كيف تختار مهنتك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٣٠ سبتمبر ٢٠١٥
كيف تختار مهنتك

المهنة

المهنة هي العمل الذي يستقر الشخص على ممارسته في الفترة الأكبر من حياته، حيث يمكن أن يتنقل الشاب بين العديد من الأعمال المختلفة إلى أن يصل إلى العمل الذي يشعر أنّه الأكثر مناسبة له من ناحية القدرات الذهنية والبدنية والعائد المادي، ومن ثم يستقر به حتى يصل إلى التقاعد، وأصحاب المهن هم المحترفون في العمل الذي يؤدونه دون النظر إلى طبيعة العمل، فالحرفيين والعمال والموظفين الإداريين والتجار كل هؤلاء أصحاب مهن مختلفة تميزهم عن غيرهم وفي ذات الوقت لا تجعل لأحدهم فضل على الآخر.


كيفيّة اختيار المهنة

يقع العديد من الشباب في حيرة اختيار المهنة المناسبة للعمل، والحيرة أمر طبيعي في حالة عدم الرغبة في الانتقال من عمل إلى آخر خاصة بعد انتهاء فترة الدراسة والبحث عن الاستقرار بشكل أساسي، إنّ العمل في تلك الفترة يمكن أن يكون مضطرباً بسبب القلق من عدم الاستقرار، ولكن مع دراسة جيدة للأعمال يمكن للشخص أن يعلي من ذاته في أحدها لتصبح مهنة العمر التي يمكن أن يورثها لأبنائه، كما يحدث في العديد من الأسر والعائلات.


الخطوة الأولى: دراسة السوق

على الراغب في العمل أن يدقّق جيدأ قبل الخوض في أحد المجالات، حيث إنّ أغلب الأعمال خاضعة لقوانين العرض والطلب، لذا فإنّ التغيرات الاقتصادية الكبرى يمكن أن تؤشر بشكل واضح إلى أيّ الأعمال التي ستلقى رواجاً في المستقبل القريب والمتوسط. يمكن التعرف على هذا من خلال الاطلاع على المجلات والجرائد الاقتصادية ومواكبة الأخبار على مواقع الإنترنت المختلفة من أجل تفادي الخوض في أحد المجالات التي لا يحتاجها سوق العمل.


الخطوة الثانية: التقديرات الشخصية

بعد تحديد كيفية سير سوق العمل وأهم الأعمال المطلوبة والفائضة فيه ستظهر قائمة من عدة اختيارات لمهن مختلفة، هنا يجب على الباحث عن العمل أن يجيب على السؤال الأهم وهو، أي من تلك المهن هي الأنسب؟. إنّ الإجابة عن هذا السؤال يمكن أن تتم عن طريق تحديد المعلومات الذاتية التي تتضمن الاستعدادات البدنية ومدى القدرة على تحمل ضغوط العمل الشاقة، كذلك الميول والصحة النفسية التي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على العمل ومدى الانتاجية والتقدم فيه، فبعض الأشخاص يمكن أن يكونوا ببساطة غير مناسبين للأعمال التي تتطلب الاحتكاك المباشر بالعملاء أو الزبائن. وعلى أساس تلك الدوافع والميول والعائد المادي من العمل يمكن مفاضلة أي المهن هي الأنسب.


يمكن أن يتعرض الشباب للفشل لأكثر من مرة في مقتبل العمر، هذا الفشل تعرض له من قبل رواد الأعمال والتكنولوجيا والصناعة في العالم ولم يثنهم عن عزمهم على التقدم والتميز، لذا فإنّ العامل الأهم هو الثقة بالنفس والعمل على تطوير القدرات دائماً.