كيف أغسل جسمي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٠٨ ، ١٥ يناير ٢٠١٨
كيف أغسل جسمي

غسل الجسم ونوع البشرة

ينبغي استخدام غسول الجسم الذي يتناسب مع نوع وطبيعة البشرة، وتوجد أربعة أنواع شائعة من الجلد وهي: الطبيعية، والزيتية، والجافة، والحساسة؛ فإذا كانت البشرة جافة ينُصح باستخدام منظّف يحتوي على مواد طبيعية وهو غالباً ما يحتوي على كلمات مثل"كريم" أو "زيت" على عبوته أو اسمه، كما ينصح بالبحث عن الغسول الذي يحتوي على حمض الجليكوليك أو حمض اللاكتيك، لأن هذه المواد ترطّب البشرة، وسيكون الصابون الذي يحتوي على مواد كيماوية قاسياً على البشرة، وسيزيل الكثير من الزيوت التي تحتاجها البشرة الجافة وتفتقر إليها.[١]


بالنسبة للبشرة الطبيعية أو الزّيتية، فيُمكن استخدام الصابون أو غسول الجسم العادي، لكن يُعتبر الصابون أفضل في إزالة الزيوت، وهناك العديد من المنظّفات المصنوعة خصوصاً لهذا النوع من البشرة، وبعض الأنواع منها مُصنوعة للتخلّص من الحبوب الناجمة عن زيوت البشرة، [١] أما الأشخاص الذين يمتلكون بشرةً حسّاسة فيصعب عليهم تقرير نوع الغسول المُناسب لها، فإذا كانت هناك أيّ حساسية ضد نوع مُعيّن من منتجات البشرة وتسبّبت بالاحمرار أو التهيج أو الحكّة فينبغي تجنّب المنتجات التي تحتوي على المُعطّرات أو الكثير من المواد الحافظة؛ لأنّ البشرة الحسّاسة ستتفاعل سلباً مع هذين المكوّنين.[١]


قواعد غسل الجسم

يُنصح عند غسل الجسم اتباع ما يلي:

  • استخدم الصابون الذي لا يحتوي على كميّةٍ كبيرةٍ من المواد الكيماوية والماء.[٢]
  • إنّ غسل الجسم يكون كلّما اقتضت الحاجة لذلك؛ فربّما يحتاج الشخص لأن يستحم يوميّاً، وربما يكون الاستحمام بضع مرّاتٍ في الأسبوع، وينبغي استشارة الاختصاصي عند امتلاك بشرة جافة جداً لمعرفة العلاج المناسب لها.[٢]
  • الاستحمام بعد ممارسة الرياضة أو بعد الخروج في يوم حار للمحافظة على رائحة الجسم.[٢]
  • الاهتمام بالبشرة عند غسل الجسم، وغسلها مرّتين يومياً بالماء الدافىء، واستخدام غسول يحتوي على مواد طبيعيّة لتنظيف البشرة؛ بحيث لا يجفّفها.[٢]
  • إضافة مرطب عميق أو ماسك للشعر أثناء الاستحمام مرّة أسبوعياً، وذلك لإبقاء الشعر لامعاً وقوياً ورطباً، ثم شطفه بعد حوالي خمس دقائق؛ حيث ستُفعّل حرارة الحمام من العلاج، وتعززّ من تأثيره، ويمكن تنظيف باقي الجسم أثناء انتظار مفعول المرطب على الشعر.[٣]
  • يُنصح بعدم تدليك فروة الرأس بقوة أثناء الاستحمام؛ حيث يمكن أن يؤثر هذا الضغط على فروة الرأس، مما يجعلها مجعّدة، ويؤدي إلى تشابك الشعر، ويمكن بدلاً من ذلك فرك الشامبو بين اليدين أولاً ثم تلديك جذور الشعر به بلطف بأطراف الأصابع، والتمليس بما تبقى بكفة اليد على طول الشعر.[٤]
  • فرك الجسم بالفرشاة قبل الاستحمام، والبدء بالفرك من القدمين إلى أعلى بحركات منتظمة باتجاه القلب، ولمدة 3-5 دقائق؛ حيث يساعد هذا على تحفيز الدورة الدمويّة، وتدفق السائل الليمفاوي، الذي يزيل السموم المُحيطة بالخلايا، بالإضافة إلى فائدته في التخلّص من خلايا الجلد الميتة، ممّا يجعل البشرة متوهّجة.[٥]
  • غسل اليدين قبل تناول الطعام، وبعد استخدام الحمام، وبعد لمس الأنف، أو القطط، أو الكلاب، أو أي حيوانات أليفة أخرى، وذلك للتخلّص من الجراثيم التي قد تُسبّب الأمراض للشخص، وأفضل طريقة للقيام بذلك هي الآتي:[٢]
    • استخدام الماء النظيف والدافئ والصابون.
    • فرك الصابون على اليدين ببعض الماء حتى تتكون الرغوة.
    • فرك اليدين معاً لمدة 20 ثانية تقريباً، ثم غسل جميع أنحاء اليدين وبين الأصابع.
    • تجفيف اليدين بمنشفة نظيفة.


