كيف تربي الببغاء

كيف تربي الببغاء

أساسيات تربية الببغاء

يعد الببغاء من الطيور الرائعة والجذابة، ومن السهل تربيته كحيوان أليف، ولكن قبل القيام بذلك يجب الالتزام ببعض الأساسيات لجعل الطير يبقى في أفضل حالاته، ومن أهم هذه الأساسيات ما يأتي:[١]

شراء القفص المناسب

يحتاج الببغاء إلى القفص ليكون مسكنه في المنزل، وتأتي أقفاص الطيور الموجودة في الأسواق بأحجام وأشكال متنوعة، ولكن عند شراء القفص يجب اختيار قفص كبير بشكل مناسب حتى يقوم الببغاء بفرد جناحيه فيه، لذلك من المهم الحرص على عدم شراء قفص صغير.[٢]

ينبغي أيضًا شراء قفل صغير لباب القفص، إذ إن معظم أنواع طيور الببغاء تتمتع بذكاء مدهش، ويمكن أن يقوم الببغاء بفتح الباب والهرب إلى الخارج، وبالتالي فإن استخدام القفل سيكون أكثر أمانًا عند وجود صاحب الببغاء خارج المنزل.[٢]

مواضيع قد تهمك

تغذية الببغاء

يجب تقديم غذاء متوازن ومتنوع للببغاء، مكون من البذور والفاكهة والخضروات، كما يحب الببغاء الخبز المنقوع بالقليل من الحليب، والأرز المطبوخ، ويمكن شراء العلف المخصص للببغاوات من المتاجر المتخصصة، وهو غذاء غني بالعناصر الغذائية الأساسية.[١]

يجب تقديم فواكه وخضار متنوعة للببغاء، ولكن لا يجب تقديم الفاكهة الغنية بالسكر بشكل مستمر، مثل؛ الخوخ والموز، أما الخضار فيُنصح؛ بالقرنبيط، والبروكلي، والجزر، والخس، ولكن هناك أغذية يمكن أنْ تكون خطيرة على الببغاء، مثل؛ القهوة، والحلويات، والأفوكادو، والبقدونس، والأطعمة المالحة.[١]

تزويد الببغاء بالألعاب تحب طيور الببغاء الألعاب، فهي طيور مرحة جدًا، ويساعد تقديم الألعاب للببغاء في التقليل من الملل، لا سيما إنْ كان الطائر يقضي ساعات طويلة بمفرده في المنزل، كما تساعده الألعاب على التمرين وتطوير مهاراته.[٢]

يحب الببغاء الأطعمة القابلة للمضغ، لأنها تساعده أيضًا في الحفاظ على صحة منقاره، لذلك من الضروري تقديم ألعاب متنوعة قابلة للمضغ، مثل الألعاب المصنوعة من؛ الألياف الطبيعية، وأغصان الأشجار، والألياف المقوية، كما تحب بعض الببغاوات تمزيق الورق المقوّى.[٢]

العناية بالببغاء وتدريبه

تتطلّب تربية الببغاء في المنزل عناية مستمرة، كما يحتاج هذا الطير المرح إلى التدريب والمداعبة، وذلك لتوفير بيئة مريحة وودودة له، ومن أبرز خطوات العناية بالببغاء وتدريبه ما يأتي:[١]

العناية بصحة الببغاء وتنظيف القفص بشكل دوري

يحتاج الببغاء إلى مراقبة صحية دائمة، كما يحتاج إلى تنظيف قفصه بانتظام، وذلك ليكون القفص مريح وآمن، ومن أبرز الخطوات للعناية بصحة الببغاء، وبنظافة قفصه ما يأتي:[١]

  • وضع مواعيد دورية لزيارة الطبيب البيطري
فعلى الرغم من تمتع هذه الطيور بصحة جيدة في معظم الأحيان، فإنّ الببغاء قد يواجه مشاكل صحية، ومن أبرز العلامات على معاناة الطائر من مشكلة صحية ما يأتي:[٣]
  1. صعوبة في التنفس.
  2. تقرحات أو تشوهات في المنقار.
  3. بقع حول العينين، أو حول فتحتي الأنف.
  4. تورم في الجفون أو العيون.
  5. فقدان الشهية، أو فقدان الوزن.
  6. تغير في شكل البراز.
  7. الهدوء والخمول المفرطين، وانحناء الرأس باستمرار.
  8. مضغ الطائر لريشه، أو نتفه.
  • تنظيف القفص باستمرار

