كيف أعرف أن ولادتي ستكون طبيعية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٥
كيف أعرف أن ولادتي ستكون طبيعية

الولادة

عملية الولادة هي نهاية مرحلة الحمل، وفيها يخرج الجنين المكتمل النموّ إلى الحياة، وتبدأ مراحل الولادة عندما ينخفض مستوى الهرمونات التي تُفرزها المشيمة ثم تبدأ الانقباضات في الرّحم. تحدث عملية الولادة خلال ثلاث مراحل تنتهي بخروج الجنين من الرحم.


أعراض الولادة الطبيعية

  • التنفس بسهولة والشعور بالخفة: عند اقتراب موعد الولادة فإنّ الجنين ينزل إلى الحوض ويخف الضغط على الحجاب الحاجز وتستطيع الحامل التنفّس بسهولة، ويحدث ضغط على المثانة ممّا يُسبّب كثرة مرّات الذهاب إلى الحمام.
  • وجود علامة:عند اقتراب موعد الولادة تظهر إفرازات مهبلية مع القليل من الدم من الرّحم مع وجود إفرازات مخاطية سميكة في عنق الرحم تكون مسؤولةً عن منع دخول البكتيريا لعنق الرحم، وقد لا تظهر هذه العلامة عند بعض السيّدات.
  • نزول الماء حول الجنين: تُلاحظ الحامل نزول ماء الرأس كنتيجة لتمزّق الغشاء المحيط بالجنين، وهذا السائل لا رائحة له، ويظهر هذا الماء على شكل قطرات تنزل من المهبل، وفي هذه الحالة يجب على الحامل مراجعة الطبيب فوراً.
  • وجود انقباضات متكرّرة في الرحم: تدلّ هذه العلامة على أنّ الولادة قريبة جداً، وتكون الانقباضات متتالية، وتزداد بشكل تدريجي وعندها يجب الذهاب مباشرةً إلى الطبيب.


مراحل الولادة

  • مرحلة توسع عنق الرحم: تبدأ في هذه المرحلة انقباضات الرحم على فترات زمنية متساوية، ويمكن أن يصاحب ذلك خروج جزء من السائل المحيط بالجنين، ويبدأ الرحم بالاتساع حتى يصل إلى عشرة سنتيمترات، ويرتبط اتساع الرحم بالانقباضات المتتالية التي تُسبّب الألم، وتزداد رغبة الحامل بدفع الجنين لأسفل مع زيادة توسع الرحم.
  • مرحلة خروج الجنين: عند توسّع عنق الرحم بشكل يكفي لخروج الجنين تزداد الانقباضات كثيراً، وتزداد الرغبة عند الأم لدفع الجنين ويخرج جزء كبير من الرأس من المهبل ويتبعه باقي الجسد خلال هذه المرحلة ويمكن أن تحدث تمزقات في المهبل نتيجة خروج الطفل الوليد.
  • مرحلة خروج المشيمة: بعد خروج الجنين من الرحم تبدأ عملية خروج المشيمة وتستمر مدة نصف ساعة، وخلال هذه المرحلة تزداد انقباضات الرحم لتسريع خروج المشيمة ووقف النزيف، ويجب سحب المشيمة بحذر شديد لتجنّب حدوث النزيف، وخروج المشيمة هو نهاية عملية الولادة.


فحوصات على الحامل إجراؤها خلال الحمل

  • فحص سكر الحمل: تحتاج الحوامل إلى فحص سكر الدم بشكل مستمر لأنه يؤثر على الحمل بشكل مباشر، ويمكن أن يحتاج الطبيب إلى إجراء عمليّة قيصرية للحفاظ على صحة الجنين والأم.
  • فحص الزلال: يجرى هذا الفحص للحوامل للتأكّد من عدم وجود البروتين ممّا يُسبّب حالة تسمم الحمل، وفي هذه الحالة يجب إنهاء الحمل بإجراء عملية قيصرية.