كيف أهتم بشعري بعد الكيراتين

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤١ ، ٥ سبتمبر ٢٠١٨
كيف أهتم بشعري بعد الكيراتين

الكيراتين

يُعد الكيراتين من أهم مكوّنات الشعر الرئيسية، حيث إنّ الشعرة تتكون من روابط ليفية تحتوي داخلها على مادة الكيراتين، ويُمثل الكيراتين ما يُقارب ثمانٍ وثمانين بالمئة من المكوّنات الطبيعية للشعر وهو المسؤول الأول عن جعل الشعر ناعماً ولامعاً وقوياً، لكنّ الشعر يفقد هذه المادة الطبيعية نظراً للعديد من الأسباب كالعامل الوراثي، أو عدم الاهتمام بالشعر وإهماله، أو استخدام الكثير من المواد الكيميائية والصبغات على الشعر، أو الإفراط في استخدام مجفف الشعر والمكواة، أو تعدد مرات الحمل والرضاعة، ونتيجة لذلك لا بدّ من اللجوء إلى علاج الشعر بالكيراتين مرة أخرى لتعويض نقص نسبته الطبيعية في الشعر.[١]


علاج الشعر بالكيراتين

يُطلق على هذا العلاج علاج الشعر البرازيلي، وهو من أكثر أنواع العلاجات المستخدمة لعلاج مشاكل الشعر المختلفة، ويُعرّف على أنه معالجة عضوية لتنعيم الشعر وفرده ومنحه اللمعان والصحة وجعل تصفيفه أكثر سهولة، ويتميز بأنّه يغذي الشعر بمادة الكيراتين ويعوّض ما تم فقده على مدار السنين، كما أنّ تكرار عمل الكيراتين يُحسّن نوعية الشعرة الجديدة بحيث تقل نسبة جفاف الشعر وتقصيفه وهيشانه بنسبة تصل إلى النصف بعد المعالجة الثالثة.[٢]


الاهتمام بالشعر بعد الكيراتين

بعد استخدام الكيراتين للشعر لا بد من اتباع بعض الخطوات للعناية بالشعر والاهتمام به من أهمها:[٣]

  • عدم غسل الشعر من ثلاثة إلى أربعة أيام بعد عمل جلسة الكيراتين.
  • استخدام شامبو خاص للشعر المعالَج بالكيراتين، وعدم استخدام الشامبوهات التي تحتوي على كلوريد الصوديوم فهي تُزيل الكيراتين سريعاً من الشعر.
  • استخدام بلسم يحتوي على مادة الكيراتين لتعويض ما يفقده الشعر أثناء غسله.
  • استخدام الزيوت الطبيعية للعناية بالشعر مثل زيت الزيتون، وزيت الخروع، وزيت الجرجير وغيرها.
  • ترك الشعر منسدلاً أغلب الوقت والابتعاد عن ربطه بشدة أو شدّه خلف الأذن.
  • تجنّب تصفيفات الشعر التي تجعده في الأيام الثلاثة الأولى بعد المعالجة بالكيراتين، ويُمكن استخدام مكواة الشعر كي يستقيم مجدداً في حال الاضطرار لذلك.
  • الابتعاد عن استخدام الزيوت وكريمات التصفيف التي قد تحتوي على مواد كيميائية ضارة للشعر.
  • تغطية الشعر عند السباحة وعدم تعريضه للماء المالح الذي يحتوي على نسبة عالية من الكلور.
  • التقليل من استخدام المكواة أو مجفف الشعر.
  • تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن حتى تُساعد على وصول العلاج كاملاً إلى الشعر.
  • صبغ الشعر قبل استخدام الكيراتين بأسبوع تقريباً، والابتعاد عن الصبغات التي تحتوي على الأمونيا أو الأكسجين.
  • عدم استخدام العلاج بالكيراتين على فترات متقاربة بحيث يجب ألا تقل الفترة بين الجلسة والأخرى عن شهرين.
  • اتباع أي نصائح أو خطوات توصي بها مُصففة الشعر.


المراجع

  1. Kathryn Watson (24-1-2018), "What Is Keratin?"، www.healthline.com, Retrieved 24-7-2018. Edited.
  2. "Keratin Treatment Pros and Cons", healthresearchfunding.org,29-12-2013، Retrieved 24-7-2018. Edited.
  3. "Caring for Your Hair after Brazilian Keratin Treatment", softerhair, Retrieved 24-7-2018. Edited.