كيف أعرف أن جنيني بخير

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١١ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٨

تكوّن أجهزة وأعضاء الجنين

يتشكّل الجنين بالكامل بحلول الأسبوع الثاني عشر من الحمل، وتتكوّن كل أجهزته الرئيسية؛ مثل: القلب، والكبد، والكلية، كما تبدأ بعض الأعضاء العمل بنفسها، وتشعر الأم بأنّ كل شيء يبدأ بالاستقرار بعد التغيرات والاضطرابات التي مرّ بها جسمها خلال الثلاثة أشهر الأولى، وهذا يدل على أنّ نسبة هرمون الحمل المرتفعة وفرّت للجنين كل ما يحتاجه وأصبح في هذه المرحلة ينمو بهدوء داخل رحم أمه، مع توفُّر كلّ ما يحتاجه من أكسجين ومواد مغذية تصله عن طريق المشيمة، وفي حال لم تكن الأمور بخير فقد تظهر لدى الأم عدة علامات؛ مثل: النزيف المهبلي، والتقلصات المؤلمة في المعدة.[١]


نبضات قلب الجنين

تُعد نبضات قلب الجنين مؤشراً مهماً على صحته، بحيث يتم قياس معدل تلك الضربات في الرحم بواسطة أجهزة خارجية تعتمد على الموجات فوق الصوتية، أو باستخدام أجهزة داخلية يتم إرفاقها بفروة رأس الطفل لقياس معدل النبضات بشكلٍ أكثر دقة، ويتم مراقبتها طوال فترة الحمل للاطمئنان على صحة الجنين والتأكد من سلامة نموه، وغالباً ما يتراوح معدل نبضات الجنين خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل ما بين 110-160 نبضة في الدقيقة.[٢]


حركة الجنين

تعدّ حركات الجنين وركلاته من أكثر اللحظات إثارةً بالنسبة للأم؛ فهذه الحركات الصغيرة تجعلها أكثر قرباً من طفلها وتطمئنها بأنه ينمو ويتطور بشكل سليم، وعادةً ما تشعر الأم بركلات الجنين الخفيفة بين الأسبوعين 16-25 من الحمل، وقد تبدأ بعض الأمهات بالشعور بها في وقت مبكر؛ أي بحلول الأسبوع الثالث عشر، أمّا في حال كان هذا الحمل الأول فقد لا تشعر الأم بهذه الركلات حتى تقترب من الأسبوع الخامس والعشرين، وللاستمتاع بتلك الحركات والشعور بها يجب على الأم أن تكون في وضعية الجلوس أو الاستلقاء، وأشارت الدراسات إلى أنّه بحلول الثلث الثالث من الحمل يتحرك الجنين حوالي 30 مرة كل ساعة..[٣]



فيديو كيفية الاطمئنان على الجنين

شاهد هذا الفيديو لتعرف كيفية الاطمئنان على الجنين :

المراجع

  1. Clare Herbert (1-1-2018), "I'm 13 weeks and have stopped feeling pregnant. Is my baby OK?"، www.babycentre.co.uk, Retrieved 18-9-2018. Edited.
  2. "Fetal Heart Monitoring: What’s Normal, What’s Not?", www.healthline.com,10-1-2018، Retrieved 18-9-2018. Edited.
  3. Kecia Gaither (17-7-2018), "Feeling Your Baby Kick"، www.webmd.com, Retrieved 18-9-2018. Edited.