كيف أصبح لبقة في الكلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٤ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٨
كيف أصبح لبقة في الكلام

اللباقة في الكلام

تُعدّ اللباقة في الكلام من الصفات التي يمتلكها أصحاب الشخصيات الاجتماعية الحكيمة، وهي تتضمّن الأخلاق واللطافة، فالإنسان الذي يُجيد التكلّم والذي يستطيع عمل الحوارات مع الآخرين ويقوم بمناقشتها بأسلوب راقي، يدلّ ذلك على حكمته، ولكن يجب عليه أن ينتبه إلى ألّا تتضمن لباقته التحايل على الاَخرين، وإنّما أن تشمل النيّة الصادقة، ولذلك يُنصح الأشخاص الذين يجيدون فن اللباقة ولكن يُسيئون استخدامه، بأن يُعيدوا النظر في موقفهم وأن يبتعدوا عن استغلال الناس ، تُعتبر اللباقة من المميزات الجميلة التي يجب أن يسعى كل شخص إلى إتقانها، من أجل الالتزام بآداب الكلام الذي أوجده الإسلام، وحتى يتمكن من الإحساس بمشاعر الاَخرين، والتجاوب معها، ورغم أنّ الحديث الذي يحدث بين الناس من أكثر وسائل التواصل نجاحاً، إلّا أنّ الكثير من الناس لا يستطيعون إتقانه، ويجدون فيه صعوبة بالغة في إيصال أفكارهم إلى الطرف الآخر.[١]


طرق كسب اللباقة

لكسب اللباقة في الكلام طرق عديدة منها:[٢]

  • اختيار المواضيع الجذابة، والمفضلة لدى الآخرين، ولهذا يُنصح الإنسان اللبق، بأن يتحدّث مع الآخرين بالأمور التي يُفضّلونها.
  • تجنّب تجهيز الكلمات، وحفظها، والعمل على قولها بشكل مباشر بحيث تكون خارجة من القلب وليس من العقل الذي عمل على حفظها مسبقاً.
  • تجنّب التحدّث بصوت مرتفع، والبدء بالكلام عن طريق استخدام الصوت الهادئ، وبدون استخدام أسلوب الغمز والرموز.
  • استبدال بعض الضمائر بكلمات أكثر احتراماً، مثل استبدال ضمير أنت بكلمة حضرتك، مع الابتعاد عن الاهتمام الزائد بالنفس.
  • الالتزام بحدود اللباقة، أي أن يكون الشخص مبتسماً، ومستمعاً، وأن يتجنب كثرة الضحك.
  • التحدّث بعبارات تدلّ على الحب، والاحترام؛ لأنّ هذا يمنح الشعور بالرضا.
  • التصميم على إيصال الأفكار إلى الاَخرين، ولكن قبل التحدث يجب على الشخص أن يجمع أفكاره، ويُرتّبها.
  • التعامل مع الاَخرين بأسلوب الأخذ والعطاء في الكلام، والعمل على منحهم الفرصة لكي يتحدّثوا بدون انتقادهم.
  • عدم مقاطعة الأفراد اثناء كلامهم، مع النظر إليهم اثناء التحدث، وإظهار الاحترام لهم.
  • التعامل بلباقة مع كبار السن، والاستماع لهم، وعدم محاولة إقناعهم بأشياء لا يُدركونها.


تدريبات لاكتساب اللباقة في الكلام

يمكن لكلّ منّا أن يطوّر مهاراته ويزيد من لباقته في الحديث، ومن أهمّ الخطوات المتّبعة لذلك ما يلي:[٣]

  • التدرّب على اختيار العبارات التي يستطيع كل فرد أن يُتقنها.
  • تدريب الصوتية من أجل اختيار الطبقة المناسبة للكلام.
  • التدرّب على قول الكلمات، مع الحرص على إتقان مخارجها.
  • التدرّب على الحديث بشكل بطيء، لأنّ هذا سيُظهر للآخرين ثقة الشخص بنفسه.


المراجع

  1. "Interactive Word Walls: More Than Just Reading the Writing on the Walls", ila.onlinelibrary.wiley.com, Retrieved 9-6-2018. Edited.
  2. "تنفيذ تعليم مهارة الكلام في معهد "سلامت" العصري قندال (في منظور الطريقة المباشرة)"، eprints.walisongo.ac.id، اطّلع عليه بتاريخ 9-6-2018. بتصرّف.
  3. " ادب الحوار يقلل من العبوات الناسفة"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 9-6-2018. بتصرّف.