كيف أكتب مقدمة بحث

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٠ ، ٧ نوفمبر ٢٠١٧
كيف أكتب مقدمة بحث

البحث

البحث هو عبارة عن دراسة موضوعٍ ما بالتفصيل بهدف الوصول إلى معلومات جديدة، أو الوصول إلى فهمٍ جديدٍ لموضوع البحث،[١] أو هو التحقيق المنهجي في مختلف المواد والمصادر ودراستها دراسة مفصلة؛ من أجل إرساء الحقائق والوصول إلى استنتاجات جديدة في موضوع مُحدَّد،[٢] ويحتاج الأفراد إلى عمل الأبحاث سواء في ما يتعلق بالوظيفة، أم الحياة الخاصة، أم مهام أخرى موكَلَة إليهم؛ إذ إنّها تساعدهم على اتّخاذ الكثير من القرارات المهمة، كما أنّها تزيد من مخزون المعرفة لديهم.[٣]


ويتم عادة في الأبحاث الرجوع إلى مصادر عديدة للتأكد من أنّ المعلومات صحيحة وحقيقية، فكلما زادت المصادر زادت وجهات النظر، وبالتالي زادت الأفكار وتنوّعت، وتطور المخزون المعرفي لدى الباحث باستمرار عملية البحث، وتكمن أهمية البحث في إسهامه في اكتساب الباحث للمعرفة سريعاً باستخدام المهارات الأساسية في عمل الأبحاث، وعلى الرغم من تقليل بعض الأشخاص من أهمية البحث العلميّ؛ إلاّ أنّه يمكن استخدام المهارات البحثية في العديد من المجالات المفيدة للفرد مثل العمل؛ حيثُ تُفيد فيما إذا طُلِبَ من الموظّف تحضير بحث أو عرض تقديمي لموضوع معين، كما تُفيد في موضوع الكتابة، فكلما زاد بحث الكاتب أكثر زادت قيمة كتاباته.[٣]


وتفيد مهارات البحث الأفراد؛ لاستخدامها في معرفة ما يتعلّق بالشؤون العائلية في معالجة الأمور التي تواجههم، كما يتم نقل المعرفة للأفراد الآخرين، ويكون الباحث قادراً على الجلوس في الاجتماعات المختلفة والمناقشات إذا كان عضواً في المجتمعات المحلية، ويكون قادراً على عقد الاجتماعات في الشركات الكبرى بكل ثقة؛ لما يملكه من معرفة ومهارات عالية، وعلى الرغم من أهميّة الإنترنت في عملية البحث؛ حيث يتجه معظم الأفراد إليه للحصول على المعرفة بسرعة؛ إلّا أنّه لا بد من استخدامات مهارات البحث الأساسية والسليمة لعمل البحث بالطريقة الصحيحة وللحصول على المعلومات الدقيقة والمؤكدة.[٣]


كتابة مقدمة بحث

تُعدّ مقدمة البحث الجزء الأكثر صعوبة في البحث، وتختلف تبعاً لنوع البحث وموضوعه، وتشتمل المقدمة في بدايتها على موضوع البحث وماهيته قبل البدء بطرح الأسئلة ووضع الفرضيات الخاصة به، كما يجب أن تجذب انتباه القارئ لها، ولكتابه مقدمة بحث يجب اتباع الآتي:[٤]

  • ذكر موضوع البحث، ويتم فيه كتابة جمل بسيطة تشير إلى موضوع البحث، وتُعطي انطباعاً عن نوعية التساؤلات التي سيتم طرحها فيه، والتي سيتم التوسع فيها بالتدريج في الأجزاء المتبقية منه، ويجب تضمين المقدمة بكلمات رئيسية تشير إلى جوانب البحث، وعادة ما يتم ذكر الكلمات المفتاحية أو الرئيسية للبحث في السطور الأولى من المقدمة.
  • توضيح المصطلحات والمفاهيم الأساسية للبحث في المقدمة، ويجب التعبير عنها بشكل واضح؛ لكي لا يقع القارئ في حيرة من أمره عند قراءتها، وتعرُّضه لعدم فهمها على النحو المطلوب.
  • البدء بحكاية توضيحة أو اقتباس يشير إلى موضوع البحث، ففي حال كان موضوعه إنسانياً أو اجتماعياً، فيمكن رواية قصة قصيرة هادفة عن موضوع البحث، ولا يمكن اتّباع هذه الخطوة في حال كان موضوع البحث فيزيائياً، أو من مواضيع العلوم الطبيعية، فنوع كل بحث يُحتّم على الباحث اختيار أسلوب مختلف لتناوله.
  • عرضٌ موجز لأهم الدراسات السابقة في ميدان البحث؛ لخلق الإطار النظري الذي سينطلق منه الباحث في عملية البحث، وتقديم لمحة عامة عن آخر التطورات الخاصة بموضوع البحث في الدراسات الأخيرة، وتعطي هذه الخطوة قوّة للبحث بتقديمها للمعلومات الأساسية.
  • الانتقال من الدراسات السابقة التي تم استخدامها إلى الجهود الخاصة بالباحث، وما قام به من دراسات تُسهِم في إثراء البحث؛ بمعنى ختم الدراسات السابقة بالنقطة التي يريد الباحث أن يصل إليها عن طريق بحثه، والمقصود هنا إسهام الباحث الشخصي في الموضوع الذي اختاره، كحقائق أو نظريات نتجت من تحليله الخاص، أو ربما طريقة، أو منهجية مختلفة صاغها الباحث واستخدمها خلال البحث.
  • توضيح الأساس المنطقي الذي بُني عليه البحث، ووصف أهمية البحث ونقاط قوته، وما الذي يجعله مختلفاً عن غيره من البحوث، وما الذي سيقدّمه من إسهامات في مجاله، مع عدم الخوض في تفاصيل البحث؛ حيثُ يجري تفصيلها لاحقاً.
  • كتابة أسئلة البحث والفرضيات، ويتم ذلك في نهاية المقدم؛ة حيثُ تكون الأسئلة والفرضيات مختصرة وموجزة؛ إلّا أنّها تُركِّز تركيزاً دقيقاً على موضوع البحث، كما يمكن أن يتم ذكر بعض الكلمات المفتاحية للبحث عند عرض الأسئلة، والسؤال الجيد هو السؤال القادر على صوغ مشكلة البحث إلى فرضية قابلة للدراسة والتمحيص.
  • كتابة بنية ومكونات البحث، ويتم في بضعة أسطر في نهاية المقدمة ذكر لمحة عامة عن بنية البحث وأقسامه، ويُفضَّل تطبيق هذه الخطوة؛ إلّا أنها ليست أساسية في المقدمة.


