كيف أعتني بطفلي حديث الولادة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٥
كيف أعتني بطفلي حديث الولادة

العناية بالأطفال

العناية بالأطفال حديثي الولادة تحتاج للكثير من المعرفة من قبل الأم؛ لأنّ الأطفال بهذا العمر يتعرّضون للكثير من التغيرات التي تُعكّر مزاج الأم وتقلق راحتها، مثل البكاء الشديد والمتواصل، والاستفراغ، والمغص، وقلّة النوم وغيرها من الأمور التي يجب على الأم معرفتها للحفاظ على صحة وسلامة الطفل، ليحظى بحياة صحية. تنقسم كيفية العنية بالطفل لقسمين:

  • الأساسيات: وهي الأمور الواجب توفيرها للطفل تحت كل الظروف.
  • الثانويات: وهي ما يجب توفيرها للطفل من مستلزمات النظافة وملابس ومواد خاصة.


أساسيات العناية بالطفل حديث الولادة

الرضاعة الطبيعية

تعدّ الرضاعة الطبيعة من الأولويات التي يجب على الأم التفكير بها، ليحظى الطفل بالمناعة الطبيعية التي يكتسبها، ويحارب من خلال هذه المناعة جميع الأمراض والجراثيم التي يمكن أن يتعرّض له الجسم في حياته، غهي المصدر الرئيسي الذي يكوّن الأجسام المضادة للطفل، ويجب على كل أم أن ترضع طفلها منذ الساعة الأولى بعد الولادة وبشكل مكثف في الأيام الثلاث الأولى، ليكتسب الطفل ما يسمى بحليب اللبا الذي يختلف بشكل كامل عن مكوّنات الحليب في الأسبوع الثاني من الولادة، وقد أثبتت الدراسات عن أهمية حليب اللبا وتستمر الرضاعة بشكل منتظم وكثف حتى يُصبح عمر الطفل ستة أشهر وبعد ذلك تستطيع الأم أن تُدخل الأطعمة على حياة الطفل.


أوقات تغيير الحفاضات

في الأشهر الأولى من الولادة يكون خروج الطفل كثير وهو عبارة عن سائل أصفر في معظم الأحيان ويسبب بعض الحساسية والتهيج لبشرة الطفل، لذا يجب تغيير الحفاضات كل ساعتان تقريباً لتجنب حدوث أي التهابات، وبعد مرور ستة أشهر يصبح خروج الطفل أكثر صلابةً لهذا لا يحتاج الطفل لتغيير إلاّ عند الحاجة.


تنظيم مواعيد النوم

تبلغ ساعات النوم لحديثي الولادة ما بين 12- 16 ساعة، وتكون متقلبة ما بين الليل والنهار، ويبقى مستيقظاً في بعض الأحيان خلال فترة الليل وعلى العكس، وخلال هذه الساعات تشعر الأم بالكثير من التعب والإرهاق، لذا يمكن أن تُنظمي آلية النوم للطفل منذ البداية، وذلك بجعل أوقات الحمام في الفترة المسائية مع استعمال بعض الشامبوهات والكريمات الخاصة بالطفل لتهدئته، وكذلك استعملي الإضاءة الخافتة في غرف النوم.


تعريض الطفل لأشعة الشمس

جميع الأطفال بحاجة لأشعة الشمس لنمو العظام بشكل صحي وسليم، حيث إنّ الشمس هي المصدر الأساسي لفيتامين د والكالسيوم، ومن أفضل الأوقات في الصباح الباكر، والابتعاد عن شمس الظهيرة.


العناية بنظافة الطفل

استحمام الطفل بشكل يومي بالماكن المخصص له، مع استعمال الشامبو والكريم الخاص به، مع الاعتناء بأنواع ونظافة الملابس الذي يرتديها بشكل مستمر.


الأمور الثانويّة

  • جهّزي المكان المخصص للطفل، وهو عبارة عن سريرصغير نظيف وعليه بعض الشراشف البيضاء من النوع القطني وغطاء مناسب حسب درجة حرارة الغرفة.
  • حضري ملابس داخلية للطفل من النوع القطني الجيد ويكون عددها كافي وألونها زاهية وجميلة.
  • حضري بعض الثياب والملابس الخارجية من النوع القطني الخفيف في فصل الصيف والمخمل في فصل الشتاء، وبعض من الجوارب والطواقي والكفف لحماية الطفل من البرد.
  • جهزي حوض استحمام يناسب الطفل والمكان الموجود في المنزل.
  • حضّري الصابون المخصص للأطفال.
  • حضّري بعض الكريمات والزيوت الخاصىة للأطفال من أجل التدليك والترطيب، وبودرة للأطفال.
  • اجلبي زجاجات الحليب الصغيرة الخاصة بالرضع، لتناول المشروبات الساخنة التي تُخفف المغص.
  • أحضري بعض الألعاب الصغيرة المصنوعة من القماش التي تُعلق على السرير.


تحتوي المتاجر على أنواع كثيرة وأشكال لا متناهية من مستلزمات العناية الشخصية وبعض الأدوات المستعملة في العناية، لذا يمكن أن تختاركل أم ما يناسب طفلها وذوقها الخاص والألوان حسب جنس المولود.