كيف أكتب مقدمة بحث

كيف أكتب مقدمة بحث

كيفية كتابة مقدمة بحث

خطوات كتابة مقدمة البحث

هناك عدّة خطوات لكتابة مقدمة البحث وهي كالآتي:[١]

  • البدء بأفكار عامّة ثمّ تخصيصها: يبدأ الكاتب البحث بوصف موجز ومختصر عن مجال البحث ثمّ يُضيّق نطاق البحث، ممّا يُساعد على وضع موضوع البحث في مجاله الواسع، وزيادة نسبة القُرّاء المحتملين للبحث.
  • تحديد الأهداف: يجب على الكاتب أن يُضَمِّن أهداف الدراسة وأهميتها في المقدمة، بحيث تكون واضحةً على شكل نقاط حتّى لا تُرفض من قِبل المشرفين على البحث، ومن أجل مساعدة القارئ على تحديد مدى اهتمامه بإكمال قراءة البحث، وعادةً ما تُشتق أهداف البحث من الأسئلة والفرضيات التي يسعى البحث للإجابة عليها.
  • الحفاظ على نسبة محدودة من الاقتباسات: تُستخدم الاقتباسات والاستشهادات لإثبات وجهة نظر الكاتب وآرائه التي يطرحها في الدراسة؛ فعلى سبيل المثال بدلاً من قول أنّ نقطة ما مهمّة يُمكن إثبات أهميتها من خلال الاستشهاد باقتباس مناسب، ولكن مع مراعاة أن تكون الاقتباسات محدودةً وأن يكون الحضور الأقوى في المقدمة لأسلوب الكاتب الخاص.
  • ذكر الفرضيات والأسئلة بوضوح: تُعتبر فرضيات البحث والأسئلة من أهم أقسام البحث، حيث إنّها تُحدّد وتُوضّح الهدف من البحث؛ لذا يجب صياغتها بصورة واضحة ودقيقة، وغالباً ما تكون الفرضيات والأسئلة مرتبطةً بشكل وثيق بجميع عناصر البحث.
  • التنسيق المناسب: يجب على الكاتب أن يتبع النمط المتعارف عليه أكاديمياً في كتابة البحث، وغالباً ما يُعتمد النمط الآتي في جميع المجالات العلمية:
    • أولاً: مقدمة عامة وشاملة عن الموضوع.
    • ثانياً: التركيز على موضوع البحث الرئيسي.
    • ثالثاً: صياغة مشكلة البحث، وأسئلته، وفرضياته.
    • رابعاً: كتابة أهداف البحث، ثمّ ذكر أهميته.


الهيكل العام لمقدمة البحث

يُعرف البحث من مقدمته؛ لذا يجب أن تشتمل مقدمة البحث على العناصر الآتية:[٢]

  • نظرة عامة على الموضوع: يجب على الكاتب أن يبدأ البحث بنظرة عامة عن الموضوع، ثمّ يُحدّد النطاق حتّى يتناول موضوع البحث المحدّد، ثمّ يذكر الأسئلة التي تُراوده بشأن الموضوع.
  • بحث سابق: يجب على الكاتب أن يجمع ما بين العلم الحديث والقديم ويطرح تلاخيص لأبحاث سابقة.
  • الأسباب المنطقية لورقة البحث: يُمكن أن يُظهر الباحث في هذه المرحلة المشكلات في النظريات السابقة إن وجدت.
  • وصف المنهجية: يجب أن يُعيد الباحث في هذه المرحلة حساب العمليات التي قام بها لجعل ورقته البحثية أكثر قوةً ومصداقية، ويُحدّد أهداف البحث وأسئلته، ويكشف آلية إجراء البحث، ويصف كيفية قياس النتائج.
  • بيان الفرضية: تكون نهاية مقدمة البحث العلمي بجزئية بيان الفرضية؛ والتي يُلخّص فيها الباحث الأفكار التي طُرحت خلال المقالة البحثية ويجب أن تكون واضحة، وبسيطة، وصريحة.
  • الخلاصة: تنتهي غالباً مقدمة البحث العلمي بملخص فيه مراجعة سريعة.


