كيف تتنفس السلحفاة البحرية

كيف تتنفس السلحفاة البحرية

كيفية تنفّس السلحفاة البحرية

تختلف طريقة تنفس السلحفاة البحرية بعض الشيء عن بقية الثدييات، إذ إن رئتيها تمتلك بنية مختلفة قليلًا عن رئتي الثدييات، كما أن لها وسائل تنفس أخرى تستخدمها في حالات معينة،[١] وفيما يأتي بيان ذلك:

تنفّس السلحفاة البحرية في الأيام العادية

تمتلك السلاحف البحرية رئتين مثل بقية الزواحف، ولكنَّ بنيتها تختلف عن الرئتين عند الثدييات، وتعمل من أجل تبادل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون، تقع الرئتان عند السلاحف البحرية تحديدًا أسفل الدرع والعمود الفقري.[١]

تتحقق عملية التنفس أو تهوية الرئتين عندها من خلال تحريك العضلات المتصلة بحزام الكتف والحوض، وتهزُّ السلاحف البحرية أكتافها عندما لا تكون تحت سطح الماء، وتساعد هذه الحركة على التنفس من خلال تغيير الضغط داخل الرئتين، ما يسمح لهما بأخذ الهواء وإخراجه.[١]

تنفّس السلحفاة البحرية في أيام الشتاء

تنخفض درجة حرارة أجسام السلاحف البحرية في فصل الشتاء، نتيجة انخفاض درجة حرارة الجو، وتحدد درجات الحرارة في أجسام السلاحف معدلات الأيض، ولذلك ينخفض التمثيل الغذائي في جسمها، وبالتالي ينخفض معدل ضربات القلب ومعدل التنفس، عند ذلك تحتاج إلى كميات قليلة جدًّا من الأكسجين والطاقة لتبقى على قيد الحياة.[٢]

تنفّس السلحفاة البحرية خلال فترة التكاثر

لا تحتاج السلاحف البحرية الكثير من الأكسجين عند القيام بعملية التكاثر، وما تحتاجه من أوكسجين تحصل عليه عن طريق التنفس خلال الأيام العادية، لا تتمكن من الحصول عليه عن طريق التنفس عند إجراء عملية التكاثر.[٢]

تستخدم السلحفاة للتعويض عن ذلك مؤخرتها بعملية تشبه إلى حدٍ ما التنفس، فهي لا تشبه عملية التنفس عندما تكون السلحفاة فوق الماء، وفي هذه العملية، تحصل على الأكسجين من خلال تحريك الماء على أجسامها المغطاة بالأوعية الدموية، ومن خلال المجرور الموجود في مؤخرتها الغني بالأوعية الدموية تحصل على الأوكسجين.[٢]

إمكانية بقاء السلحفاة البحرية تحت الماء

تحتاج السلاحف البحرية للهواء من أجل التنفس، ويمكنها أن تبقي نفسها بلا أكسجين لعدة ساعات، اعتمادًا على مستوى نشاطها، حيث يمكنها أن تبقى تحت الماء لمدة 4-7 ساعات بهدف الراحة أو النوم، ومن الجدير بالذكر أنه من الممكن أن تستهلك الأكسجين المخزن داخل جسمها بسرعة، وتغرق في غضون دقائق، إذا كانت تشعر بالإجهاد الشديد مثلًا عند وقوعها في شبكة الصيد.[٣]

تستطيع بعض السلاحف السبات تحت الماء لمدة تصل إلى أربعة أشهر دون تنفس أو تناول طعام، بالإضافة إلى أن لديها خاصية امتصاص الهواء من خلال جانبي جسمها، والسلاحف المائية تعد من المخلوقات ذات الدم البارد، حيث إن درجات حرارة أجسامها تكون مماثلة للبيئة المحيطة.[٤]

فعندما تنخفض درجة الحرارة لديها، فإن السلحفاة تبرد، وتصبح دقات قلبها بطيئة، حيث تصل إلى ما لا يقل عن 5 إلى 10 نبضات في الدقيقة الواحدة، لذلك فإن حاجتها للأكسجين والطعام تقل.[٤]

كيفية تنفس صغار السلاحف البحرية

تضع السلاحف بيضها على الشواطئ الرملية، حيث تتنفس أجنتها الهواء من خلال غشاء البيض، لذا فإنها لا تتمكن من العيش في حال كانت مغطاة بشكل مستمر بالماء، وفي بعض الأحيان، تضع السلحفاة بيضها في مكان محدد، حيث تصعد أنثى السلحفاة للشاطئ ليلًا، للبحث عن موقع مناسب لتبيض فيه.[٣]

ثم تبدأ بالحفر وإزالة الرمال باستخدام زعانفها الأربعة، وتضع البيض بالتتابع حتى تمتلئ الحفرة، ثم تغلق الحفرة باستخدام الزعانف الخلفية بالطريقة نفسها، وبعدها تضع الرمل الرطب على بيضها وتبعد الجاف، بهدف التمويه وإخفاء البيض عن الحيوانات المفترسة، ثم تعود للبحر مرة أخرى.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "how do sea turtles breathe", oliveridleyproject, Retrieved 5/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "NATURE CURIOSITY: WHY AND HOW DO TURTLES BREATHE WITH THEIR BUTTS?", reconnectwithnature, Retrieved 5/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Information About Sea Turtles: Frequently Asked Questions", www.conserveturtles.org, Retrieved 21-2-2018. Edited.
  4. ^ أ ب "Can Turtles Breathe Underwater?", www.animalquestions.org, Retrieved 21-2-2018. Edited.
1066 مشاهدة
للأعلى للأسفل