كيف أهتم بجسمي وقت الحمل

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٨
كيف أهتم بجسمي وقت الحمل

اتباع نظام غذائي صحي

يُعدّ اتباع نظام غذائي صحي من العوامل التي تُؤثر على صحة الأم وتطور طفلها، فيجب عليها الاهتمام بتناول ما يأتي:[١]

  • الفاكهة والخضروات: يجب على المرأة الحامل تناول ما لا يقلّ عن خمس حصص من الفاكهة والخضروات يومياً، إذ يُمكنها تناول الفواكه والخضروات الطازجة، والمجمدة، والمعلبة، والمجففة.
  • الكربوهيدرات: يجب أن تُشكل الكربوهيدرات أكثر من ثلث الطعام المتناول، كما يُفضّل اختيار أصناف الحبوب الكاملة لاحتوائها على الألياف المغذية، وتشمل الكربوهيدرات كلّ من الخبز، والمعكرونة، والأرز.
  • البروتين: يشمل البروتين كلّ من السمك، واللحوم الخالية من الدهون، والبيض، والبقوليات، والمكسرات.


أخذ قسط كافٍ من النوم والراحة

يجب أن تحصل المرأة الحامل على عدد ساعات كافية من النوم، فإذا كانت تُواجه صعوبات في النوم ليلاً، يُمكنها أخذ قيلولة خلال ساعات النهار، وقد يُساعدها التمدد على جانبها الأيسر على النوم، وذلك بسبب تخفيف الضغط عن منطقة الظهر، كما يُمكنها شراء مخدة لجسمها لتُساعدها على النوم بشكل أفضل.[٢]


القيام بالتمارين الرياضية

تُساعد التمارين الرياضية الخفيفة على بقاء المرأة نشيطة، كما تُساعدها على الشعور بالراحة، والحدّ من مستوى التوتر، وتحسين المزاج، والحفاظ على صحتها أثناء فترة الحمل، فعلى سبيل المثال يُمكنها المشي، أو ممارسة اليوغا، أو القيام بالتمارين الرياضية المائية، حيث تستطيع القيام بهذه التمارين ثلاث مرّات في الأسبوع.[٢]


علاج الإمساك والبواسير

يجب على المرأة الحامل الإكثار من شرب السوائل وتناول الكثير من الألياف، مثل: الفواكه، والخضروات، وحبوب النخالة، وذلك للتخفيف من الإمساك، كما يجب عليها الأخذ بعين الاعتبار عدم أخذ الأدوية دون استشارة الطبيب، بالإضافة إلى ذلك يُؤدّي الإمساك المتكرر إلى حدوث البواسير، وقد يُساعد استخدام المحارم المبللة وأخذ الحمامات الدافئة على التخفيف من الألم.[٣]


المراجع

  1. "10 steps to a healthy pregnancy", www.babycentre.co.uk, Retrieved 8-10-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Luba Lee, "How to Take Care of Yourself when Pregnant"، www.wikihow.mom, Retrieved 8-10-2018. Edited.
  3. "Taking Care of You and Your Baby While You’re Pregnant", www.familydoctor.org,7-9-2017، Retrieved 8-10-2018. Edited.