كيف أقضي على تساقط الشعر

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ١ أغسطس ٢٠١٨
كيف أقضي على تساقط الشعر

تساقط الشعر

تعتبر مشكلة تساقط الشعر من أكثر المشاكل الشائعة والمنتشرة في جميع أنحاء العالم، وهي مشكلةٌ يعاني منها حوالي ثلث سكان العالم على اختلاف أعراقهم وأجناسهم، حيث يفقد المرء بسببها عادة ما يُقارب 100 شعرة في اليوم، وهي ظاهرةٌ طبيعية لا تدعو إلى القلق، إلا أن هنالك عوامل قد تؤثر عليها بشكلٍ سلبي وتزيدها سوءاً. وسنقوم في هذا المقال بالتعرف على هذه العوامل، كما سنعرض حلولاً لعلاج تلك الظاهرة.[١]


العوامل المؤثرة على تساقط الشعر

توجد العديد من العوامل التي تؤثر على الشعر، وتُسبب تساقطه بشكل كبير، ومنها: [٢]

  • التوتر والإجهاد البدني.
  • الحمل عند المرأة.
  • الإفراط في تناول فيتامين A.
  • نقص البروتينات.
  • الوراثة.
  • خلل الهرمونات الأنثوية.
  • التوترات النفسية.
  • فقر الدم.
  • خمول الغدة الدرقية.
  • نقص فيتامين B.
  • داء الثعلبة.
  • نزول الوزن بشكل مفاجئ.
  • العلاج الكيميائي.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  • بعض أنواع الأدوية مثل، الأدوية المضادة للاكتئاب، وأدوية تميع الدم.
  • كثرة تسريح الشعر.
  • التقدم في العمر.


نصائح عامة لعلاج تساقط الشعر

هنالك العديد من النقاط المهمة التي يجب مراعاتها للتقليل من مشكلة تساقط الشعر وعلاجها، ومنها: [١]

  • غسل الشعر بانتظام باستخدام شامبو خفيف.
  • الحرص على تزويد الجسم بمخزون كافٍ من الفيتامينات.
  • تناول الغذاء الصحي والغني بالبروتينات.
  • تدليك فروة الرأس بالزيوت الأساسية.
  • تجنّب تمشيط الشعر المبلول.
  • ترطيب الجسم من خلال شرب كميات كبيرة من الماء لا تقل عن 4-8 أكواب في اليوم.
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية.
  • التوقف عن التدخين.
  • ممارسة التمارين الرياضية مدة لا تقل عن نصف ساعة يومياً.
  • الابتعاد عن التوتر والضغوطات النفسية.
  • التقليل من تعريض الشعر للحرارة أو التجفيف.
  • عدم ترك الشعر متعرقاً فترة طويلة.
  • تغيير نمط تسريحة الشعر.
  • الاهتمام بالصحة العامة.
  • استشارة الطبيب حول الأدوية التي تُسبب تساقط الشعر.
  • الابتعاد عن منتجات صبغ الشعر؛ بسبب احتوائها على الكثير من المواد الكيميائية التي تُسبب له الضرر.
  • مراجعة الطبيب بشكل منتظم للكشف عن الأمراض خاصة الأمراض الجلدية؛ لتأثيرها بشكل كبير على تساقط الشعر.


الفيتامينات المهمة لعلاج تساقط الشعر

إنَّ النمط الغذائي يرتبط بشكلٍ مباشرٍ بصحة البشرة والشعر. وفي عصر السرعة الذي نعيشه اليوم يهمل الكثير من الأشخاص تناول بعض الوجبات المهمة فيلجؤون إلى تناول الوجبات السريعة غير الصحية التي تفتقر إلى العناصر الغذائية المطلوبة، كما يهملون تناول الفاكهة والخضراوات الغنية بالفيتامينات الضرورية؛ فينقص مخزونها في الجسم، مما يؤدي إلى ظهور الكثير من المشاكل للبشرة والأظافر والشعر. وتلعب الفيتامينات دوراً مهماً جداً في علاج الكثير من المشاكل المتعلقة بالشعر، إذ تحفّز نموه بشكل فعال وتوقف تساقطه. والنقاط الآتية توضح أهم أنواع البروتينات التي يجب تناولها للحصول على نموٍ أفضل للشعر:[٣]

