كيف تتحكم بعقلك الباطن

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ٨ أكتوبر ٢٠١٥
كيف تتحكم بعقلك الباطن

العقل الباطن

العقل الباطن مفهوم يجهله معظم الناس، فعقلك الباطن هو الجزء المخفي منك الذي يسيطر على أفعالك وأقوالك وتصرّفاتك، وهو المدير الرئيسي والمشرّع للقوانين والقواعد والأفكار التي تقوم بها، ولكن هل يمكن ترويض العقل الباطن وتيسيره لخدمة أفكارك وطموحاتك التي تريدها؟


صفات العقل الباطن

  • يعمل عقلك الباطن كذاكرة ويخزّن الذكريات والأحداث والمواقف التي مررت بها خلال حياتك.
  • يقوم بالسيطرة والتحكّم بعواطف الإنسان ومشاعره.
  • يعمل على ترتيب ذاكرة الإنسان.
  • هو مسؤول عن حركة الجسم.
  • يدير الجسم ويحافظ على صحته.
  • يقوم باكتساب الأخلاق والسلوكيات من الأشخاص الآخرين.
  • يخدم موقفك، ويسير بخطوات واضحة.
  • يتحكّم بحواس جسم الإنسان.
  • يصنع الأفكار ويخزّن المعلومات، ويقّدم الطاقة للجسم.
  • يخزّن بعض الأفعال التي تقوم بها كعادات إذا قمت بفعلها عدّة مرات.
  • قابل لتخزين قدر كبير من المعلومات، واكتساب عادات جديدة.
  • يتفاعل مع الأحلام ويخزّنها ويتأثر بها.
  • يعمل طيلة اليوم حتى أثناء النوم.


قوانين العقل الباطن

  • قانون تفاعل العقل الباطن؛ فالعقل الباطن يقوم بالتفاعل مع أفكارك وأفعالك وتحويلها إلى عادات أو حقائق.
  • قانون التفكير اللاواعي؛ فأي شيء يفكر به الإنسان أثناء يومه سواءً كان تفكيراً سلبياً ويؤثر على قرارات الإنسان أو داعماً لها يخزّنه العقل الباطن ويطوّره من خلال إضافة معلومات جديدة موجودة مسبقاً في العقل.
  • قانون الملاحظة؛ فأيّ شيء تركّز عليه أثناء يومك سواءً كان أحكاماً أو أفعالاً أو مشاعر يخزّنه عقلك الباطن في خانة العادات.
  • القانون الداخلي؛ فالعقل الباطن يمثّل عالماً كاملاً داخلك.
  • قانون الجذب؛ فالعقل الباطن يجذب لك الأفعال والأفكار التي تحمل لها مشاعر أكثر من غيرها.
  • قانون التفكير؛ فإذا قمت بالتفكير بشيء غير حقيقي كوجود أشباح مثلاً، فعقلك الباطن ومع مرور الزمن يحوّل هذه الفكرة إلى حقيقة.
  • قانون توقّع النتيجة؛ فلو قمت بتكرار فعل وتكرار نتيجته فعقلك الباطن سوف يحفظ الفعل ويربطه بالنتيجة لإعطائك نفس النتيجة لهذا الفعل في المحاولات القادمة.


كيفيّة التحكّم بالعقل الباطن

  • تجنّب استخدام الحجج وتبرير الفشل.
  • تجنّب التحسّر والشكوى؛ ففي هذه الحالة العقل الباطن سوف يترجم هذه السلوكيات على أنّها حقيقيّة وموجودة، وسيعطي الشعور بأنّ ما يحدث مشكلة كبيرة لا حل لها.
  • الإيمان بأنّ المشاكل تحدث لجميع الناس وليس لك وحدك أنت.
  • حاول جاهداً بأن تتخلّص من المشاكل والتفكير السلبي .
  • تدّرج في تحقيق الأهداف.
  • ضع خططاً مستقبلية ولكن تحقيقها خاضع لإمكانياتك الشخصية.
  • أدرك أنّ كل كلمة وفعل سوف يقوم عقلك الباطن بتخزينها وإعطائك رد فعل لها.