الوقت الأنسب لكتابة مقدمة البحث

يُفضّل كتابة مقدمة البحث في المرحلة الأخيرة من عملية الكتابة؛ وذلك لأنّ النتائج لا تكون واضحة، ولا تُعرف حتّى ينتهي الباحث من كتابة البحث بشكل كامل، كما يجب على الباحث بعد الانتهاء من كتابة الورقة البحثية مراجعة الهيكل العام للورقة، وطريقة جمع البيانات وترابطها، وإعداد التقارير، وتحليل النتائج ممّا يُساعده على تناسق الهيكل العام للبحث.[٣]


أهمية كتابة مقدمة بحث جيدة

تهدف كتابة المقدمة في البحث العلمي إلى إعطاء القارئ فكرةً واضحةً وعامةً عمّا سيتناوله البحث والفكرة التي سوف تُناقش فيه، حيث يجب على الكاتب أن يُحدّد رأيه ويُبيّن حجّته بناءً على ما يتناسب مع سؤال البحث، فالبحث العلمي ليس روايةً غامضةً تُبقي القارئ في حالة تشويق؛ إذ ينبغي أن تكون واضحةً وعلمية، وينتقل ذكر المعلومات فيها من الرؤية العامة ثمّ التضييق والتركيز على موضوع البحث.[٤]


الفرق بين مقدمة البحث والنبذة المختصرة

تُعرف مقدمة البحث على أنّها الجزئية التي يُشرح فيها البحث بشكل منطقي عام، وواضح، ومختصر،[٥] كما تُركز على رؤية الكاتب وأسبابه التي دفعته لكتابة البحث، وكيفية عرضه وتنظيمه،[٦] بينما تُشبه النبذة المختصرة إلى حدٍّ ما المُلخص إلّا أنّها أكثر إيجازاً،[٧] وهناك العديد من المفارقات بين مقدمة البحث والنبذة المختصرة كما هو موضّح في الجدول الآتي:[٨]

أوجه الاختلاف مقدمة البحث النبذة المختصرة
النتائج لا تحتوي على نتائج تحتوي على نتائج
الملخص الختامي لا يُذكر فيها معلومات عن نتائج الدراسة تُقدّم ملخصاً ختاميّاً.
التفاصيل تكتفي بتقديم معلومات مختصرة بعيداً عن التفاصيل تُقدّم بعض التفاصيل حول الأساليب وكيفية تقييم الدراسة
الصورة العامة تشرح الصورة العامة للبحث بإيجاز ولكن على نطاق كبير تتضمّن قسماً موجزاً للصورة العامة للمقال
اللغة تُقدّم مزيداً من التفاصيل التي تهم الأشخاص في نفس المجال حيث يُمكن استخدام الاختصارات فيها تكون اللغة فيها بسيطةً ومتاحةً لغير المتخصصين
الاقتباسات تكاد لا تخلو من الاقتباسات لا تحتوي على اقتباسات


الفرق بين مقدمة البحث والتمهيد

يكمن الفرق بين مقدمة البحث والتمهيد فيما يأتي:[٩][١٠]

  • التمهيد: يُكتب من قِبل المؤلّف ولخبر القُرّاء كيف ولماذا كُتب هذا البحث، كما يُعدّ اختيارياً ويُمكن الاستغناء عنه لاحتوائه على معلومات شخصية حول طبيعة البحث، ومدى ارتباطه بخلفية الكاتب، وخبراته، ومعلوماته حول الجمهور المستهدف، كما يُمكن تضمين الشكر والتقدير في التمهيد.
  • مقدمة البحث: تُعرِّف القُرّاء على الموضوعات الرئيسية لورقة البحث، وتهيئهم لتوقّع ما الموضوعات التي سيتناولها البحث.


المراجع

  1. "10 نصائح لكتابة مقدمة البحث العلمي"، ajsrp.com، 24-7-2020، اطّلع عليه بتاريخ 19-3-2021. بتصرّف.
  2. "How to write an introduction for a research paper", www.microsoft.com,2020-5-29، Retrieved 2021-3-19. Edited.
  3. "Organizing Your Social Sciences Research Paper", libguides.usc.edu,2021-3-18، Retrieved 2021-3-19. Edited.
  4. "Writing the introduction", www.monash.edu,2020-2، Retrieved 2021-3-19. Edited.
  5. Sandeep B Bavdekar (2015-7), "Writing Introduction: Laying the Foundations of a Research Paper"، www.researchgate.net, Retrieved 2021-3-19. Edited.
  6. Tony Lynch, Writing Up Qualitative Research (Independent Study version), Page 3. Edited.
  7. "Abstract vs. Introduction: Do You Know the Difference?", www.enago.com,2019-12-5، Retrieved 2021-3-19. Edited.
  8. "ABSTRACT VS. INTRODUCTION: WHAT’S THE DIFFERENCE?", www.sfedit.net,2019-12-16، Retrieved 2021-3-19. Edited.
  9. "DISTINGUISHING BETWEEN A FOREWORD, A PREFACE, AND AN INTRODUCTION", greenleafbookgroup.com, Retrieved 2021-3-19. Edited.
  10. "Thesis and Dissertation", www.shsulibraryguides.org,2021-1-11، Retrieved 2021-3-19. Edited.
1566 مشاهدة
للأعلى للأسفل