كيف أقوي إرادتي وأنحف

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ١٥ يونيو ٢٠١٦
كيف أقوي إرادتي وأنحف

الوزن المثالي

يعتبر الوصول إلى الوزن المثالي من الأحلام التي تُراود الكثير من الأشخاص وخاصةً الإناث، ولا يقتصر الأمر على تحسين المظهر الخارجي وإنما حماية الجسم من الكثير من الأمراض، فقد أثبتت الدّراسات أنَّ السُمنة هي مستودع الأمراض التي تَفتك بالإنسان، وتنتج هذه السمنة عندما تتراكم الدهون في الجسم بنسبةٍ تتجاوز 35% عند النساء و40% عند الرّجال، وسبب تَراكم هذه الكميات من الدّهون هو دخول كمياتٍ من السعرات الحرارية إلى الجسم تفوق الكمية التي يستهلكها مما يدفعه لتخزينها على شكل دهون في الخلايا.


ازدادت مُشكلة السمنة في الآونة الأخيرة نتيجةَ تغيّر نمط الحياة وانتشار مطاعم الوجبات السريعة التي أصبح معظمُ النّاس يلجؤون إليها لسهولةِ الحصول على الطعام وسرعته، بالإضافة إلى المنكهات التي تتمّ إضافتها إلى هذه الأطعمة، مما يزيد من إقبال النّاس عليها، كما أنّ لتطور وسائلِ المواصلات الدّور الكبير في السمنة فلم يعد يبذل البعض أيّ مجهودٍ للانتقال من مكانٍ لآخر.


الوزن المثالي هو وجود تناسقٍ بين طول ووزن الشخص، كما ترتبط بهذا الوزن اللياقة البدنية والقدرة على التّحرّك وممارسة النشاطات المختلفة.


طرق تقوية الإرادة للنحافة

تحتاج عملية إنزال الوزن إلى الإرادة والتحكم بالشهية وبكميّات الطعام التي يتناولها الشخص، كما يجب أنْ تترافق معها مُمارسة التّمارين الرّياضية، فالكثير من الأشخاص قد يتبعون أنواعاً من الحميات ولكنّهم في منتصف الطريق يتراجعون ويصابون بزيادةٍ أكبر في وزنهم. من النصائح التي نوردها من أجل تقوية الإرادة:

  • لصقِ النّصائح عن ضرورة إنزال الوزن في مختلف أرجاء المنزل على قصاصاتٍ ورقيةٍ صغيرةٍ وخاصةً في المطبخ، فقد يكون السبب لإنزال الوزن هو تحسين الصحة وعلاج بعض الأمراض، أو قد يكون الهف تحسين المظهر الخارجي فيستطيع الشخص كتابة الهدف من الحمية لتذكيره دائماً به وزيادة حماسته.
  • تذكير النفس باستمرار بأنَّ الحمية الغذائية لا تَعتمد على الحرمان من الأطعمة اللذيذة وإنما تناول كل شيءٍ بكمياتٍ قليلةٍ وفي الأوقات المناسبة، فأي حميةٍ غذائيةٍ يجب أنْ لا يكون هدفها الحرمان؛ لأنّ الشخص سيمل وستغلبه رغبته في تناول الطعام المُحبب.
  • الابتعاد عن مخالطةِ الأشخاص السلبيين الذين يُحبطون العزيمة وينتقدون بشكلٍ هدّام، أو الذين يحبون تناول الطعام ولا يلتفتون لمشكلةِ زيادة الوزن، وفي المقابل مخالطة الأشخاص الأصحاء الذين يولون صحتهم الاهتمام الأكبر.
  • إحضار ميزانٍ لقياس الوزن كلّ أسبوع وليس كل يوم، مع تدوين عدد الغرامات التي تم فقدانها، كما من الجيد إحضار بنطالٍ ولبسه بين الحين والآخر لملاحظة الفرق في الوزن.