوبة، فالغذاء الصحي يؤمّن للجسم ما يحتاجه للقيام بالعمليات الحيويّة، ويقوّي المناعة، ويساعد في بناء الجسم وتطوير أجهزته في مرحلة النمو، وتعويض الخلايا التالفة، ويقي من الكثير من الأمراض الناتجة عن نقص مادة غذائية معينة، كهشاشة العظام مثلاً، تنتج عن نقص الكالسيوم وفيتامين د، وفقر الدم أحد أسبابه نقص الحديد وفيتامين ب12، وتضخم الغدة الدرقية الناتج عن نقص اليود وغيرها من الأمراض التي تضعف الجسم، ومن جانب آخر فزيادة بعض المواد الغذائية تسبب الأمراض أيضاً كارتفاع ضغط الدم الناتج عن زيادة الدهون، والسمنة الناتجة عن تناول السكريات والدهون، وما ينتج عنها من تأثيرات سلبيّة على القلب والكبد والبنكرياس والضغط على العظام والأوعية الدمويّة في الساق بسبب الوزن الكبير، فالمرض بشكل عام ينهك قوى الجسم فيصبح ضعيفاً.
  • مارس الرياضة، كالمشي والجري، فالرياضة تقوي الجسم من خلال حمايته من الإصابة بالعديد من الأمراض، وزيادة مناعته، وتقوي عضلة القلب المسؤولة عن ضخ الدم الذي يغذي جميع خلايا الجسم، بالإضافة لتقوية العضلات، ولتقوية العضلات بالتحديد يجب ممارسة تمارين القوة كتمارين عضلات الساعد التراي والباي، وتمرين الضغط وغيرها من التمارين التي تختص بكل عضلة في الجسم، وأضف للتمارين الرياضية تناول كميّة أكبر من البروتينات؛ لأنّها المكوّن الأساسي لبناء العضلات.
  • اشرب كميات كافية من الماء، فالماء يعطي شعوراً بالنشاط والحيوية والقوة، ويخلّص الجسم من السموم، ممّا يقلّل خطر الإصابة بالأمراض.
  • خذ الطعوم ضد الأمراض، فالطعوم تساعد جهاز المناعة على مقاومة الأمراض، والطعوم بالغالب تكون للأمراض الخطيرة التي تؤدّي بحياة الإنسان.
  • خذ قسطاً كافياً من النوم العميق في غرفة هادئة ومظلمة؛ لتستعيد توازنك، وتجدد قوتك ونشاطك.
بالطبع قوة الجسم تكون بقوة العقل أيضاً، فالإنسان الذي لا يملك القدرة على التعامل مع الظروف والمواقف وتحمل الصعاب والشدائد هو إنسان ضعيف، حتى لو امتلك صحة جيدة وعضلاتٍ مفتولة.