التأكد من دقة البحث

على الباحث أن يجمع المعلومات الخاصة بالبحث للإجابة على تساؤلاته ودعم فرضياته؛ إلّا أنّ هذه المعلومات يجب أن تكون دقيقة وصحيحة، وعليه يجب على الباحث أن يتحقّق من دقتها كالآتي:[٣]

  • معرفة المؤلف، والتحقق من خبرته في مجال موضوع البحث عند قراءة كتاب أو مقالة ما.
  • معرفة الناشر والتحقق من مصداقيته، ومعرفة ما إذا كان ينشر لأشخاص لديهم خلفية قوية عن الموضوع أم لا.
  • البحث عن المعلومة في مصادر أخرى، حتى وإن كانت المصادر الأولى دقيقة؛ إلّا أنّ ذلك من شأنه أن يدعم البحث ويزيد من مصداقيته.


أهمية كتابة الأبحاث

يرى البعض أنّ كتابة بحث ما ليس بتلك الأهمية ولا ضرورة لها، إلّا أنه يمكن القول أن كتابة بحث ما ليست فقط ضرورة، وإنما حاجةٌ أيضاً، أما الأسباب التي تدعو المرء إلى الاهتمام بالقيام بالأبحاث وتقديرها هي كالآتي:[٥]

  • يعد البحث أداةً لبناء المعرفة، وهو أداةٌ من أدوات التعليم الفعّال، أما سبب إجراء البحوث؛ فيكمن في الرغبة في علاج مشكلةٍ أو مسألةٍ معينةٍ؛ كإيجاد علاج مرضٍ ما.
  • البحث هو وسيلة مساعدة لنجاح الأعمال التجارية المختلفة؛ فالعديد من الشركات الناجحة والتي تنتج السلع الاستهلاكية تقوم بالأبحاث بصورةٍ مستمرةٍ لغايات التطوير، فيعمل البحث على الرفع من قيمة الشركة في الأسواق، وزيادة أرباحها، كما ترفع الأبحاث من اقتصاد البلد بصورة عامة.
  • البحث هو وسيلة للحصول على فرص العمل والدّراسة، فمن خلاله يتم تعزيز قدرات الأفراد وإمكانياتهم، ويتم عن طريقه توفير المنح الدراسية، وتأمين فرص عمل مختلفة، كما يمكن توفير منح التدريب وتمويل المشاريع، وتحقيق التعاون بين الجهات المختلفة.
  • البحث هو وسيلةٌ لدعم الحقائق، وكشف الأكاذيب المتعلقة بموضوعات مختلفة، سواء أكانت قضايا عامة أم شخصية.
  • يُطوّر البحث من حبّ الفرد للقراءة، والكتابة، والبحث عن المعلومات، ودعمها وتبادلها، فالبحث يساعد على زيادة وعي الأفراد، كما يجعلهم يسعون إلى التعلم مدى الحياة، كما تساعد الأبحاث الشخص على تحويل وجهة نظره أو أفكاره إلى واقع ملموس.
  • البحث هو وسيلة لتغذية العقل والفكر وتنشيط الذهن، فيسهم البحث في تطوير تفكير الشخص وقدراته، وهذا بحد ذاته يُعَدُّ غذاءً للعقل؛ الأمر الذي يؤدي إلى تطوير الإبداع، والحماية من أمراضٍ كثيرة؛ يأتي على رأسها مرض الزهايمر.
  • البحث هو وسيلة لفهم القضايا المتنوعة، فللبحث أهمية عظيمة في التركيز على القضايا التي لم يكن الأفراد يعرفونها من قبل، أو القضايا التي لم تكن موجودةً من قبل، كما يمكن أن تُثير الأبحاث تساؤلات متنوعة لم يكن الفرد يدركها.


المراجع

  1. "Meaning of “research” in the English Dictionary", www.dictionary.cambridge.org, Retrieved 2017-10-29. Edited.
  2. "research", www.en.oxforddictionaries.com, Retrieved 2017-10-29. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "The Importance of Research", www.universalclass.com, Retrieved 2017-10-14. Edited.
  4. "How to Write a Research Introduction", www.wikihow.com, Retrieved 2017-10-14. Edited.
  5. Leann Zarah (2017-7-18), "7 Reasons Why Research Is Important"، www.owlcation.com, Retrieved 2017-10-14. Edited.