كيف أكتب نصاً مسرحياً

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٥
كيف أكتب نصاً مسرحياً

كتابة المسرحية

لكتابة مسرحيّة في البداية يجب أن يتوفر لدى الكاتب ميل وحب للفن المسرحي والرغبة في كتابة المسرحية، بعد ذلك عليه مراعاة شروط كتابة المسرحية، والتي تتكون من ثلاث عناصر رئيسية، وهي القصة والحبكة والشخصيات والحوار، وسنتعرّف في هذا المقال على طريقة وخطوات كتابة المسرحية.


خطوات كتابة المسرحية

لا بدّ عند كتابة المسرحية الالتزام بعناصر المسرحية، وسنوضّح كل عنصر من عناصر كتابة المسرحية على حدة:


القصة والحبكة

في البداية يجب أن تتوفّر لدينا قصة يمكن أن نحولها إلى مسرحية، ففي العادة لا يمكن تحويل جميع القصص إلى مسرحيات، خاصة القصص التي تجري في أكثر من مكان، إلّا إذا قرر الكاتب اختزال الأمكنة المتعددة إلى مكانين أو ثلاثة فقط، كما يجب أن تكون لدى الكاتب القدرة على تحويل الحبكة في القصة إلى حبكة مسرحية، وذلك ليتمكن من تحديد حدود كل فصل من فصول المسرحية ومشاهدها، أما بالنسبة لتعابير الوجه فهي ليست ضرورية جداً في العمل المسرحي، إذا قارنّاها مع التمثيل التلفزيوني، وذلك لأن العمل المسرحي يرتكز على الحوار.


الحوار

لا بدّ أن يمتلك الكاتب القدرة على تأليف الحوار، وهنا يجب الانتباه إلى أشياء كثيرة، مثل أن تُحسن تقمّص شخصيات متنوعة وأنماط متعددة، وذلك من خلال التفكير بطريقتهم والتصرف كما يبدون في الحياة الواقعية، مثل دور الشرطي أو الفلاح أو الشاعر أو الفنان، فكل شخصية لها طريقة تفكير وحديث وتصرفات تختلف عن غيرها، لكن أحياناً يجب على الكاتب الانتباه إلى الاستثناءات التي يفرضها عليه النص، ومن ناحية أخرى على الكاتب أن يتمتع بالقدرة على اللعب بالنص وتغييره من الشدة إلى المرونة ومن الحزن للسعادة وهكذا.


الشخصيات

على الكاتب أن يحدّد أبعاد كل شخصية في المسرحية، بالإضافة إلى طريقة تعاملها مع الأحداث ودورها في العمل المسرحي، وذلك حتى يصل بكل الشخصيات إلى الذروة ثم يصل إلى النهاية، كما أنّه على الكاتب أن لا يخفف من الشخصيات ما استطاع، وأن لا يترك أي شخصية على المسرح دون هدف أو دون حوار.


كما يُفضّل أن يذكر الكاتب مكان خروج ودخول كلّ الشخصيات على المسرح أثناء أداء المسرحية؛ حيث يسهّل على المخرج والممثلين الكثير، كما يجب على الكاتب أن يذكر أهم التعابير النفسية التي يتقمّصها الممثل وكيفية أدائها، مثل أن يكتب الشرطي (بانفعال ) أنت المجرم فلا تقاوم وسلم نفسك للعدالة، وأخيراً يجب على الكاتب الانتباه لعنصر الإثارة والتشويق في النص، حتى يشد المشاهد لمتابعة المسرحية.