كيف تتخلص من عادة سيئة

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٢ ، ٣ يونيو ٢٠١٨
كيف تتخلص من عادة سيئة

الاعتراف بالعادات السيئة

التخلص من العادات السيئة يتطلب الاعتراف بهذه العادات بين الشخص وأعماق نفسه، ثم تحديد الأسباب الجيدة التي ستنجم عن ترك العادات السيئة، وتأثيرها الجيد على حياته، فيقوم بكتابة قائمة طويلة إيجابية بالأسباب القوية والدرامية التي سوف تساعده على كسر العادات السيئة في حياته، وبعد أن يحفظ الأسباب ويجعل منها محور تركيزه في حياته، سوف يلاحظ بأن هناك علاقة بين كسر العادات السيئة في حياته وبين الأشياء الجيدة التي سيحصل عليها مستقبلاً من ترك هذه العادات. [١]


تحديد محفزات العادة السيئة

كسر العادات السيئة يتطلب الابتعاد عن أي محفز خارجي يساعد على زيادة العادة السيئة في حياة الشخص، وحتى لو كان بعض الأشخاص يعانون من مشكلة عدم معرفة المحفزات الخارجية التي تزيد من العادات السيئة في حياتهم، إلا أن الحل يكون بالرجوع قليلاً إلى الوراء وملاحظة الأشياء الصغيرة والكبيرة التي دفعت الشخص إلى القيام بهذه العادة، أو ما هي المشاعر العاطفية التي طرأت ودعت الشخص إلى ممارسة العادة السيئة في تلك اللحظة.[٢]


استبدال العادة السيئة

الحلول البديلة عن العادة السيئة يعد من أفضل الحلول التي تُتبع للتخلص من العادة السيئة، سواء كان حلاً بديلاً مؤقتاً أو حلاً بديلاً دائماً غير مزعج كاستبدال عادة قضم الأظافر بالعلكة، أو ممارسة التأمل الذي يساعد في كسر العادات السيئة، فمجرد معرفة المحفزات الخارجية المؤثرة يمكن ممارسة التأمل لتشتيت تركيز الشخص عنها.[٣]


الحصول على مساعدة المحترفين

يُفضل الحصول على مساعدة طبية من المحترفين في المجال النفسي، فإذا قام الشخص بكل ما يستطيع وصبر وتحمل وواجه الصعوبات من أجل التخلص من العادة السيئة، إلا ان محاولته بائت بالفشل فيفضل أن يذهب للطبيب، فقد تكون حالته بحاجة إلى بعض الأدوية الضرورية لعلاج القلق، والاكتئاب، أو علاج نفسي لكشف مصدر ومحرك العادة السيئة، بالإضافة إلى تقديم الدعم النفسي والمراقبة الطبية المستمرة.[٢]


المراجع

  1. Chris Widener (30-6-2015), "7 Steps to Break Your Bad Habits"، www.success.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Robert Taibbi (15-12-2017), "How to Break Bad Habits"، www.psychologytoday.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.
  3. Denise Mann, "3 Easy Steps to Breaking Bad Habits"، www.webmd.com, Retrieved 28-5-2018. Edited.