كيف أنظم نومي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ١ مارس ٢٠١٦
كيف أنظم نومي

النوم

يعتبر النوم وسيلة جسم الإنسان للحصول على الراحة بعد يومٍ طويلٍ من تعب الجسد والفكر، وتظل أعضاء جسم الإنسان نشيطةً خلال النوم على عكس الاعتقاد المغلوط السائد، وقد أثبتت الدراسات الحديثة أنّ على كل إنسانٍ أن يقضي ثماني ساعاتٍ في النوم حتى يتمتع بالصحة والعافية، غير أن بعض الأشخاص عبر العالم يتعرّضون لمشاكلَ واضطراباتٍ في النوم فيما يعرف بحالة الأرق، وهي الحالة التي تحرم الإنسان من الراحة والاسترخاء بالشكل الطبيعيّ، وتشكل مصدر قلقٍ وانزعاج لصاحبها، وهو الأمر الذي يؤثر سلبياً على مزاجه العام فيصبح عصبياً ولا يؤدي مهامه بالكفاءة الاعتياديّة، وفي هذا المقال سنورد بعض النصائح التي يتم من خلالها تنظيم النوم.


فوائد النوم

ويعود النوم بالعديد من الفوائد والنفع على الإنسان، ومنها:

  • يساعد النوم على تذكر كل أحداث اليوم السابق حيث يقوي النوم الذاكرة والكفاءة في استرجاع كل ما سبق حصوله.
  • راحة الجسم والعضلات من التعب والإرهاق.
  • تقوية جهاز المناعة الذي بدوره يمنع الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • زيادة القدرة على الاستيعاب والتركيز.
  • ترميم خلايا وأنسجة جسم الإنسان.


الأرق وأسبابه

الأرق: هو الحالة التي لا ينام الشخص خلالها الساعات الكافية، الأمر الذي يؤثر سلباً على صحته، وله العديد من الأسباب، ونذكر منها ما يلي:

  • المشاكل المختلفة سواء الماديّة أم العائلية أم الشخصيّة المختلفة.
  • الأوجاع والأمراض.
  • كثرة التفكير.
  • شرب المنبّهات قبل النوم بساعاتٍ قليلة، ومن الأمثلة على المشروبات التي تنبّه العقل الشاي والقهوة والنسكافيه.
  • التعب الشديد من خلال بذل الجهد العضلي الكبير خلال النهار، وهي حالاتٌ تمنع النوم براحةٍ على غير العادة، فالمعروف أن التعب يدفع بالإنسان للنوم ليرتاح.


تنظيم النوم

ولا بد من تنظيم النوم للحصول على النفع والفائدة فيرتاح الجسم والفكر والأعصاب، وذلك من خلال اتباع ما يلي:

  • تحديد ساعةٍ معينةٍ في الليل للنوم، فتعتاد الساعة البيولوجية على ذلك.
  • تهيئة الجو المريح والهادئ والذي يتيمز بدرجة حرارته المناسبة.
  • الابتعاد عن شرب السوائل قبل النوم لأنها تؤدي إلى النهوض المتكرر منه.
  • الابتعاد عن الأطعمة الدّسمة.
  • الاستيقاظ من ساعات الصباح الأولى بمعنى أن يبدأ الإنسان يومه من البداية، الأمر الذي يجعله يحيا حياةً طبيعية في العمل والدراسة والكد في النهار والراحة والنوم والاستلقاء في الليل.
  • البعد عن مصادر التوتر والإزعاج والضيق والاضطرابات النفسية المختلفة.
  • عدم التفكير وتحقيق الاسترخاء.
  • تعطيل مصادر الضجيج والضوضاء.
  • ممارسة عددٍ من التمارين الرياضية.
  • الاستحمام بالماء الدافئ قبل التوجه للنوم.