نصائح عامة عند غسل الجسم

تجنب الحمام الساخن والطويل

يُعتبر الماء الساخن غير جيّد للبشرة؛ فبحسب الأطباء فإنّ الاستحمام بالماء الساخن يُزيل الزيوت الطبيعيّة من الجلد، ويُمكن أن يزيد مشاكل الجلد الشائعة، مثل الأكزيما سوءاً، كما أنّه قد يُسبّب زيادةً في الحكّة حتى لدى الأشخاص الذين لا يعانون من الأكزيما حيث يُوصى بأخذ حمام قصير وبماء دافىء أو فاتر، أمّا الماء البارد فيساعد على إغلاق الأوعية الدموية التي تتوسّع بالحرارة وتُسبّب احمرار البشرة.[٦]


تجنب استخدام المنتجات التي تسبب رغوة كثيرة

إنّ المنتجات التي تنتج الكثير من الرغوة تزيل الزيوت الطبيعية من البشرة، ويسمّى المُكوّن الذي يسبب هذا "Surfactants "؛ وهي مادّة كيميائية تمتص المياه والزيوت من البشرة، فعندما تمتزج هذه المادة بالماء فإنّها تُصبح قادرةً على الارتباط بالزيوت الطبيعية وتزيلها من البشرة، ولذا قد يؤدّي الاستخدام المُتكرّر لهذه المواد إلى جفاف وخشونة الجلد.[٦]


تجنب إبقاء بقايا الصابون على الجسم

يحذّر الكثير من اختصاصيي الجلد من الصابون؛ حيث إنّ عدم غسل الجسم من الصابون بشكل صحيح قد يُسبّب تهيج وجفاف الجلد فيُمكن أن تُسبّب المنظّفات القويّة والقاسية الإزعاج للجلد، وذلك كونها تحتوي على المواد الكيميائية والمُعطّرات، لذا يُنصح بشطفها كلياً عن الجسم.[٦]


تجنب وضع قناع على الوجه بعد الاستحمام

ينبغي عدم وضع قناع عميق للمسامات بعد الاستحمام؛ حيث يجب وضعه قبل غسل الوجه والجسم وليس بعده، فغسل البشرة قبل وبعد الاستحمام قد يؤدّي الى جفافها، ويُنصح بوضع مرطّب على الجسم بعد غسله.[٦]


تجنب فرك المنشفة بالجسم

ينبغي عدم فرك الجسم بالمنشفة، والتربيت عليه ليجف بدلاً من ذلك؛ حيث إنّ تجفيف الجسم أمر مهم بقدر غسله، وذلك لمنع جفافه.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب ت CHRISTINA PANDER, "Body Wash Basics"، wwww.health.howstuffworks.com, Retrieved 8-12-2017. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Washing", www.aad.org, Retrieved 8-12-2017. Edited.
  3. KATHY MAYSE (18-7-2017), "Beauty Tips and Tricks for the Shower"، www.livestrong.com, Retrieved 6-1-2018. Edited.
  4. ELIZABETH SIEGEL (20-11-2014), "The Right Way to Wash Your Hair (Yep, There Is One)"، www.allure.com, Retrieved 14-1-2018. Edited.
  5. Jessica Chia (18-12-2013), "6 Things You Need To Do In The Shower Right Now"، www.prevention.com, Retrieved 6-1-2018. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج Dana Oliver (7-12-2017), "5 Things You’re Probably Doing Wrong In The Shower"، www.huffingtonpost.com, Retrieved 8-12-2017. Edited.