كيف أعرف أن طفلي طبيعي

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٣ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٥
كيف أعرف أن طفلي طبيعي

صحة الجنين

خلال الأشهر الأولى من مرحلة الحمل يقوم الطبيب المختص بفحص الجنين عن طريق أجهزة السونار بشكل دوري مرة كل شهر، وذلك عن طريق أخذ قياسات محيط الرأس والأطراف وحساب طول جسد الجنين ووزنه لمعرفة إذا ما كانت هذه النتائج ضمن المعدل الطبيعي أو لا، وفي حال زادت أو قلة النتائج عن الطبيعي فهذا مؤشّر على أنّ الجنين يعاني من خلل ما، فيبدأ الطبيب بمرحلة العلاج المبكرة للجنين وتحضير وتهيّئ الأم نفسياً لإستقبال طفل ذو إحتياجات خاصة.


في الكثير من الحالات لا تكتشف إعاقة الطفل ومرضه إلّا بعد الولادة وذلك بسبب ضعف خبرة الطبيب المعالج، كما أنّ جهاز السونار ليس بالدقّة اللازمة للكشف عن جميع الإعاقات والأمراض، لذلك ينصح بعمل فحص الأعضاء للجنين ويلجاً إليه الطبيب عادةً في حال كان هناك تاريخ عائلي للمرض أو أي نوع من أنواع الإعاقة.


صحة الطفل

بعد الانتهاء من عملية الولادة ورضاعة الطفل الأولى تقوم الممرضات بأخذ قياسات الوزن، والطول، وحجم، ومحيط الرأس، والذراع، وحجم الخصر، ودرجة صفار البشرة ومقارنتها بالنتائج الطبيعية، للكشف إذا ما كان الطفل طبيعي أو يعاني من علّة ما، وفي الساعات التالية للولادة يقوم الأطباء المختصين في مستشفى الولادة بعمل فحص النظر للتأكّد من سلامة حاسة النظر وفحص السمع للتأكد من سمع الطفل وأيّ خلل في هذه الأعضاء لا سمح الله سيظهر بشكل واضح.


أعراض خطرة

هكذا يمكنك العودة إلى البيت مطمئنّة على طفلك وصحته لكن من المهم أن تكون الأم شديدة الملاحظة لطفلها والتغيرات التي قد تطرأ عليه وأن لا تهمل أي شكل من أشكالها، مثل:

  • صعوبة في عملية التنفس وإفرازات غريبة من الأنف أو صوت يصدر من صدر الطفل عند التنفس.
  • تغيّر في لون الجلد، أو ظهور بقع، أو احمرار للون الجلد، أو شحوبه أو إزرقاقه، أمّا تقشر الجلد وظهور حبوب صغيرة على الجلد فهو أمر طبيعي للأطفال الجدد.
  • تناقص في نشاط الطفل وحركته وارتخاء عضلاته.
  • بروز الأوعية الدموية ووضوحها.
  • عيوب خلقية واضحة للعين.
  • عدم الزيادة بالوزن أو الطول وتأخرها عن المعدل الطبيعي للأطفال بعمره.
  • تأخر منطقة النافوخ في الإغلاق أو انخفاض مستواها عن الجمجمة الذي يدل على إصابة الجنين بليونة العظام وهشاشتها.


عند ملاحظة أي عارض من العوارض السابقة يتوجب على الأم مراجعة طبيب الأطفال المختص للكشف عن أي مرض أو خلل مسبب لهذه العوارض أو قد يحدث نتيجة لها، بحيث يقدم له الطبيب العلاج أوالوقاية من هذه الأمراض.