كيف تتحدث بلباقة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٨ نوفمبر ٢٠١٥
كيف تتحدث بلباقة

اللّباقة

تعتبر اللّباقة في الحديث مع الآخرين من أهمّ الصفات التي يجب أن تتوافر في أي شخص، للحصول على ثقة ومحبة واحترام الآخرين في أي مكان يتواجد فيه كالعمل والبيت والشارع وغيرها من الأماكن، فالشخص الذي يعرف كيف يتحدث مع غيره من الأشخاص، يعمل على جذب المستمعين له وعدم الملل من مجالسته والحديث معه.


أوصول التحدّث بلباقة

هناك عدّة طرق يجب على الشخص أن يقوم بها ليكون لبقاً في الحديث مع الآخرين وهي: تجنّب الحديث عن نفسه بطريقة مفرطة، والمبالغة في إظهار حب الذات أمام الآخرين، لأن ذلك سوف يؤدي إلى ملل الشخص الذي يتحدّث معه وبالتالي النفور منه.

  • عدم التدخين أو التقليل منه أثناء الحديث مع الآخرين؛ لأنّ التدخين أثناء الحديث ليس من الذوق واللّباقة عند التعامل مع الآخرين.
  • عدم التحدّث بطريقة غير مفهومة مع الآخرين، كإدخال مصطلحات من لغة أخرى أو استخدام مصطلحات علمية غير مفهومة، فهذا الأسلوب لا يجعل لهذا الشخص قيمة عند الآخرين، بل يحدث العكس فهذه الطريقة تنفر الآخرين منه.
  • عدم المبالغة في استخدام عبارات الأسف والاعتذار عند الجلوس والحديث مع الآخرين؛ لأنّ ذلك الأسلوب يؤدّي إلى إصابة الشخص بالملل، وتتكوّن لديه فكرة عن ذلك الشخص بأنّه غير قادر على إجراء حديث مع ذلك الشخص.
  • عدم المبالغة في قول النكت والفكاهة الزائدة؛ لأنّ ذلك يؤدّي إلى استخفاف الشخص المقابل بشخصية ذلك المتحدث، فدائماً خير الأمور أوسطها.
  • عدم اتّباع أسلوب وطريقة التشكيك في الآخرين؛ لأنّ هذا الأسلوب يؤدّي إلى مضايقة واستفزاز الشخص المقابل، وبالتالي تجنّب مخالطة هذا الشخص والنفور منه.
  • الابتعاد عن التقليل من قيمة وشأن الأشخاص الآخرين، بل يجب إعطاء أهمية لهم ولشخصيتهم وانجازاتهم، حتى تزيد الثقة والاحترام بينهم.
  • يجب على الشخص عندما يتحدث مع الآخرين النظر إلى وجوهم بكل ثقة، لأنّه عندما يتحدث ورأسه في الأرض يعطي انطباعاً للشخص الذي يقابله بأنه ضعيف الشخصية، وليس لديه القدرة على مواجهة الآخرين.
  • يجب على الشخص المتحدّث أن يقوم بترتيب أفكاره بشكل صحيح، وتجنّب الحديث مع الآخرين في أمور لا يفهم فيها؛ لأنّ ذلك سوف يؤدّي إلى ركاكة في حديث هذا الشخص، وبالتي النفور منه.
  • يجب الاستماع والإنصات للطرف الآخر، وعدم مقاطعته عند الحديث، وكيفية معرفة الرد عليه في أي موضوع يتحدث عنه.
كل هذه الأمور وغيرها تساعد الشخص على التحدث بطريقة لبقة، مما يؤدي إلى كسب احترام وثقة الآخرين به، ويكون له تأثير على غيره من الأشخاص.