كيف تحافظين على رشاقتك

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٩ ، ٩ أغسطس ٢٠١٧
كيف تحافظين على رشاقتك

الرشاقة

تعرف الرشاقة بأنّها مجموعة من الخواص التي بإمكان البعض إنجازها، إذ إنّها تتعلق بالقدرة على تأدية أي نشاط رياضي جسدي، مثل الجري لمسافات طويلة، أو حمل الأوزان الثقيلة، وتحقيق التكامل بين التوازن، والسرعة، والتنسيق، والقدرة على التحمل، ولا بد من الإشارة إلى أنّ لها العديد من الفوائد على جسم الإنسان، مثل منحه مظهراً صحياً، وحمايته من الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل أمراض القلب والسكري، والضغط، مما يدفع العديد من السيدات إلى المحافظة على رشاقتهن عن طريق اتباع العديد من الطرق التي سنعرفكم عليها في هذا المقال.


كيف تحافظين على رشاقتك

تناول كميات محددة من الطعام

تناول الطعام بحيث تشعر السيدة بالشبع وليس بالامتلاء، مما يضمن بعث إشارات للمعدة بتقليل كمية الطعام المتناولة بشكلٍ تدريجي، إضافةً إلى ضرورة التحكّم في النظام الغذائي وبالكمية المتناولة خاصةً عند الشعور بالضغط، بحيث لا تترك مجالاً للمشاعر كي تتحكم في النظام الغذائي، ولا بد من الإشارة إلى ضرورة الحرص على تناول الخضروات والفواكه الطازجة بانتظام.


اختيار الأطعمة قليلة السعرات

يجب الحذر عند اختيار المأكولات والأطعمة خاصةً من ناحية السعرات الحرارية، إذ يفضل ألا تحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية؛ لأنّها تؤثر في حيوية الجسم بشكلٍ سلبي.


تجنب حرمان النفس من الأكل

يجب عدم حرمان النفس من الأكل، وعدم إشعار الجسم بأنّه محروم أو ممنوع من بعض أنواع الأطعمة، حيث من الممكن تناول الشوكولاتة عند الرغبة بها، إلا أنّه يجب عدم الإكثار من هذه الأطعمة عالية السعرات.


أخذ قسط كافٍ من النوم

ينبغي أخذ قسط كافٍ من النوم كل يوم، أي بما لا يقل عن ثماني ساعات؛ لأنّه يعزز عملية حرق الدهون في الجسم، علماً أنّ قلة النوم تؤدي إلى إبطاء عملية الهضم مما يؤثر سلباً في عملية حرق الدهون.


الالتزام بممارسة التمارين

يؤدي الالتزام بممارسة التمارين الرياضية إلى المحافظة على حيوية الجسم ونشاطه، لذلك ينصح بممارستها كل يوم ولمدة لا تقل عن الربع ساعة، خاصةً تمارين التنفس كاليوغا، والمشي، والهرولة.


المحافظة على وجبة الإفطار

يعتقد البعض أنّ إهمال وجبة الإفطار يعزز قدرة الجسم على حرق الدهون، ويحميه من خطر زيادة الوزن، إلا أنّ هذا الاعتقاد خاطئ، لذلك ينصح بالالتزام بوجبة الإفطار، والحرص على أن تحتوي على كميات متوازنة من العناصر اللازمة لصحة الجسم وسلامته.


تخفيف التوتر والقلق

يؤدي الشعور المستمر بالتوتر إلى زيادة الوزن وعكس النتائج، لذلك يجب الابتعاد عن هذا الشعور، والبحث عن الطرق الصحيحة التي تساعد على المحافظة على الرشاقة والوزن، كما ينصح بتجنب الصعود إلى الميزان كلّ يوم لمعرفة عدد الكليوغرامات التي تمت خساراتها، إنما يفضل محاولة معرفة ذلك من خلال ملاحظة شكل الملابس على الجسم، وقدرته على القيام بالأنشطة اليومية.