كيف تتحكم بنفسك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٨ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٥
كيف تتحكم بنفسك

كيفية التحكم بالنفس

كثيراً ما نسمع عن سُلطة النفس على صاحبها، والنفس إذا امتلكت زمام الأمور لدى الإنسان فستحدث نتائج غير محمودة، فالإنسان أهمّ ما يتصّف به أنّهُ مخلوق عاقل تتحكّم بهِ القوّة العقليّة أكثر من القوّة النفسيّة، وهذا سرّ تميّزه عن سائر المخلوقات التي خلقها الله سُبحانهُ وتعالى.


النفس تحكمها بطبعها قوى كثيرة منها قوّة الغضب وقوّة الشهوة وتندرج تحتها نزعات كثيرة وخطيرة ينبغي أن يتحكّم بها الإنسان لضمان السلامة لهُ ولغيره.


القُدرة على التحكّم بالنفس هي مهارة وإرادة في آنٍ معاً، ويجب على الشخص أن يعرف خُطورة إطلاق العِنان للنفس وتركها على هواها ومُرادها، وفي هذا المقال سنُلقي الضوء عل بعض الأمور التي تُعيننا على التحكّم بأنفسنا.


خطوات التحكّم بالنفس

  • اعرف ما هيَ ميول النفس لديك، فدائماً يقولون بأنّ معرفة السؤال أو المُشكلة وفهمها هو نصف الإجابة والوصول إلى الحلّ، فمثلاً عندما تعلم أنّ لديك نفساً تعشق الغضب وتثور لأصغر الأمور وأتفهها فأنت بحاجة إلى تكثيف الحُلول في مواجهة حالة الغضب العاصفة لديك، وإذا كانت تتسلّط عليك نفسك بالشهوات والملذّات التي تجرّ إلى الهلاك فأنت بصدد وضع الحُلول لإشباع هذهِ النزعات بالطرق الصحيحة وإيجاد الحلّ الأمثل لها، لذا فيجب أوّلا معرفة طبيعة النفس كخُطوة أولى.
  • امتلك الإرادة والعزيمة الكافية لحلّ مُشكلات نفسك، بحيث تكون قادراً على الالتزام الذاتيّ مع نفسك وهوَ الذي يُميّز الناس أصحاب الإرادة القويّة والعزيمة الصارمة والذين هُم في الغالب الأكثر تميّزاً ونجاحاً.
  • اعلم أنَّ نفسك قد تكون أخطر عليك من عدوّك، فكثير من الناس أضاعتهُم شهوات أنفسهم كمن أدمن على المُخدّرات أو من قتل شخصاً ما بسبب انفلات الغضب لديه، فأنت بيقينك بأنَّ النفس قد تكون فيها المهلكة إن لم تتحكّم بها ستدفعك إلى ضبطها بلا شكّ.
  • حاول أن تتحكّم في أفكارك وكل ما يدور بخلدك، فكثير من المطالب النفسيّة هي وليدة أفكارك، كأن تُفكّر في طريقة للحُصول على المال وبأسرع طريقة فتدفعك نفسك ربّما إلى السرقة أو الاحتيال، وكذلك تفكيرك بطريقة غاضبة تجاه شخص ما نتيجة لموقف سابق أو ربّما مواقف قديمة ستُشعل هذهِ الأفكار في صدرك نارَ الغضب وتقودك إلى ما لا يُحمد عُقباه.
  • ابتعد قدر الإمكان عن الأمور التي تُسبب لكَ الغضب أو تُثير شهوتك بطريقة غير لائقة، فالبُعد عن الأسباب المؤدّية إلى ذلك يُعينك على ضبط النفس.
  • اقترب من الأشخاص الطيبيبن الذين يُعرفون بالخير والصلاح وابتعد عن صُحبة أهل السوء فإنَّ مُجالستهم سبب لكلّ شرّ فالقرين يقتدي بقرينه.