كيف أعرف أن كليتي سليمة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١١ ، ١٠ يناير ٢٠١٩
كيف أعرف أن كليتي سليمة

أمراض الكلى

الكلى هي أحد الأعضاء الرئيسية في جسم الإنسان والتي تساعد بشكلٍ كبيرٍ على الحفاظ على كمية الماء الموجودة في الجسم وتنظيف الدّم من السموم الموجودة في الجسم والمخرجات من عمليّة الأيض، فتقوم الكليتان بتنقية ما يقارب 200 لتر من الدّم يومياً، وتقوم بعد ذلك بطرد جميع هذه العوادم والفضلات عبر البول، ولهذا فإنّالكلى تعتبر أحد الأعضاء الهامة في جسم الإنسان والتي لا يمكن له الاستغناء عنها، فيعاني العديدون حول العالم ممّن يصابون بمشاكل بالكليتين بالعديد من الآلام المختلفة بسبب وجود السموم في الجسم، بالإضافة إلى مرورهم بالعديد من الوسائل المختلفة بشكلٍ دوريٍّ للتخلص من السموم الموجود بالجسم والكلى بطرقٍ أخرى.


التشخيص

يوجد في العادة عددٌ من الفحوصات المختلفة التي يمكن القيام بها من أجل التعرف على مدى سلامة الكلى والتي يعتبر إجراؤها مهمّا إذ إنّ أمراض الكلى في العادة لا تظهر أعراضها من البداية، كما يكون علاجها أسهل أيضاً في بدايتها، وتزداد أهمّيّة إجراء فحوصات الكلى في حال وجود أحد الأفراد في العائلة المصابين بأحد الأمراض في الكلى، أو في حال الإصابة بارتفاع الضغط أو السكري وأمراض القلب وعند التقدّم بالعمر، إذ إنّ مشاكل الكلى تزداد كلّما ازداد الإنسان بالعمر، كما أنّ أهمية الفحوصات تزداد في حال وجود الدّم أو البروتين في البول أو الحصى في الكلى، بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية التي قد تؤثر على الكلى كأعراضٍ جانبية.


الأعراض

يوجد عددٌ من الأعراض المختلفة التي قد يعاني منها الشخص والتي تعدّ من أعراض أمراض الكلى أيضاً، فمن هذه الأعراض ما يلي:

  • تغير كمية إنتاج البول عن المعتاد بالزيادة أو النقصان.
  • التعب الزائد.
  • ضيق النفس وانخفاض الشهية.
  • الشعور بالمرض وعدم الراحة لعددٍ من الأيام.


عندها يقوم الطبيب ببعض الفحوصات المختلفة للتأكد من سلامة الكلى بحسب التشخيص الذي يقوم به، ومن هذه الفحوصات فحص الدم والبول الروتيني للتأكد من عدم وجود بروتين في البول، بالإضافة إلى قياس مستوى الكرياتينين والذ يدلّ على مدى سلامة الكلى وأدائها فيتراوح المستوى الطبيعي للكرياتينين في الدّم ما بين 0.6 إلى 1.2 كليجراماً لكل 100 مليلتر من الدّم.


الوقاية من أمراض الكلى

للحفاظ على سلامة الكلى ينصح باتباع ما يلي:

  • الحفاظ على مستوى ضغط الدّم والكولسترول والسكري في الحدّ الطبيعي، فارتفاع هذه الأمور يزيد من مدى خطورة الإصابة بأمراض الكلى.
  • التقليل من كمية الأملاح الذي تقوم بتناولها يومياً.
  • الابتعاد عن شرب الكحول والتدخين، فهي تعتبر أحد الأمور المضرّة جداً بالكلى والتي تؤدي إلى العديد من الأمراض الخطيرة فيها.
  • الحفاظ على الصحة عن طريق تخفيف الوزن الزائد وتناول الأطعمة الصحية والمفيدة للقلب والكلى، والقيام بالتمارين الرياضيّة والحركة بشكلٍ مستمر.


فيديو كيف أعرف أن كليتي سليمة؟

الكلى من أهم أعضاء الجسم والمتخصصة بتنقية الدم والتخلص من سمومه. فكيف يمكن أن أعرف ؟ :