كيف أنسى شخصاً أحببته

كيف أنسى شخصاً أحببته

كيفية نسيان حب شخص

يوجد العديد من الطرق لنسيان الأشخاص في الحياة، وخاصة أولئك الّذين شكّلوا جزءاً مهمّاً من حياة الإنسان، ومن هذه الطرق:[١]

أخذ الوقت لتقبّل الأمر

قد يعمد بعض الناس إلى الهروب من الأشياء السيئة بما فيها انتهاء العلاقات أو أخذ القرار بنسيان شخص ما، ولكنذ هذا لا يعتبر أمراً جيّداً على المدى البعيد، فهو حلّ مؤقّت وضعيف، لذا يجب على الإنسان أن يسمح لنفسه بتقبّل الأمر وتلقّي وقعه عليه وأن يأخذ الوقت الكافي الّذي يلزمه لذلك، وذلك لأنّ هذا يساعد على التجاوز ويجعل الألم يصغر شيئاً فشيئاً مع مرور الأيام ممّا يعني زيادة القدرة على التجاوز والنسيان بعد فترة من الزمن.[٢]

عدم التواصل

يعتبر عدم التواصل مع الطرف المراد نسيانه مهمّاً جدّاً لحين تخطّي الموضوع أو تقليل وقعه على الإنسان، لذا فإنّه يجب على الشخص تجنّب محادثة الشخص الآخر ما أمكن، ويعتبر هذا الأمر مهمّاً خاصة مع زيادة استخدام مواقع التواصل الّتي تتيح للأشخاص أن يبقوا على صلة طوال الوقت، لذا فإنّ من الخطوات المهمّة مقاومة الحديث مع الشخص أو حتّى محاولة معرفة أخباره من وقت لآخر، وهو ما سوف يساعد العقل على النسان.


قضاء الوقت مع الأصدقاء والعائلة

يميل الإنسان عندما يريد نسيان شخص ما إلى غمر نفسه في عالمه الخاصّ والانعزال عن العالم الخارجي، ولكنّ هذا يزيد من حدّة الأمر عليه ويجعله أصعب وقد يقوده إلى التعرّض للاكتئاب والإحباط وهو وحده، ولكنّ اللجوء إلى الأشخاص الّذين يحبّهم الإنسان يعتبر شيئاً فعّالاً للغاية، وذلك لأنّهم يساهمون في رفع معنويات الإنسان، ويخفّفون من صعوبة الأمر عليه، ممّا يزيد من قدرته على التجاوز أسرع، وخاصّة إذا ما تحدّث عن مشاعره وعبر عنها.

ممارسة هوايات جديدة

تساعد العوايات والاهتمامات المختلفة الإنسان على تجاوز الصعوبات الّتي يتعرّض لها وخاصّة فيما يتعلّق بالمشاعر، لا فإنّها تساعده كذلك على النسيان، وخاصّة إذا ما كان يقضي الكثير من الوقت مع الشخص الّذي يريد نسيانه، فهذا سوف يولّد له فراغاً كبيراً، وهو ما يعني أنّ عليه ملأه بشيء آخر، فإبقاء العقل مشغولاً بشيء ما يجعل الإنسان أكثر قدرة على النسيان وأقلّ عرضة للدخول في حالات الإحباط.

تدوين المشاعر

تعتبر فكرة كتابة المشاعر مهمّة جدّاً من أجل التخلّص من حملها الثقيل على الإنسان، وهذا من دون مشاركة شخص آخر في العمليّة، فتدوين المشاعر يساعد العقل على أن يهدأ، كما يساعد الإنسان على أن يفهم أفكاره ومشاعره ويقيّمها ويحسّن منها بتغييرها، فنسيان شخص ما يتطلّب بشكل أساسي التعبير عن المشاعر تجاهه، وهذا ما سوف يساعد في التعبير عنها وتوضيحها.[٣]


معيقات نسيان حب شخص

هناك العديد من المعيقات النفسية والشخصية الّتي تحول دون نسيان شخص ما وحذفه من حياة الإنسان، ومن هذه المعيقات:[٤]


الشعور بعدم الأمان

قد يشعر بعض الناس بانعدام الأمان عندما يتعرّضون لخسارة شخص ما، وهذا ما يجعلهم يرفضون هذا الأمر وهو شيء اعتيادي في طبيعة الإنسان وخاصّة إذا ما كان الشخص الّذي خسروه يعتبر مهمّاً جدّاً بالنسبة إليهم، وهذا يعود إلى التهديد الّذي يشعر به الإنسان إذا ما حدث شيء يقلق راحته ممّا يجعله يشعر بأنّه لن ينسى الألم الّذي حدث ولن يتجاوز هذا الموضوع، وبأنّه أيضاً لن يصبح أفضل بأيّ شكل من الأشكال، وتتابع هذه الأفكار لديه ممّا يولّد شعور عدم الأمان الداخلي الّذي قد يتطوّر ليصبح مشكلة ثقة بالآخرين.


