كيف أصنع زيت الجرجير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٢ ، ١٩ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أصنع زيت الجرجير

زيت الجرجير

إنّ زيت الجرجير هو أحد مشتقات نبات الجرجير، والذي يتمتّع بقيمةٍ عاليةٍ من الفوائد، ورغم أهميّة نبات الجرجير الغذائية، إلّا أنّ زيت الجرجير له فائدة أكبر، وذلك لأنّه مستخلص ومركّز من نبات الجرجير. يحتوي زيت الجرجير على المواد الطبية والعلاجية والغذائية المفيدة بقيمةٍ أكثر، ونسبةٍ أعلى، وليس له أيّة أضرارٍ جانبيّةٍ ضارّةٍ على الجسم، وطريقة تحضير زيت الجرجير؛ هي طريقةٌ سهلةٌ، ويمكن صناعته في البيت.


فوائد زيت الجرجير

  • يقوّي جذور الشعر، ويحفّز الشعر على النمو، ويمنحه الكثافة، ويمنع تساقطه، ويمنحه الترطيب اللازم للنضارة واللّمعان.
  • يمنح فروة الرأس الصحة، ويعيد لها الحيويّة اللازمة لإعادة إنبات الشعر.
  • يقضي على الدهون المتراكمة في الجسم، وخصوصاً في الكبد، والدم، وينقّيه من السموم.
  • يقلّل من نسبة الكوليسترول الضارّ في الدم.
  • يحتوي زيت الجرجير في مكوّناته على كميّاتٍ عاليةٍ من حمض " جامالينولينك "، المفيد جداً لصحة الجسم.
  • ينشط الدورة الدمويّة في الجسم.
  • يقوي الأسنان، ويحافظ على صحّة اللثة، ويمنع حدوث النزيف والتقرحات فيها.
  • يشفي مرض الزكام، ونزلات البرد، ويطرد البلغم من المجاري التنفسية، ومن الرئتين.
  • يزوّد الجسم بالعديد من الفيتامينات المهمّة جداً.
  • يقوي الرغبة الجنسيّة لدى الرجال، ويزيد من كميّة السائل المنوي، ويساعد على الانتصاب؛ وذلك لاحتوائه على كميّاتٍ كبيرةٍ من عنصر الزنك.
  • يُستخدم كمُليّن للبطن والأمعاء.
  • يُعتبر مدرّاً جيّداً للبول.
  • يُعالج أمراض والتهابات الكلى.
  • يقوّي الكبد، ويُعزّز وظائفه.
  • يفيد في علاج مرض النّقرس.
  • يفيد في علاج التهاب المفاصل الروماتيزميّ.
  • مُسكّن عامٌّ لآلام الجسم.
  • يساعد في علاج الكثير من الأمراض الجلدية مثل: البهاق، ويُخلّص البشرة من النمش، والبقع.


طريقة تصنيع زيت الجرير

المواد

  • زيت جوز الهند الأصلي.
  • ضمة جرجير طازجة.

الأدوات

  • خلّاطٌ كهربائيٌّ.
  • قطعةُ قماشٍ مصنوعةٌ من القطن.
  • مصفاة سلكٍ ناعمةٌ جداً.
  • أواني وصحون.
  • قدرٌ من الألمونيوم.
  • برطبانٌ زجاجيٌّ.

طريقة التحضير

  • نغسل ضمّة الجرير، ونضعها في مصفاةٍ لتجفّ تماماً من الماء.
  • نضع أوراق الجرجير في الخلّاط الكهربائيّ، ونضيف إليها زيت جوز الهند، ونشغل الخلّاط، حتى تتمازج المكوّنات معاً بشكلٍ تامٍّ، ويصبح المزيج ناعماً جدّاً.
  • نفرغ المزيج في الأواني، ومن ثم نعبؤه في برطمانٍ زجاجيٍّ محكم الإغلاق، ونُخزّنه في مكانٍ باردٍ، ومظلم.
  • سيبدأ زيت الجرجير بالتحوّل تدريجيّاً من الحالة السائلة، ليتّخذ قواماً متماسكاً، لذلك نقوم بعمل حمامٍ مائيٍّ، نضع فيه برطبان زيت الجرجير.
  • بعد أن يعود زيت الجرجير لحالته السائلة، نُصفّيه بواسطة قطعة القماش المصنوعة من القطن، لينتج لدينا زيت جرجير نقي 100%.