كيف أعلم بنتي الكلام

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٢٨ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٨
كيف أعلم بنتي الكلام

مساعدة الطفلة على البدء في الكلام

يمكن للأم والأب تعليم طفلتهما الكلام منذ صغرها، حيث أن الطفل الطبيعي عادةً ما يستغرق وقت طويل نسبياً لتعلم التحدث، حتى أنه قد يصبح قادراً على إكمال بعض الجملات الصغيرة والتي تتكون في الغالب من ثلاث كلمات بعد العام الثاني من عمره، لذا على الأب والأم الحرص على التحدث مع ابنتهما ببساطة وبوضوح للفت إنتباهها في المقام الأول حتى وإن لم تدرك ما يقولاه لها، فستتعلم كل شيء مع الوقت ومع التكرار، كما يجب عليهما محاولة خلق فرص للتكلم أمامها طوال النهار أثناء اللعب أو الاستحمام أو تناول الطعام حتى تتمكن من الاستماع ومحاولة التجاوب معهما والرد عليهما، بالإضافة لضرورة الإشارة أمام الطفلة لمختلف الأشياء والنظر إليها عند التحدث عنها حتى تقوم بتتبع الحركات والإشارات إلى الشيء المطلوب.[١]


بعض النشاطات لتشجيع الطفلة على الكلام

يوجد مجموعة من النشاطات التي يمكن استخدامها لجعل الطفلة تتكلم، منها:[٢][٣]

  • إخبار الطفلة عن قصة مثيرة للاهتمام.
  • رواية تفاصيل الأعمال اليومية أمام الطفلة مثل وضع الملابس في الخزانة وغيرها، ووصف المشتريات أمامها بعد الانتهاء من التسوق.
  • طرح أسئلة مفتوحة على الطفلة للحصول على إجابات أكثر تفصيلاً مثل النالي : (هل استمتعت في الحديقة؟ ماذا فعلت هناك؟).
  • تسجيل رواية أو أغنية بصوت الطفلة كي تسمع صوتها الخاص.
  • قراءة قصة مفضلة لدى الطفلة وتكرارها أمامها بصوت عال، والوقوف عند النقاط الرئيسية فيها لتحفيزها على ذكرها.
  • سؤال الطفلة بأن تروي قصة قصيرة مع الحرص على الاستماع لها.
  • الاستجابة لصوت الطفلة وكلامها.
  • الانخراط في نشاط مشترك معها لتحفيز حصول الحديث.
  • محاولة استخدام القواعد والمفردات الغنية لتعويدها على اكتسابها.
  • تزويد الطفلة بمزيد من المعلومات حول العواطف والأحداث الموجودة.


طلب المشورة

ينصح الوالدان في العادة بتشجيع طفلتهما على الكلام ولكن إن حدث ولم تستجب الطفلة بالشكل المطلوب والمتوقع وحصل لديها تأخر في القدرة على الحديث بصورة ملحوظة، فعليهما عندئذ أن يقوما بعرضها على طبيب الأطفال الخاص بها، أو مراجعة أخصائي نطق وذلك ليقوم بإجراء بعض الإختبارات لها في النطق واللغة بهدف تحليل قدراتها، بالإضافة للحصول على المشورة المناسبة للمساعدة في تحفيز التطور اللغوي لديها، وعند الاشتباه بوجود مشاكل في السمع عندها فيجب الذهاب بها لأخصائي السمع للبحث عن أية مشكلة سمعية قد تأثر على اكتسابها لغة الكلام.[٤]


المراجع

  1. "Helping your child to talk", www.babycentre.co.uk, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  2. "Fun activities to promote speaking skills", www.babycenter.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  3. "10 Ways to Promote the Language and Communication Skills of Infants and Toddlers", mtbt.fpg.unc.edu, Retrieved 26-8-2018. Edited.
  4. Richard Trubo, "Helping Your Late-Talking Children"، www.webmd.com, Retrieved 26-8-2018. Edited.