الخوف من الوحدة

قد يخاف بعض الناس من أن يعيشوا حياتهم وحيدين أو أن يبقوا وحيدين إلى الأبد، ولذلك قد يتعلّقون بشركائهم ولا يحاولون نسيانهم أو تخطّيهم، وهذا ينبع عن الخوف من عدم حدوث الحبّ مرّة أخرى، ويكثر هذا الشعور عند الناس الّذين يعتبرون الحبّ جزءاً مهمّاً من حياتهم وبالتالي فهم لا يريدون خسارته، لذا يصعب عليهم النسيان.


استمداد قيمة النفس من الآخر

يعتقد بعض الناس أن قيمتهم ووجودهم يعتمد على وجود الشخص الآخر في حياتهم، وهو ما يجعلهم يشعرون بالضعف وعدم تقدير النفس عند غياب هذا الشخص، وعند انتهاء العلاقة لأي سبب من الأسباب وهذا ما يعني غياب الآخر، لا يبقى للشخص إلّا الصورة السيئة الّتي رسمها لنفسه بداخلها، وذلك لأنّ قيمته الشخصية ترحل مع رحيل الشخص الآخر لارتباطه به، وهو ما يصعّب من عمليّة النسيان.

الخوف من الفشل

يخاف الكثير من الناس من الفشل في الحياة وخاصّة فيما يتعلّق بالعلاقات العاطفية، لذا فإنهم قد يبقون على التمسّك بالطرف الذذي يحبّونه من أجل ألّا يتعرّضوا لهذا الفشل، ولذلك فهم يضعون كلّ جهدهم لإنجاح العلاقة، ولكن إذا لم تنج فإنّهم سوف يبدأون بلوم أنفسهم مراراً وتكراراً، وتحميلها ذنب الفشل ممّا يجعل تجاوزهم للأمر صعباً، وذلك بسبب شعورهم المستمرّ بأنّه كان من الممكن أن يبذلوا مزيداً من الجد وأن يبلوا بلاء أحسن من ذلك.

الملاحقة

يوجد بعض الناس الّذين لا يسمحون للعلاقة أن تنتهي حتّة بعد انتهائها ولا يسمحون لأنفسهم بأن يبتعدوا، وذلك عن طريق تتبّع الشخص الآخر على الدوام وملاحقة أخباره، وهذا ينبع عن عدّة اعتقادات منها أن يعتقد الشخص بأنّه لن يجد أفضل من الشخص الآخر وهو ما يدفعه إلى التسّك به أو بذكراه، أو أن لا يملك مكاناً أو شخصاً آخر للذهاب إليه فيلجأ للشخص السابق مجدّداً، وهو ما يعيقهم من تجاوز هذا الشخص ونسيانه كما أنّ هذا يجعل الموضوع أطول وأصعب.


الحب

يعرف الحبّ بأنّه خليط من مشاعر وسلوكات كثيرة ومميّزة، فهو تفضيل سعادة الشخص الآخر على الذات، وهو أيضاً شعور قويّ بالانجذاب والتعلّق والتأثّر والحاجة، وهو أيضاً مزيج من المشاعر القويّة من بينها الاحترام الكبير، وهو الإعجاب الشديد بالشخص وإبداء الاهتمام بكلّ ما يخصّه، ويعني الحبّ كذلك اختيار الارتباط بشخص ما والالتزام بما في هذه العلاقة من واجبات عن طريق مساعدة الشخص والاهتمام به.[٥]


المراجع

  1. Abigail Boyd (17-2-2020), "How To Forget Someone You Love When It Feels Impossible"، www.betterhelp.com, Retrieved 29-5-2020. Edited.
  2. FAE MARIE ESPERAS, "6 Ways to Forget Someone You Love"، inspiringtips.com, Retrieved 29-5-2020. Edited.
  3. Lachlan Brown (22-1-2020), "How to get over someone: 11 no bullsh*t tips"، hackspirit.com, Retrieved 29-5-2020. Edited.
  4. Randi Gunther (15-8-2017), "10 Reasons Some People Just Can't Let Go of an Ex"، www.psychologytoday.com, Retrieved 29-5-2020. Edited.
  5. "Love", www.goodtherapy.org, Retrieved 29-5-2020. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

1331 مشاهدة
Top Down