كيف تتخلص من الكذب

كتابة - آخر تحديث: ٠٠:٤٣ ، ٢٤ ديسمبر ٢٠٢٠
كيف تتخلص من الكذب

كيفية اللتخلص من الكذب

التوقف عن الكذب تدريجيّاً

يعتقد الشخص في بعض الأحيان أنّه إذا قرّر أن يتوقّف عن الكذب فعليه القيام بذلك مرّةً واحدة، لكن هذا الاعتقاد غير واقعي ولا يُمكن حدوثه بهذه السهولة؛ لذلك لا بدّ من إجراء هذا التغيير تدريجياً، فقد يضطرّ الشخص للكذب بعد اتخاذه القرار بالتخلّص من الكذب، فيجب عليه حينها ألّا يفقد الأمل، ولا يشعر بالخيبة والإحباط، ويُحاول مرّةً أخرى، حتّى يستطيع الوصول إلى هدفه المنشود والاعتياد على قول الحقيقة كاملةً دون الحاجة إلى البوح بكافّة التفاصيل أو مشاركة الآخرين تفاصيل شخصية وسرية، مع الحفاظ على خصوصيّته في الوقت ذاته.[١]


التقليل من التوتر

يُمكن أن يلجأ الشخص إلى الكذب كردِّ فعل ناتج عن شعوره بالقلق والتوتر دون أن يُدرك أنّه يكذب، فقد يكون مرهقاً من العمل، أو أنّه يتعرّض للكثير من الضغوطات المختلفة التي تُتعبه نفسياً وتؤثّر عليه بشكلٍ سلبيٍّ، فلا يستطيع التفكير بشكلٍ جيدٍ، فيبدأ بالبحث عن إجاباتٍ كثيرةٍ ليشعر بالتحسُّن، وينتهي به المطاف إلى الكذب معتقداً أنّه سيكون أفضل حالاً؛ لذلك لا بدّ أن يتعلّم الفرد الطرق الصحيحة ليستطيع معرفة متى يكون مُتوتّراً، والطريقة التي يجب عليه التعامل فيها مع هذا التوتر والتخلُّص منه.[٢]


إدراك أهمية الصدق

ينبغي على الفرد ليتخلّص من صفة الكذب أن يكون صادقاً مع نفسه أولاً ليكون صادقاً مع من حوله بغضّ النظر عمّا إذا أدرك أنّ الآخرين حوله يكذبون أيضاً، والاقتناع بأن الحقيقة واحدة لا تختلف تفاصيلها بمرور الوقت والزمن، والتنبّه إلى أنّ الشخص الكاذب لا يستطيع سرد نفس الأقوال التي سردها سابقاً أو تذكّرها جميعها، وسيفشل في النهاية وستتضح كذبته، ويكون ذلك إجهاد نفسي له؛ لذلك من المريح أن يكون الشخص صادقاً مع نفسه ومع الآخرين ليشعر بالراحة، ويجد أنّه بحالٍ أفضل، وأنّ الحياة أصبحت أكثر إيجابية وأقلّ إرّهاقا ممّا كانت عليه في السابق.[٣]


معرفة أسباب الكذب

يجب على الفرد أن يعرف في البداية الأسباب الرئيسيّة التي جعلته يكذب ويبتعد عن قول الحقيقة، فقد يكون قول الحقيقة صعباً للغاية ويُشعره بالإحراج فيضطر إلى مواجهة مواقف غير مريحة، أو أنّه يشعر أنّ الكذب يجعل الحياة أسهل بكثير، ويجد فيه طريقةً سريعةً لتعزيز مكانته في العمل أو في علاقاته الاجتماعية مع الآخرين،[٤] قد يكون الكذب لأحد الأسباب الآتية:[٥]

  • تجنّب العواقب: يُؤدّي أحياناً قول الحقيقة إلى حدوث بعض العواقب التي قد تكون مؤذيةً ومؤلمة فيلجأ الشخص إلى الكذب لتجنُّبها.
  • الشعور بالمثاليّة: يعتقد بعض الأشخاص أنّ اللُّجوء إلى الكذب سيظهرهم بشكلٍ مثاليٍّ خالٍ من العيوب والسلبيات، ولكنّ الحقيقة هي أنّه كلّما كان لشخص واقعياً وحقيقياً يُحبّه الناس أكثر ويثقون به أكثر.
  • الحصول على كلّ شيء: يلجأ الأشخاص إلى الكذب أحياناً للحصول على كلّ شيء يريدونه ويحتاجونه.
  • التحكُّم والسيطرة: يلجأ بعض الأشخاص إلى الكذب للشُّعور بأنهّم مُسيطرون على زمام الأمور بشكلٍ كاملٍ، حيث يشعرون أنّ الصِّدق قد يُفقدهم القليل من السيطرة على الآخرين.
  • الانتقام والمعاقبة: يتعمّد الفرد أحياناً الكذب على شخصٍ ما أساء إليه في وقتٍ من الأوقات بهدف الانتقام منه ومعاقبته، كأن يُلحق الضرر والأذى به، أو يورِّطه في المشاكل حتّى لو كان بالكذب والافتراء عليه؛ لذلك لا بدّ من إدراك ضرورة قول الحقيقة باستمرار، وتجنّب اللُّجوء إلى محاسبة كلّ من يُخطئ.


استشارة أخصائي نفسي

يُمكن اللجوء إلى أخصّائي نفسي للتخلُّص من الكذب، خاصةً إذا كان الكذب لدى الفرد قهريّاً أو مرضياً؛ أيّ أنّه يكذب باستمرار دون وجود أيِّ سبب ودوافع للكذب، حيث يعتقد بعض الخبراء أنّ هذا النوع من الكذب يصعب على الشخص التغلُّب عليه وحده، ويكون بحاجةٍ فعليةٍ إلى اللجوء لمعالِج نفسي يُظهر نوعاً من التعاطف معه، ويُقدِّم الدعم اللازم له، بالإضافة إلى مساعدته على الوصول إلى الأسباب التي أدّت به للكذب، وما لها من تأثير سلبي على حياته اليومية، وإيجاد الحلول للتّوقف عن الكذب تماماً.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب Crystal Raypole (31-10-2019), "12 Tips to Break a Lying Habit"، www.healthline.com, Retrieved 07-12-2020. Edited.
  2. Mary Dean (20-10-2020), "Lying: Overcoming The Compulsion And How To Stop Lying"، www.betterhelp.com, Retrieved 07-12-2020. Edited.
  3. "How to Stop Compulsive Lying", www.hypnosisdownloads.com, Retrieved 07-12-2020. Edited.
  4. "How to Stop Lying", www.wikihow.com,23-09-2020، Retrieved 07-12-2020. Edited.
  5. "How To Stop Lying: The Subtle Dangers of Lying Part Three", www.kellerinstitute.com, Retrieved 07-12-2020. Edited.