كيف اجعل بشرتي نضرة وحيوية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٢٢ ، ١ يناير ٢٠١٦
كيف اجعل بشرتي نضرة وحيوية

طبقات البشرة

تعتبرُ البشرةُ الطبقةَ السطحيةَ منَ الجلد، وتحمي الجسمَ منَ المؤثراتِ الخارجيةِ من غبارٍ وغيره ، كما وتحفظُ رطوبةَ الجسمِ منَ التسربِ خارجه ، وتمتدُ على طولِهِ وتغطي كلَ مكانٍ فيه، وتتكونُ من عدةِ طبقاتٍ، وتضمُ خلايا حيةٍ وأخرى ميتةٍ وهذا هوَ القسمُ الأولُ منها.


ويسمى القسمُ الثاني منها بالأدمة وهوَ القسمُ الداخلي، وتهتمُ النساءُ في كلِ مكانٍ ببشرتهنَ صافيةً شابةً خاليةً منَ العيوب، فهيَ تعطي انطباعاً إيجابياً لديهنَ أولاً، ولدى الأشخاصِ من حولهنَ ثانياً، ويتبعنَ الأساليبَ والطرقَ المختلفةَ ويقضينَ الأوقاتِ، ويستخدمنَ المنتجاتِ المختلفةِ ليحصلنَ على بشرةٍ مميزةٍ وجميلة، ويجبُ عليهنَ مراعاةُ العواملِ الداخليةِ في الجسمِ، والعواملِ الخارجيةِ أيضاً لضمانِ حصولِ ذلك.


نصائح للحصول على بشرة نضِرة

الغذاء المتوازن

ويعدُ الغذاءُ المتوازنُ المتنوعُ الذي يضمُ كافةَ العناصرِ الغذائيةِ المختلفةِ وليسَ مقتصراً على عنصرٍ دونَ آخر من أهمِ الأمورِ التي تجعلُ البشرةَ نضرةَ ومشرقة، فتناولُ فيتامين E المتوفر في زيتِ الزيتون ، والموادِّ المضادةِ للأكسدةِ مثل الشاي الأخضر بالإضافةِ إلى فيتامين C.


وهذهِ الفيتاميناتُ تحافظُ على شبابِ البشرةِ وتؤخرُ من شيخوختها، كما أنَ تناولَ البندورةِ والجزرِ وشربِ كمياتٍ كافيةٍ منَ الماءِ دونَ الحاجةِ للشعورِ بالعطشِ يؤثرُ بالإيجابِ على البشرة ، ففي الماءِ حياةٌ وانتعاشٌ لكافةِ أجزاءِ جسمِ الإنسان ، كما أنَ البعدَ عن المنبهاتِ مثلَ القهوةِ والشاي وغيرها يضمنُ الحصولَ على بشرةٍ صحية.


ساعات النّوم

وينصحُ أيضاً بالنومِ الكافي ليلاً مما يريحُ الجسمَ والبشرة ، واستنشاق الهواءِ النقي الذي ينعشُ الجسمَ عموماً وبشرته على وجهِ الخصوص ، والبعدِ عن مسبباتِ القلقِ والتوترِ والاكتئابِ، فهذهِ عواملٌ تقودُ لإجهادِ البشرةِ وجفافها ، وتشكلُ الهالاتِ السوداءِ تحتَ العينينِ وانتفاخهما ، كما أنَ ممارسةَ الرياضةِ تعملُ على تجديدِ الخلايا، والوقايةِ منَ التجاعيدِ وتهيّجِ البشرةِ واحمرارها ، لأنَ الدورةَ الدمويةَ تتحركُ في كلِ أنحاءِ الجسمِ، وتتخلصُ من كافةِ سمومِ الجسمِ التي قد تنعكسُ على البشرةِ فتظهرها بأسوءِ مظهر.


الأقنعة والمرطّبات

وللحصولِ على بشرةٍ ناعمةٍ وصحية ، يجبُ على الشخص تقليلُ تعرضه لأشعةِ الشمسِ، واستخدامِ الكريماتِ الواقيةِ منها ، بالإضافةِ إلى استخدامِ كريماتِ الترطيبِ وماسكات "أقنعة" الفواكه والخضراوات بانتظام، والتي تقي البشرةَ شرَّ التعرضِ للجفاف، وتجنبُ السلوكياتِ الخاطئةِ عندَ العديدِ منَ السيداتِ؛ مثلَ عدمِ إزالةِ مساحيقِ التجميلِ قبلَ النوم ، مما يمنعُ تنفسَ البشرةِ وبالتالي شحوبها .


يجدرُ بالذكرِ أنَ العنايةَ بالبشرةِ تستلزمُ من صاحبتها الصبرَ وعدمَ التسرّع في انتظارِ النتائجِ، بل عليها أن تتأنى ، فالتغيراتُ الإيجابيةُ مثل الحصولِ على بشرةٍ رائعةٍ، مِنَ المفضلِ أن تحدثَ بالتدريجِ وليسَ مرةً واحدة ، كما عليها أن تبذلَ الجهدَ، وأن تبتعدَ عن كلِ الأمورِ التي من شأنها إفسادُ البشرة، فهذا يتطلبُ منَ الشخص وقتاً وجهداً وصبراً والتزاماً .