كيف أعرف نوع الجنين من حركته

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٥ ، ٩ فبراير ٢٠١٦
كيف أعرف نوع الجنين من حركته

الدليل العلمي لإثبات جنس الجنين

مع تقدّم الطب أصبح من السهل على كل حامل معرفة جنس جنينها بطريقةٍ علميّةٍ مثبتةٍ عن طريق جهاز السونار، والذي يرتكز مبدأ عمله على تحويل الموجات فوق الصوتية التي لا يستطيع الإنسان سماعها إلى صورة يعالجها ويلتقطها الجهاز ويعكسها على الشاشة، فتستطيع الأم بتوجيهٍ من الطبيب التعرّف على أعضاء جنينها وجنسه.


على الرّغم مما يُشاع من خطورة تعرّض الأم لذلك النوع من الموجات إلا أنه طبيّاً لم تُثبت أيّة أضرار ناجمة عن تلك الموجات بل هي مجرد موجات صوتية وليست عبارة عن أشعة خطيرة.


الاستعانة بالطرق التقليدية لمعرفة جنس الجنين

على الرغم من توفر الدليل العلمي والذي يلزم نمو أعضاء الجنين بدرجةٍ كافية تسمح بتمييز جنسه في الشهر الرابع، إلا أنّ الكثير من الأمهات تلجأن إلى طرقٍ أخرى قد تكون قادرةً على إشباع فضولها والإجابة على السؤال الشيق صبي أم فتاة في وقت مبكر قبل الدخول في الشهر الرابع.


هناك بعض الأمهات التي تكتفي باتباع الطرق الشائعة في معرفة جنس الجنين دون الخضوع لأي اختبار طبي، وعادةً ما تكون هذه الطرق معتمدةً على خبرات الأجيال السابقة أو بناءً على خبرات سابقة من سيّدات اختبرن تجارب الحمل وأجمعن على وجود صفات أو علامات فارقة تستطيع الأمّ من خلالها تمييز جنس الجنين.


مع انعدام الدليل العلمي قد تُثبت التجارب المتراكمة بشكل ظنيّ صلاحية هذه الطرق بتكرار صدق تنبؤاتها وقلة أخطائها، ويبقى الفضول البشري هو المُسيطر لاتّباع إحدى هذه الطرق أو حتى تجربتها لمعرفة ما هو غيبي والإتيان بأجوبة ما زالت مبهمة من ناحية علمية قد تشبع الفضول أو تُعطي اقتراحاً أوليّاً لما تخفيه الأرحام وترتقبه القلوب.


طرق تقليدية لمعرفة جنس الجنين

  • التعرف إلى جنس الجنين من خلال شكل البطن: تُعد الطريقة الأكثر رواجاً وتصديقاً بين الأمهات، والتي تعتمد على ملاحظة شكل تكور البطن للتبؤ بما في داخله، فإن كان البطن أشبه بما يكون انتفاخ يُغطّي جميع منطقة الخصر والبطن مع زيادة ملحوظة في الوزن عند منطقة الأفخاذ والأرداف فهذا يُرجّح أنكِ سيدّتي حاملاً بفتاة، أما إذا كان تكور البطن باتجاه الأعلى مع زيادة طفيفة في الوزن في أجزاء الجسد الآخر فهذا يُرجح وجود صبي في أحشائِك.
  • نوعية الأكل: إذا كنتِ تميلين إلى تناول الحلويات والفواكه بشكل ملحوظ فهذا يُرجح حملك بفتاة، أما إذا كنتِ تميلين لتناول اللحوم والموالح فهذا يدل على حملك بصبي.
  • الطريقة الحسابية: احسبي عمرك عند ولادتك بالسنين وأضيفي إليها رقم الشهر الذي ستنجبين فيه، فإذا كان الناتج رقماً زوجياً فأنت على الأرجح حامل بصبي، وإن كان الناتج رقماً فرديّاً فهذا يُرجّح أنكِ حامل بفتاة. لنأخذ مثالاً على ذلك، لنفرض أنّ عمرك عند الولادة هو ثلاثون عاماً ومن المتوقع أن يتم الوضع في شهر مارس فالناتج الذي ستحصلين عليه من جمع الرقم ثلاثين مع الرقم ثلاثة هو ثلاثة وثلاثون ممّا يَعني احتمال أن يكون المولود فتاة.
  • دقّات القلب: إن ارتفع معدل ضربات قلبك إلى حدود 145 ضربة في الدقيقة فهذا يُرجح أنّ الجنين فتاة.


ملخص

يجب التنويه إلى أنّ هذه التجارب التقليدية مُعرّضة للخطأ والصواب وقد لا تعطينا دائماً الإجابات المتوقّعة، وننصحكِ عزيزتي الحامل بالاهتمام بصحتك وأخذ قسطٍ كافٍ من الراحة وتناول الأغذية الصحية المفيدة لكِ ولطفلك مع الحرص على مراجعة الطبيب بشكلٍ دوري لتفقّد صحّتك وسلامة الجنين بغض النظر عن جنسه.