كيف أعلم إبني القراءة والكتابة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٣١ أغسطس ٢٠١٥
كيف أعلم إبني القراءة والكتابة

يولد الأبناء ولديهم متلكون حبّ الاستطلاع للأمور من حولهم، ويحاولون التعبير عن مشاعرهم، وتصرفاتهم، من خلال وسائل كثيرة، ومن بينها محاولة نطق الكلمات البسيطة، وهنا يأتي دور الوالدين، في تعليم أبنائهم كيف التحدث بسهولة، من خلال تدريبهم على القراءة والكتابة، لما لذلك من أثرٍ إيجابي يعود عليهم بالنفع، وخصوصاً أثناء التحاقهم في المدرسة، فلا يواجهون صعوبات التعلم، أو عدم القدرة على كتابة الحروف بشكل سليم، أو نطق الكلمات، وتكوين جمل مفيدة منها.


طرق تعليم الأبناء القراءة والكتابة

توجد مجموعة من الطرق التي تساعد على تعليم أبنائنا القراءة والكتابة، وتجعلهم يعتادون عليهما، ليساهم ذلك في تقوية، ثقافتهم، وقدرتهم على التفكير الإيجابي، وتالياً مجموعةٌ من هذه الطرق:


طرق تعليم الكتابة للأبناء

استخدام أسلوب الورقة والقلم

والذي يقوم من خلالها أحد الوالدين باستخدام مجموعة من الأوراق وكتابة كل حرف منها على حدة، ومن ثم الطلب من الابن إعادة كتابة الحرف أكثر من مرة، حتى يحفظ شكله وكيفية كتابته، ويتم ترتيب الحروف على الورقة الواحدة بشكل عمودي، حتى يسهل على الابن كتابة الحرف الواحد مكراراً، ويعتمد عدد الحروف الذي يتم تعليمها للابن باليوم، على حسب قدرته الاستيعابية على فهم الحروف.


استخدام قصاصات الورق

يتم كتابة كل حرف على قصاصة ورق، وتعليق القصاصات في منطقة بارزة من غرفة الابن، ومن ثم الطلب منه في كل يوم تكرار نطق الحرف، والإشارة إليه، مثلاً: يتم وضع حرف (أ) في أعلى القصاصات، ويطلب من الابن الإشارة إلى حرف ألف، بعد نطقه على سمعه أكثر من مرة بوضوح، ويمكنه هذا الشيء من حفظ صوت، وشكل الحروف، بطريقة مناسبة.


ملاحظة: في هذه الطريقة من الممكن استخدام قصاصات فارغة من أجل قيام الطفل بكتابة الحرف مكرراً، وتعليقه على الجدار حتى يدخل ذلك شعوراً بالفرح إلى قلبه، نتيجة لإدراكه بأنه قد قام بإنجاز مهم.


استخدام مكعبات الحروف

توجد مجموعة من الألعاب التعليمية، والتي صممت بغرض تعريف الأطفال في المراحل العمرية المبكرة، على حروف اللغة، وربطها بمسميات من الحياة، لأسماء كائنات الحية، أو جمادات، أو أي أشياء أخرى، وتساعد هذه الألعاب على تثقيف وتعليم الأبناء، وجعلهم أكثر وعياً وإدراكاً في تعلم الكتابة.


طرق تعيلم القراءة للأبناء

قراءة القصص القصيرة لهم

تهدف هذه الطريقة، إلى قراءة قصة قصيرة من قصص الأطفال لأبنائنا، ومن ثم الطلب منهم محاولة قراءة بعض الجمل منها، واستيعاب الغرض من القصة، وفهم نصها الأدبي البسيط، مما يسهل عليهم تعلم قراءة بشكل جيد.


تعويدهم اقتناء مجلات الأطفال

توجد مجموعة من مجلات الأطفال، والتي تحتوي على العديد من القصص المصورة، والمواضيع المختلفة، والتي تختص مثلاً بمواضيع العلوم، والرياضة، وغير ذلك، وتكون هذه الطريقة ناجحة جداً، في جعل الابن ينجذب للقراءة، عند تشجيعه على الاهتمام بالمطالعة، وسوف يشعر بانجذاب نحو هذه المجلات، بسبب الأسلوب الفني التي تتم كتابة، وعرض القصص من خلاله.


استخدام التكنولوجيا الحديثة

لقد ساهمت التكنولوجيا الحديثة في تطوير الكثير من الأمور الحياتي، وظهر من خلالها مسمى الكتب الإلكترونية، وتساعد هذه الكتب على جعل الابن أكثر تفاعلاً، مع النماذج المصورة والمتحركة، والتي سوف تعرض أمامه بطريقة ملونة، مما يجعله محباً للاطلاع، ولتعلم القراءة، طالما تم توجيهه من قبل الوالدين لاستخدام هذه التكنولوجيا بطريقة إيجابية، ومفيدة.