كيف أصبح منشد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٢ ، ٦ أكتوبر ٢٠١٥
كيف أصبح منشد

الإنشاد

امتلاك الإنسان للصوت الجميل يساعده بشكل كبير على خوض مجال الإنشاد دون تردد، ويأتي الصوت الجميل عادةً من الطبيعة التكوينية لمجرى التنفس، فيساهم التركيب الداخلي للحنجرة والنتوءات التي تشكلها الغضاريف دور كبير في جمال الصوت، كما يلعب طول الأحبال الصوتية وعرضها دور مهم في طريقة دخروج الصوت وجمال نبرته، بالإضافة إلى طبيعة وشكل مجرى التنفس وخاصةً الأنف والفم.


امتلاك الصوت الجميل وحده لا يكفي حتى يصبح صاحبه منشداً، فالصوت شأنه شأن باقي أجزاء الجسم من الممكن أن يتعرض للضرر إذا لم يجد العناية والتدريب المناسبان له، أو إذا ما تعرض مجرى الهواء المسبب للصوت للضرر أو الإصابة، فمن المهم على من يرغب بالإنشاد الاهتمام بسلامة حنجرته وأحباله الصوتية واتباع التعليمات والخطوات اللازمة لتقوية الصوت واستمرارية جماله.


طرق التدريب للمنشد

من الممكن اعتبار الصوت عضلة من عضلات الجسم، فإنّ تعريضه للتمرين والتدريب المستمر يساهم في تقويته وأي إهمال في ذلك يضعف من قدراته، ومن التمارين اللازمة للمحافظة على جمال الصوت:

  • تمرين التنفس: يتم عن طريق الوقوف بشكل مستقيم وأخذ نفس عميق بحيث يملأ الرئتين، ثمّ التكلم ببطء بحيث يتم دفع الهواء إلى الخارج بشكل متقطع وليش على دفعةٍ واحدة، ويساعد هذا التمرين على تمدد حجم الرئتين والحجاب الحاجز حتى يتمكن المنشد من الاحتفاظ بالهواء اللازم لخروج الصوت أثناء الإنشاد لأطول فترة ممكنة، والذي يساعد على خروج الصوت بشكل متواصل وسلس دون تقطّعات.
  • تمرين نبرة الصوت: يتم هذا التمرين عن طريق لف اليدين حول الرقبة كأنهما طوق يحيط بالرقبة، ثم البدء باحداث أصوات خفيفة ولطيفة تشبه دندنة الآلات الموسيقية مع الإحساس بالاهتزازات التي تخرج من العضلات والغضاريف المكونة للرقبة إلى اليدين، وتحديد طبيعة الاهتزاز الحادث عند كل صوت، ثمّ البدء بإخراج بعض الجمل بين هذه الدندنات بحيث تكون مكمّلة للدندنات دون الفصل بينهما، ولاحظ الاهتزازات الجديدة التي تحدث في الرقبة.
  • الاهتمام بطبيعة الطعام والشراب للمنشد: تساهم طبيعة الطعام والشراب الذي يتناوله المرشد دوراً كبيراً في جودة الصوت والمحافظة عليه، فهناك العديد من الأطعمة التي يجب عليه تجنبها لما تتسبّب به من ضرر للصوت كالمثلجات الباردة، والمشروبات الغازية، والماء البارد، كما تتوفّر العديد من الأطعمة والمشروبات التي تحسّن من جودة الصوت وتحافظ عليه، ومنها:
    • عصير الجزر، مع العسل، والليمون يومياً قبل الإفطار.
    • منقوع الزعتر البري والنعنع الطازج.
    • فنجان من ماء الورد بعد الوجبات الرئيسيّة.
    • الغرغرة بعصير الليمون المخلوط بكميات متساوية مع الماء صباحاً ومساءً.
298 مشاهدة