كيف تحسب الثلث الأخير من الليل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٥٦ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٧
كيف تحسب الثلث الأخير من الليل

حساب الثلث الأخير من الليل

يتم حساب الثلث الأخير من الليل عن طريق معرفة عدد الساعات بين غروب الشمس وطلوع الفجر، حيث إنّ الليل يبدأ من وقت غروب الشمس وينتهي في وقت طلوع الفجر، فإذا كانت الشمس تغرب الساعة الخامسة مساءً، ويطلع الفجر في الساعة الخامسة صباحاً فإنّ ثلث الليل الواحد مقدار أربع ساعات، وثلثي الليل مقداره ثماني ساعات، وعليه فإنّ الثلث الأخير يبدأ من الساعة الواحدة بعد منتصف الليل إلى الساعة الخامسة وهي ساعة طلوع الفجر وصلاته، وباستخدام هذه الطريقة يمكن معرفة ثلث الليل ونصفه وثلثيه، وفي المثال السابق تكون الساعة التاسعة مساءً هي ثلث الليل، أما نصفه فيصادف الساعة الحادية عشرة، والثلث الأخير يمتد من الساعة الواحدة حتى الخامسة،[١] ويمكن إذاً حساب الساعات التي توافق الثلث الأخير عن طريق حساب عدد ساعات الليل التي تبدأ بغروب الشمس وتنتهي طلوع الفجر، وتقسم هذه الساعات على الرقم ثلاثة.[٢]


النزول الإلهي في الثلث الأخير

تواترت الاحاديث النبوية التي أثبتت النزول الإلهي، حيث قال الرسول محمد عليه الصلاة والسلام: (ينزِلُ ربُّنا تبارَكَ وتعالى كلَّ ليلةٍ إلى سماءِ الدُّنيا حينَ يبقى ثلثُ اللَّيلِ الآخرِ، فيقولُ: مَن يدعوني فأستجيبَ لَه؟ من يسألُني فأعطيَهُ؟ من يستغفِرُني فأغفرَ لَهُ)،[٣] وأجمع أهل السُّنة والجماعة على إثبات صفة النزول على الوجه الذي يليق بالله سبحانه وتعالى والذي لا يشابه خلقه في شيء من الصفات، والنزول يكون في كلّ بلاد بحسبها وذلك لن نزول الله لا يشبه نزول الخلق، ويوصف سبحانه وتعالى بالنزول في الثلث الأخير من الليل في جميع أنحاء العالم على الوجه الذي يليق به سبحانه.[٤]


الفرق بين جوف الليل والثلث الأخير منه

هناك فرق بين جوف الليل والثلث الأخير من الليل، فجوف الليل يعني وسطه، أما مصطلح جوف الليل الآخر فهو يعني الثلث الأخير منه.[٥]


المراجع

  1. الشيخ خالد بن عبدالمنعم الرفاعي (17-5-2012)، "كيف نحسب الثلث الأخير من الليل؟!"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 10-12-2017. بتصرّف.
  2. "الفتاوى"، www.aliftaa.jo، اطّلع عليه بتاريخ 10-12-2017. بتصرّف.
  3. رواه الألباني، في صحيح أبي داوود، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 1315، صحيح.
  4. "كيف نفهم النزول الإلهي والليل مختلف في البلدان"، www.islamqa.info، 14-12-2002، اطّلع عليه بتاريخ 10-12-2017. بتصرّف.
  5. "أسئلة حول مواقيت الصلاة"، www.islamqa.info، 26-5-2009، اطّلع عليه بتاريخ 10-12-2017. بتصرّف.