كيف تحرق الدهون

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٣ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٥
كيف تحرق الدهون

زيادة الوزن

يتعرض الكثير من الناس إلى مشكلة تزايد الوزن وتراكم الدهون في مناطق مختلفة من الجسم بشكل سريع وخصوصاً مع تقدم السن، مما يؤثر سلباً على شكل الإنسان الخارجي ويجعل مظهره غير محبب، وهذا الأمر يسبّب له الكثير من الحرج والكآبة، خاصّة لدى المرأة التي يصعب عليها ارتداء ما يروق لها من الملابس بسبب تعذّر وجود الأحجام الكبيرة وبشاعة جسدها السمين.


لعل تراكم الدهون يعتمد في الأساس على معدل الحرق في الجسم أو ما يعرف طبيّاً بالتمثيل الغذائيّ؛ فكلما كانت عملية التمثيل الغذائي في الجسم نشطة كلما استطاع الإنسان حرق دهون جسمه والحفاظ على رشاقته، أما إذا كانت العملية بطيئة فسوف يتعذر عليه الحفاظ على رشاقة قوامه مهما حرم نفسه من الطعام.


العوامل المؤثرة في كفاءة التمثيل الغذائي

  • التقدم في العمر: حيث ينخفض معدل حرق السعرات الحرارية " الأيض" بعد بلوغ سن الأربعين بشكل واضح، وذلك بنسبة تقارب 5% في كل 10 سنوات، لذا كلما كان الإنسان في عمر الشباب كلما استطاع الحفاظ على وزن مثالي لأنّ معدل الحرق عنده أعلى.
  • العامل الوراثي: إذ تزداد احتمالية إصابة الأبناء بالسمنة الناتجة عن ضعف في التمثيل الغذائيّ إذا كان أحد الأبوين أو كلاهما لديه ذات المشكلة.
  • مشاكل صحية أخرى في الجسم: كاضطراب إفراز الغدة الدرقية بالنشاط المفرط أو القصور الذي يلعب دوراً أساسياً في زيادة أو نقصان معدل الحرق في الجسم.
  • الجنس: إذ إنّ الرجال لديهم معدلات حرق أعلى من النساء؛ لأنّ أجسامهم تحوي كتلة عضلية أكبر.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يؤثر على زيادة عملية الأيض في الجسم.


طرق حرق الدهون طبيعياً

  • شرب الماء بكثرة خلال النهار: حيث إنّ تناول ما يقارب 8-10 أكواب يومياً أو ما يعادل لترين من الماء على مراحل، ويفضّل شرب الماء قبل الطعام؛ لأنّه يزيد الشعور بالشبع وامتلاء المعدة ويخفّف من الشراهة المفرطة للطعام، كما أنّ الماء يقلل من رغبة الجسم لشرب العصائر والمشروبات الغازية.
  • تغيير النظام الغذائي وطريقة تناوله اليومية: إذ ينصح بتقسم الوجبات إلى حصص صغيرة ومتعددة مع تجنّب إهمال الوجبات الرئيسيّة كوجبة الإفطار مثلاً؛ لأنّها تزيد الشراهة للطعام على الغداء فيضطر لزيادة الكمية من الطعام الدسم، كما يفضّل زيادة نسبة المواد الغذائية المكوّنة من الخضار، والفواكه، والبقوليات، والحبوب الكاملة الغنيّة بالمعادن، والفيتامينات، والألياف، والأوميغا3، مع تجنّب الأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة واللحوم المشبعة بالدهون؛ لاحتوائها على قدر عالٍ من السعرات الحرارية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتطم: وخاصّة تلك المخصّصة لمناطق الأرداف والبطن والفخذين التي تتراكم بها الدهون بشكل واضح، مثل حمل الأثقال والمشي والجري السريع.
  • تناول كوب من الشاي الأخضر يومياً في الصباح أو كوب من شراب مغلي الزنجبيل الذي يساعد على زيادة معدلات حرق الدهون ومنع تراكمها في الجسم.
  • تجنّب التفكير الزائد ومحاولة ضبط النفس والحدّ من الاكتئاب والتخفيف من الضغوطات النفسيّة لما لها علاقة مباشرة مع زيادة الطعام وبالتالي تراكم الدهون في الجسم.
  • الحصول على قسط وافر من النوم يومياً : من 8-10 ساعات يومياً، إذ إنّ قلّة النوم أو الأرق الليليّ تشجّع على تناول المزيد من الطعام خلال الليل ممّا يسبّب السمنة.