  • البيوتين: وهو أحد أنواع فيتامين B، ويوجد بكثرة في الفطر، والأفوكادو، والبيض، وسمك السالمون، وزبدة الفول السوداني.
  • فيتامين A: ويوجد هذا الفيتامين بكثرة في زيت كبد سمك القد، والخوخ، والجزر، والسبانخ.
  • فيتامين E: ويوجد هذا الفيتامين بكثرة في اللوز، والبذور، والأفوكادو، والبروكلي.
  • فيتامين C: ويوجد هذا الفيتامين في البرتقال، والفلفل الأحمر، والبروكلي، والفراولة، والجريب فروت، والكيوي، واللفت، والملفوف.
  • فيتامين D: ويوجد هذا الفيتامين في سمك الهلبوت، والماكريل الأنقليس، والسالمون، والسمك الأبيض، وسمك أبو سيف، وفطر المايتاكي، وفطر البورتوبيلو.


وصفات طبيعية لعلاج تساقط الشعر

هنالك العديد من الوصفات الطبيعية التي تُساعد على علاج تساقط الشعر وتحفيز نموه، ومنها:[٤]


حليب جوز الهند

يحتوي حليب جوز الهند على فيتامين E والدهون التي تساعد على ترطيب الشعر وجعله صحياً، كما يحتوي على البوتاسيوم (بالإنجليزية: Potassium) الذي يُساهم في تحفيز نمو الشعر. كما أنَّ حليب جوز الهند يحتوي على الكثير من البروتينات والمعادن والدهون الأساسية المفيدة للشعر، ويقوي الشعر من البصيلات إلى الأطراف، لذا فإنَّ غسل الشعر بهذا الحليب يُساعد بشكل كبير على التقليل من تساقطه. ويعد التدليك المنتظم لفروة الرأس بزيت جوز الهند طريقة ممتازة لحماية الشعر من التساقط ومن الضرر والتلف؛ لاحتوائه على الكثير من الخصائص المضادة للبكتيريا. والطريقة هي: [٤]

  • المكوّنات: كوب من حليب جوز الهند.
  • طريقة التّحضير:
    • يُوضع حليب جوز الهند على فروة الرأس، ويمكن الاستعانة بفرشاة صبغة الشعر للقيام بهذه الخطوة.
    • يُغطّى الرأس بمنشفة، ويُترك مدة 20 دقيقة.
    • يُغسل الشعر بالماء البارد والشامبو.
    • تُكرر هذه الوصفة مرة أسبوعياً.


جِل الألوفيرا

جِل الألوفيرا مهم للشعر، فهو يحافظ على توازن درجات الحموضة في فروة الرأس، كما أن له القدرة على اختراق الشعر وفروة الرأس بعمق؛ ليُعالجها من الأضرار التي تُصيبها، ويُساعد على تحفيز نمو الشعر ومنع تساقطه. والطريقة هي:[٤]

  • المكوّنات: ورقة من نبتة الألوفيرا.
  • طريقة التّحضير:
    • يُستخرج الجِل من ورقة الألوفيرا.
    • يُغسل الشعر جيداً.
    • يُفرك الشعر بجِل الألوفيرا، وتُدلك به فروة الرأس بحركات دائرية.
    • يُترك جِل الألوفيرا على الشعر مدة 15 دقيقة، ثم يُغسل بالماء البارد.
    • تُكرر ثلاث مرات أسبوعياً.

ملاحظة: إذا كان لون السائل في ورقة الألوفيرا أصفر، فهذا يعني أنه يحتوي على مواد سامة قد تتسبب ببعض التهيّجات للجلد. ولعلاج هذه المشكلة تُغلى ورقة الألوفيرا قبل استخراج الجِل منها، إذ يحوّل الغليان المواد السامة إلى مواد طبيعية مثل حمض الساليساليك (بالإنجليزية: Salicylic acid) الآمن على البشرة.


المراجع

  1. ^ أ ب Sobiya N. Moghul, "Hair care: 20 Ways to reduce hair loss in men"، www.timesofindia.indiatimes.com, Retrieved 18-6-2018. Edited.
  2. AMANDA GARDNER (2-10-2017), "21Reasons Why You're Losing Your Hair"، www.health.com, Retrieved 18-6-2018. Edited.
  3. Anandi Saha (6-3-2017), "5Vitamins for Hair: How to Reduce Hair Fall"، www.food.ndtv.com, Retrieved 18-6-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Jyotsana Rao (19-1-2018), "20Effective Home Remedies And Tips To Control Hair Fall"، www.stylecraze.com, Retrieved 18-6-2018. Edited.