كيف أعرف نسبة ذكائي

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٥ ، ١ مارس ٢٠١٦
كيف أعرف نسبة ذكائي

تباين أهمية الذكاء في العصور المختلفة

يتميز الإنسان عن باقي المخلوقات بقدراته العقلية الفائقة والتي تُؤهّله للقيام بمهامٍ ذهنيّة عالية الدقة قد تعجز أدقّ الأجهزة والمعالجات عن أدائها بنفس السرعة والدقة والترابط، وعلى الرغم من ارتباط شغف الإنسان منذ الأزل إلى وقتنا هذا بإبراز وتطوير قدراته العقلية والذهنية، إلا أن ذكاء الإنسان وقدرته على توظيف عقله في المكان الصحيح هو ما يُميِز إنسان العصر الحالي في المقام الأول بلا منازع.


كانت مكانة الفرد في العصور الماضية ترتبط بقوّته البدنيّة وقدرته على الصيد والإتيان بالغنيمة التي اعتمدت بشكل أساسي على قوته الجسديّة، وبعض القدرات العقلية البسيطة، إلا أن الفرد في المجتمعات الحالية لا يستطيع أن يُثبت نفسه إلا بعضلات عقله واستخدام ملكاته الإبداعية بطريقة فريدة تُمكّنه من تقديم حلول جوهريّة لمشاكل طارئة أو تقديم بدائل أفضل لحلول قاصرة.


تعريف الذكاء

تمّ تعريف الذكاء بناءً على العلوم المتخصّصة بالعقل البشري والتي أطلقها مجموعة من علماء النفس العاملين في الصحيفة الأمريكية الأكثر شهرة وال ستريت عام 1994على أنّه مصطلح يتضمّن الكثير من القدرات الذهنية والعقلية والتي لها علاقة بالقدرة على التعليل، وحل المشاكل، والتحليل، والتخطيط، والتفكير المجرد، ورسم الإستنتاجات، وسرعة المحاكمات العقلية، وفهم الأفكار المعقدة، وجمع وتنسيق الأفكار، والقدرة على التعلم السريع والتعلم عن طريق التجربة، كما يعكس الذكاء القدرة العميقة والشمولية على فهم البيئة المحيطة بالإنسان والقدرة الحسية لالتقاط الإشارات ومعرفة ما يجب عمله في الوضع الراهن.


خطوات قياس نسبة الذكاء

يستطيع أي شخص قياس نسبة ذكائِه بسهولة وذلك عن طريق اتباع الخطوات المفصلة التالية:

ابحث عن المصادر الموثوقة

ابحث عن كل المصادر المتوفّرة لديك والتي تستطيع عن طريقها إجراء الاختبار، سواءً كانت عن طريق موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت أو مركز متخصّص باختبارات الذكاء تستطيع الوصول إليه، علماً أنها توجد العديد من المواقع المجانية التي تستطيع إيجادها بسهولة على جوجل بمجرد كتابة "اختبارات الذكاء المجانية" في محرك البحث الخاص به، ولكن يجب التنويه إلى أنّ العديد من هذه المواقع لا تخضع اختباراتها المجانية للتجربة العلمية وبالتالي تبقى مصداقيتها منخفضةً، وقد تكون نتائِجها غير دقيقة. 


كما يُمكنك الاستعانة بطبيب نفسي متخصّص لتزويدك باختبار ذكاء مُعتمد ومُوثق من الهيئات ومراكز الأبحاث العالمية، أو قد تلجأ لشراء كتب اختبارات الذكاء من الموقع العالمي "أمازون" المصمّمة من قبل علماء مُعتمدين من هيئات عالمية متخصّصة في أبحاث واختبارات الذكاء.


اخضع للاختبار

بعد البحث عن مصدرك الموثوق أجرِ الاختبار؛ قد تحتاج إلى الاستعانة بخبير ليقوم بإجراء بعض الأبحاث لمعرفة الاختبارات الأنسب لك بناءً على عمرك وقدراتك ومؤهلاتك الذهنية الوظيفية، ولكن بشكل عام يوجد عددٌ من الاختبارات المناسبة للبالغين الذين تجاوزت أعمارهم الثامنة عشر، مثل: اختبار مصفوفات ريفن المتتابعة، واختبارات كسلر لقياس ذكاء البالغين، والتي تتميّز بمصداقية عالية تصل إلى 97%، فإذا حصلت على نتيجة 95 على سبيل المثال، فغالباً ستكون نتيجتك الحقيقية مطابقة لعلامتك أو بانحراف بسيط لا يتجاوز 3% من نتيجتك المُعطية.


ابحث عن مدلول نتيجتك

من الضروري أن تعلم أنّ نتيجة الإنسان المتوسط هي 100 على مقياس الذكاء مع وجود متوسط انحراف بمقدار 15 درجة؛ هذا يعني أنه في أغلب الاختبارات إذا كانت النتيجة بين 85 و115 فهذا يعني أنّك تمتلك نسبة ذكاء متوسطة، أما إذا قلّت النتيجة عن 85 درجة فهذا يعني أنّ نسبة الذكاء تنخفض عن المعدل المتوسط، بينما يُشير ارتفاع النتيجة عن 115 إلى أنّ نسبة الذكاء فوق المتوسط، ومن الجدير بالذكر أن كل اختبار يتوفر معه تحليل خاص لنطاق النتائج يُوفّر لك تحليلاً دقيقاً لنتيجتك تستطيع من خلاله معرفة نسبة ذكائِك ومقارنتِها مع نتيجة الإنسان المُتوسط.


جدوى اختبارات الذكاء

على الرغم من أهمية الحصول على نتائج اختبارات الذكاء والتي لها دلالات كثيرة مثل إعطاء مؤشرعن قدرة الفرد العقلية والذهنية إلا أنها توجد بعض أوجه القصور لهذه الاختبارات؛ مثل عجزها عن قياس المهام العقلية المُتعددة على الرغم من تطورها إلا أنّ العقل البشري بطبيعته يتميز بتعقيداته المُتشابكة ومهامه التي من الصعب حصرها في اختبار مُعين، كما أنّ علماء الدماغ اكتشفوا عدّة أنواع من الذكاءات البشريّة التي يصعُب قياسها خصوصاً في آنٍ واحد.


ومن أنواع الذكاء الإنساني: الذكاء اللغوي، والذكاء المنطقي الرياضي، والذكاء الموسيقي، والذكاء الحركي، والذكاء الفراغي، والذكاء العاطفي أو الاجتماعي، والذكاء الداخلي أو الشخصي. ولهذا يجب التنويه إلى أنّ هذه الاختبارات يُمكن لها أن تُعطي مؤشّراً تقريبياً فقط في نوع الذكاء الذي تستطيع قياسه كما أنّها تخضع للتطوير المستمر.