كيف تحافظ على صوتك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٤٠ ، ٢٤ أغسطس ٢٠١٨
كيف تحافظ على صوتك

الصوت

يُعتبَر صوت الإنسان وسيلةً للتواصل بين أبناء المجتمع البشري؛ حيث يَصدُر من الإنسان ليفهمه الآخرون. قد يكون الصوت عبارةً عن كلامٍ أو غناءٍ أو صراخٍ، وينتج من الحبال الصوتيّة الموجودة في الحنجرة، ولكن قد يتغيّر بسبب ظرفٍ من الظروف مثل البلوغ أو التعرّض لمسبباتٍ مختلفةٍ.[١]


يُعرّف تعب الصوت بحدوث الالتهابات في الأحبال الصوتيِّة أو في الحنجرة ممّا يجعلها لا تصدر الصوت، أو يشعر الشّخص بالتعب عند محاولة التحدّث.[١]


الأسباب تعب الصوت

تضم الأسباب التي تؤدي الى تعب الصوت:[٢]

  • الصراخ الشديد والمتكرر.
  • التعرّض للبرد الشديد أو الجو الساخن جداً.
  • شرب السوائل الساخنة جداً أو الباردة جداً.
  • التحدّث بصوتٍ عالي في جميع الأوقات.
  • التدخين؛ حيث يزيد من الضرر الحاصل للصوت وتعبه بسبب وجود مواد ذائبة تتجمع فوق الأحبال الصوتية.
  • كثرة السعال من دون حاجة مثل: التنتحنح قبل البدء بأي حديث فهذا يضغط على الأحبال الصوتية قبل البدء بالحديث.
  • التحدث في أوقات يكون الجسم فيها تحت الضغط النفسي والعاطفي.
  • الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.


كيفية المحافظة على الصوت

تشمل أفضل الطرق للمحافظة على الصوت:[٣]

  • شُربُ الكثير من الماء لتليين الأحبال الصوتيّة وخاصةً أثناء الحديث الطويل، وللمحافظة على رطوبة الفم.
  • الابتعاد عن رفع الصوت أثناء الحديث العادي وذلك من خلال خفض أيّة أصوات أو ضوضاء جانبيّة قد تضطرّ الشخص لرفع صوته ليسمعه الآخرين، كما يجب الابتعاد عن كثرة الصراخ مهما كانت الأسباب، ومحاولة أخذ نفسٍ عميق عند الغضب واستعادة الهدوء.
  • اسنشاق الهواء النقي والخالي من الملوّثات.
  • شرب كوبٍ من القهوة من غير الترسّبات الموجودة في آخر الكوب.
  • الابتعاد عن تناول الكثير من الطعام الذي يؤدّي إلى زيادة إفراز المعدة للعصارة الهاضمة التي يُمكن أن تصل إلى الحنجرة.
  • الابتعاد عن شرب السوائل الباردة جداً أو الساخنة جداً؛ فالمناسب هو السوائل الدافئة.
  • الابتعاد عن التدخين وأماكن تواجد المدخنين، فكثيراً ما نرى أنّ المدخنين لهم صوتٌ خشن وتعب.
  • لا يجب رفع الصوت أثناء الحديث لفتراتٍ طويلة، بل يجب أخذ فترةٍ من الراحة في الحديث المطوّل؛ لأنّه حتى في الصوت العادي في حال الحديث لفتراتٍ طويلة يُسبّب ذلك الضغط على الأوتار الصوتية، ومن الأفضل استخدام الإشارات أحياناً إذا كان ذلك ممكناً.
  • الابتعاد عن التحدّث أثناء الضغوطات النفسيّة أو العاطفيّة الشديدة؛ فالصوت لا يمكن الضغط عليه كي يظهر؛ فعندما يشعر الشخص بتغيّر صوته أو التعب عند التحدّث عليه بالسكوت وعدم الضغط على الأحبال الصوتية، واللجوء إلى تناول كوبٍ من الماء المُحلّى بالسكر.
  • حماية الجسم من الأمراض التي تصيب الصدر مثل: الزكام، ونزلات البرد؛ لأنها تؤثر على الأحبال الصوتية.


المراجع

  1. ^ أ ب Audrey Hunt (14-6-2018), "Why You Hate Your Voice and How to Fix It"، spinditty, Retrieved 14-7-2018. Edited.
  2. "Fatigue after work in noise - an epidemiological survey study and three quasi-experimental field studies", noiseandhealth, Retrieved 14-7-2018. Edited.
  3. "10 tips to maintain good mental health", brunet, Retrieved 14-7-2018. Edited.
292 مشاهدة