كيف أغير من نفسي للأحسن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢٩ نوفمبر ٢٠١٨
كيف أغير من نفسي للأحسن

التوقّف عن إعطاء الأعذار

ينبغي التوقّف عن خلق الأعذار عند البدء بعمل أيّ شيء، لذا ينبغي على الفرد أن يجبر نفسه على فعل الأمر، ويتخطّى كلّ العوائق التي يمكن أن تحدث معه، مثل: قضاء الكثير من الوقت على شبكات التواصل الاجتماعيّ، أو مشاهدة الكثير من التلفاز، إذ من الممكن إجراء بعض التغييرات المفصليّة، ومحاولة ابتكار استراتيجيات تساعد على الوصول إلى الهدف.[١]


تحمّل المسؤولية

يتّصف من يريد بأن يغيّر نفسه للأفضل بتحمّله للمسؤولية، ويكون ذلك بوضع أهداف تساعده على ذلك، والالتزام بها من خلال إخبار شخص آخر ذي ثقة بهذه الأهداف، وبكيفية التخطيط لتحقيقها أيضاً، فيكون بمثابة الشخص الذي يستفسر عن مدى التقدّم أو عكس ذلك، الأمر الذي يجعله غير قادر على التغاضي عن هذه الأهداف.[١]


تعلّم هواية جديدة

يمكن تعلّم هواية جديدة، كأن تكون نوعاً من الرياضة، مثل: الغولف، أو تسلّق الصخور، أو ممارسة كرة القدم، أو التجديف، أو من خلال ممارسة هواية ترفيهيّة ممتعة للنفس، مثل: تعلّم الرقص، أو تعلّم الطبخ الإيطاليّ، أو تصميم مواقع الويب، علماً أنّ تعلّم أيّ شيء جديد يتطلّب العمل على الذات من جوانب مختلفة، سواء كانت الجوانب الجسديّة، أو العقليّة، أو العاطفيّة.[٢]


التغلّب على المخاوف

تتعدّد جوانب المخاوف لدى الأشخاص، مثل الخوف من المخاطرة، أو التحدّث أمام الجمهور، بحيث تمنع من التحرّك إلى الأمام، الأمر الذي يحتّم على الفرد تخطّي هذه المخاوف بل والنمو من خلالها.[٢]


القراءة والمطالعة

تعدّ القراءة مصدراً للإلهام ولتبنّي الأفكار الجديدة، وقد تؤثّر بشكل كبير على الفرد، فهناك من سيتبنى بعض الأفكار المطروحة، وسيعيش حياته استناداً على ما تمّ الاطّلاع عليه، الأمر الذي سقوده إلى التفكير في اتّخاذ القرارات التي يمكن أن تغيّر سير الحياة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Frances Bridges, "How To Change Your Life In 7 Steps"، www.forbes.com, Retrieved 11-6-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Celestine Chua, "42 Practical Ways To Improve Yourself"، www.lifehack.org, Retrieved 11-6-2018. Edited.
  3. "TOP 25 TIPS TO CHANGE YOUR LIFE", www.realbuzz.com, Retrieved 11-6-2018. Edited.