كيف أعرف أني دخلت الشهر الثامن

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٨ ، ١٢ يوليو ٢٠١٦
كيف أعرف أني دخلت الشهر الثامن

الحمل

الحمل من أكثر المراحل المميزة التي تمرّ بها الأم في حياتها، ويستمرّ قرابة التسعة شهور، حيث يبدأ الشهر الأول من تلقيح البويضة في رحم الأم ثمّ البدء بمراحل النموّ في أطوار الحمل المختلفة والمتتالية، حيث ينمو الجنين في كلّ شهر من أشهر الحمل حتى يصل إلى شكل الجنين الكامل والتامّ بحيث يكون مستعداً للخروج والولادة، وهناك الكثير من الظواهر والأعراض التي قد تحس بها الأم خلال مراحل حملها والتي قد تختلف ما بين مرحلة وأخرى، ففي البداية قد تعاني الأم من التعب، والوحام، والاستفراغ نتيجة للتغيّرات الهرمونيّة التي حدثت لها، ثمّ تبدأ هذه الأعراض بالاختفاء لتستعيد الأم حيويتها خلال الأشهر الوسطى من الحمل.


تكون الحامل في الأشهر الأخيرة في حالة تحضيرية للولادة وخروج الجنين إلى العالم، حيث يزداد الشعور بالثقل والضغط أسفل الظهر والبطن نتيجة لتقلّبات الجنين، كما أنّها قد تشعر بالحزاز الذي قد يصعد إلى الفم أحياناً، الأمر الذي قد يسبّب مضايقتها والشعور بالانزعاج في كثير من الأحيان، وفي هذا المقال سنقدم لكِ نبذة عن الشهر الثامن من الحمل والنصائح التي يجب الأخذ بها خلال هذا الشهر.


الشهر الثامن من الحمل

يبدأ هذا الشهر عند دخول الأم في الأسبوع الثاني والثلاثين من حملها، ويستمرّ إلى الأسبوع السادس والثلاثين من الحمل نفسه، وتحدث فيه الكثير من التغيّرات النفسيّة والجسدية التي تدلّ على حالة الجنين ووضع الأم الصحي، فمع نهاية هذا الشهر يصبح طول الجنين قرابة 46سم، أمّا وزنه فيكون ما بين 2.5-3 كغ، وتكون جميع أعضائه قد نمت وتشكّلت بالشكل التام تقريباً ما عدا الرئتين حيث يكتمل نموّهما في نهاية هذا الشهر، ويكون شكل الجنين مستديراً نتيجة لكسبه كمّيات من الدهون، وعادة ما تبدأ المرأة خلال هذا الشهر بالشعور ببعض الأعراض التي قد تتفاوت من امرأة لأخرى، ومن هذه الأعراض:

  • ضيق التنفّس، حيث تبدأ الأم خلال الشهر الثامن الشعور بضيق خفيف في التنفّس لنمو الجنين وازدياد حجمه الأمر الذي يسبّب ضغطاً على الرئتين، إضافة لارتفاع الرحم وضغطه على عضلة الحجاب الحاجز.
  • سلس البول: قد تعاني المرأة خلال هذا الشهر من تبوّل لا إراديّ خلال الضحك، أو العطس، أو السعال، ويحدث ذلك نتيجة لضغط الجنين المتزايد على منطقة المثانة الأمر الذي قد يسمح بتسريب بعض القطرات بشكل لاإراديّ.
  • الشعور ببعض الانقباضات الرحمية والمعروفة باسم (براكستون هكس)، حيث يقوم الرحم بهذه الانقباضات خلال فترة مبكّرة من الحمل عادة ما تكون خلال الأسبوع الثاني والعشرين، وتكون هذه الانقباضات خفيفة في هذا الشهر حتى تتزايد خلال الشهر التاسع من أجل التحضير للولادة.
  • الشعور بألم في القدمين والساقين نتيجة لضغط الحمل وثقله عليهما، لهذا يجب تجنّب الوقوف لساعات طويلة دون أخذ قسطٍ من الراحة.