كيف أكتب وصية الموت

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٣٠ نوفمبر ٢٠١٦
كيف أكتب وصية الموت

الموت

الحياة الدنيا ما هي إلا مرحلة مؤقتة يعيشها الإنسان في حياته، ومهما طال به العمر، ففي نهايته الموت والعودة للتراب الذي خلق منه، والموت مكتوب على جميع البشر، وليس مقتصر على فئة معينة، فالأنبياء وهم أهم مخلوقات الله تعالى وأعظمها، قد ماتوا وانتقلوا إلى الحياة الأبدية، فالموت من أصعب الأمور التي يمر بها الإنسان في حياته، وقد وصف بأنه هادم اللذات ومفرق الجماعات، وبالرغم من ذلك لا يوجد مفر وبديل عن الموت.


كتابة وصية الموت

هناك الكثير من الأشخاص الذين يرغبون في كتابة وصية قبل وفاتهم، وتترك لحين موتهم ومن ثم يتم فتحها وقراءتها والعمل بها وتنفيذ كل ما هو مكتوب فيها، وكتابة الوصية أمر جائز وغير محرم، بل الوصية مندوبة وفي كثير من الأحيان تصبح واجبة، ويجب ألّا تزيد عن ثلث الأموال التي يمتلكها كاتب الوصية، ويجب ألّا تكون في معصية الخالق جلّ وعلا، وقد يجهل البعض الطريقة الصحيحة لكتابة الوصية قبل الموت، لذلك سوف نقوم بتوضيح طريقة كتابتها وهي :

  • يجب أن تكون بداية الوصية بكتابة معلومات متعلقة بكاتبها كاسمه وكنيته واللقب الذي يطلق عليه وعنوانه.
  • أن تبدأ الوصية بالحمد لله تعالى والثناء عليه، ويجب أن يتم ذكر الشهادتين اللتين تدلان على أن التوحيد لله تعالى دون سواه، والإيمان المطلق بالله تعالى وبرسله وكل ما أنزله على عباده، وأن الجنة والنار والحساب يوم القيامة حق على كل إنسان خلق على هذه الأرض.
  • يجب أن تتضمن الوصية توجيهاً لعامة المسلمين ودعوتهم لتقوى الله سبحانه وتعالى، والابتعاد عن كل ما نهى عنه من آثام ومَعاصٍ.
  • أن يوجه جزء من الوصية للأشخاص المقربين له والذين سوف يرثونه بأن يصبروا على فقدانه بعد رحيله، وأن يحتسبوه عند الله عز وجل، وتجنب الوقوع في الآثام والمعاصي بسبب رحيله عنهم.
  • يجب أن يفصل جميع الديون المستحقة عليه وكتابة أسمائهم، حتى يتسنى للورثة إعادة حقوقهم لهم بعد موته.
  • يكتب صاحب الوصية المبلغ الذي يريد أن يوصي به لورثته، ويجب أن يكون ثلث التركة لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أوصى بذلك، وكتابة اسم الشخص الذي يرغب في أن يكون وكيلاً له بعد وفاته.
  • يتم العمل على تحرير الوصية من قبل الموصي، وقيامه بالتوقيع عليها بخط يده عن استطاع ذلك، وبوجود أشخاص ذوي علم وثقة يقومون بهذه المهمة ومساعدته على إنجازها.
  • وجود شهود على هذه الوصية، ويجب أن يكونوا شاهدين عدلين وتقبل شهادتهما، ليشهدوا على صحة هذه الوصية وصدقها.
  • القيام بعمل نسخة أخرى من الوصية، والقيام بحفظها عند شخص ذي ثقة عالية، ويجب ألّا يكون من المقربين للكاتب الوصية.