كيف أنعم جسمي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٥
كيف أنعم جسمي

تنعيم الجسم

تعتني المرأة بنفسها لتبرز ملامح أنوثتها وجمالها وتسعى وراء كلّ ماهو جديد في العناية بنفسها ، بدءاً بالعناية بشعرها، وبشرتها، وانتهاءً بالعناية بنعومة جسمها وترطيبه، تتلخّص عمليّة العناية العامة بالجسم في ثلاثة خطوات هي:

  • التنظيف بنوعية السطحي والعميق.
  • الترطيب.
  • التدليك.

هذه الخطوات الثلاثة تعنى بمناطق الجسم كلها بالإضافة للشعر، والبشرة.


تتعرض الأطراف للكثير من الجفاف، والحساسية خصوصاً أنّ معظم النساء يقمن بالأعمال المنزلية التي تحتم عليهن العمل بالمنظفات الكيماوية بشكل يومي، وهذا يساعد على فقد الرطوبة من اليدين، والقدمين،  كما أنّ ثقل الجسم على القدمين، وعدم الاهتمام والعناية الجيدة بهما يعرضهما أيضاً للتشقّقات، لذا فالنساء ذوات البشرة الجافّة هن أكثر ضرراً من النساء صاحبات البشرة الدهنيّة، والعادية في الضرر الحاصل في الأطراف وفي الجسم بشكل عام. 


ترطيب وتنعيم الجسم خطوة أساسية يومية يجب على المرأة اتباعها من خلال الخطوات الأساسيّة التي أوردت ذكرها سابقاً، وسآتي على ذكرها بالتفصيل لمعرفة الخطوات اللازمة للعناية بالجسم.


التنظيف السطحي والعميق

يحتاج الجسم الى الاستحمام بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع في الأجواء المعتدلة،و الاستحمام باستخدام مستحضرات التنظيف العادية يعتبر تنظيفاً سطحياً للجسم، بينما التنظيف العميق للجسم يشمل خطوات متتالية منها صنفرة الجسم بإستخدام كريمات صنفرة جاهزة أو طبيعية تصنع في المنزل، مهمّة مواد الصنفرة هي تقشير الجلد الميّت المتراكم على سطح البشرة، والسماح لخلايا جديدة بالنموّ والتجدد، وإزالة البقع الغامقة من الجسم وخصوصاً الركب، والأكواع، ويمكن عمل صنفرة في المنزل للجسم باستخدام القهوة، وزيت الزيتون، وعصير الليمون، حيث تعمل على تقشير الجسم، كما أنّ تأثير الكافيين في هذه الخلطة يساعد على التخلّص من السيوليت والخطوط البيضاء التي يسبّبها تراكم الدهون خصوصاً إذا تمّت الصنفرة بشكل أسبوعيّ.


الترطيب

الترطيب ضروري للجسم بشكل يومي، سواء أكان بشرب كميات كبيرة من الماء والتي تساعد على الترطيب الجسم من الداخل، أو ترطيب الجسم بواسطة مجموعة من الزيوت، والكريمات التي تمنح الجسم نعومة فائقة، من الزيوت التي يجب استخدامها يومياً في الترطيب: زيت الزيتون، وزيت اللوز الحلو، وزيت جوز الهند، وزيت جنين القمح، وزيت البرتقال، وزيت اللافندر،حيث تخلط هذه الزيوت وتسخن بحمام مائيّ ويدهن بها الجسم كاملاً بعد الاستحمام، ويفضّل أن تكون هذه الخطوة قبل النوم حتى لا يصبح لون البشرة داكناً إن تمّ وضع هذه الخلطة في ضوء النهار.


التدليك

التدليك هو تمسيد أجزاء الجسم إمّا بواسطة الأجهزة المختصّة بذلك، أو يدويّاً باستخدام باطن الأصابع واليد، وتتمّ عملية التدليك باستخدام زيوت خاصة تسمى زيوت التدليك ومن الأمثلة عليها زيت الأطفال، أو زيت الزيتون المعالج.

  • * فوائد التدليك هي:
  • التخلّص من السموم في المخزنة في أجزاء الجسم وطرحها في الدم للتخلص منها عن طريق البول.
  • التخفيف من حدّة الضغوط النفسيّة والبدنيّة.
  • توزيع الدهون للتخلّص من السيلوليت.
  • المساعدة على زيادة تدفّق الدم وتنشيط الدورة الدموية.
  • التخلّص من طبقة الجلد الميت في الأطراف، والأكواع، والركب.
  • ترك الجسم بمظهر صحي، وناعم ورطب.

من المستحسن تدليك الجسم بشكل دوريّ، مرّتين أو ثلاثة في الشهر وذلك يحافظ على بشرة الجسم ناعمة وصحية.