يُنصح القيام بذلك مرتين على الأقل أسبوعيًا، وذلك للتخلص من آثار الطعام والفضلات التي تسبب خطر على صحة الببغاء، وللتنظيف العميق من الأفضل استخدام مواد معقمة مثل؛ المبيض أو الكلور، إذ تقضي هذه المواد على الفطريات والبكتيريا، ومن الضروري إخراج الببغاء من القفص عند التنظيف العميق.[٣]

تنظيف الببغاء وتقليم الريش والأظافر

يستمتع الببغاء بالاستحمام، كما أن الاستحمام يحافظ على ريش الببغاء نظيف ومنعش، ولكن يفضل كل طائر طريقة معينة للاستحمام، فبعض الطيور تفضل الاستحمام في حوض، أو تحت الصنبور، بينما تفضل طيور أخرى الرش بالرذاذ، ولمعرفة الطريقة التي يحبذها الببغاء يجب تجربة أكثر من طريقة لاستحمامه.[٢]

يجب تقليم أظافر الببغاء كلما طالت وأصبحت حادة، كما يجب قص أجنحته كلما طالت للغاية، ولكن قبل القيام بذلك ينبغي استشارة طبيب بيطري، وإذا اختار صاحب الطير عدم قص الأجنحة، فعليه التأكد من عدم وجود ثغرات تسمح له بالهرب.[٢]

تدريب الببغاء

يجب تعلّم الاقتراب من الببغاء بطريقة صحيحة قبل البدء بتدريبه، وذلك بالاقتراب بهدوء وبطء من القفص، وإذا انزعج أو خاف الطائر، يجب الابتعاد عنه، ومحاولة الاقتراب مرة أخرى من دون إزعاج حتى يهدأ، ومن أفضل الطرق للبدء في تدريبه ما يأتي:[٣]

  • تحديد المكافآت

كتحديد الأطعمة التي يحبها بعد إنجازه أمر معين، ومنها؛ المكسرات، والفواكه الطازجة، والبذور، والحرص على عدم تقديم الطعام المفضل كجزء من الغذاء اليومي، والاحتفاظ به للتدريب فقط.

  • تعليم الببغاء كيفية العودة إلى القفص عند الخروج منه
وذلك بتقديم الحلوى أو الطعام له، ثمّ الذهاب إلى جانب القفص، والنقر في داخله، مع توفير المكافأة في القفص أيضًا، ومع تكرار العملية سيتعلم الطير كيفية الخروج والدخول بمفرده من وإلى القفص.
  • تقديم الألعاب

يجب اختيار ألعاب تحفّز ذهن الببغاء، وتشجعه على التدريب، والحرص على فحص هذه الألعاب باستمرار، للتخلص من أي ألعاب تالفة، أو من أي قطع صغيرة، قد تضر بالببغاء.

  • التحدث إلى الببغاء

نظرًا لقدرة الببغاء على الكلام، وتقليد كلام البشر، فإنه يجب تعليمها أسماء بعض العبارات البسيطة، مثل؛ صباح الخير عند القدوم، ووداعًا عند الخروج، ولكن يجب الحذر من الصراخ أو النطق بالشتائم حوله، حتى لا يكرر هذه الكلمات المزعجة.

  • تعلّم لغة جسد الببغاء

إذا كان الطائر يقف باستقامة وريشه ناعم يكون خائفًا أو حذرًا من شيء ما، أما إذا كان ريشه منفوشًا قليلًا فهو يشعر بالسعادة، والببغاء الذي يقف على قدم واحدة مع ريش منتفخ لا يشعر بالراحة، وتحريك الريش بلطف يدل على شعوره بالصحة والسعادة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "Guidelines for raising a parrot as a pet", hospitalveterinariglories, 5/2/2020, Retrieved 29/10/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "How to Care for a Parrot", petsway, 10/3/2018, Retrieved 29/10/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "How to Care for a Parrot", wikiho, 17/3/2021, Retrieved 29/10/2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

293 مشاهدة
Top Down