كيف ترقص الهيب هوب

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢١ ، ٩ فبراير ٢٠١٦
كيف ترقص الهيب هوب

الرقص

يمارس الإنسان العديد من الأنشطة خلال حياته، والتي يهدف من خلالها التعبير عن نفسه أو قضاء الأوقات المرحة والممتعة، فهناك الرسم، والنحت، والتلوين، والسباحة، وكرة السلة، والقفز، والرقص وغيرها الكثير من الأمور، ويعتبر الرقص نشاطاً إنسانياً يمارسه الناس منذ القديم من الزمان، ويعد مصدراً من مصادر البهجة، كما أنّه مظهرٌ من مظاهر الاحتفال والفرح لديهم، ويلجإ إليه البعض لتفريغ الطاقات السلبية الكامنة والمكبوتة، وتتنوّع أصنافه، فهناك الرقص الشرقي، والرقص البطيء، ورقصة البطريق، ورقص الهيب هوب وغيرها، وتميز هذه الأنواع كل أمةٍ عن سواها، حيث إن كل رقصةٍ تشبهها وتشبه حضارتها وثقافتها.


رقصة الهيب هوب

تعتبر رقصة الهيب هوب من أشهر وأوسع أنواع الرقص انتشاراً وشهرةً عبر العالم، وقد ظهرت أول مرةٍ عام 1970، وتتركز ممارسة هذه الرقصة في الشوارع على وجه الخصوص، من خلال اعتمادها على موسيقا تعرف أيضاً باسم موسيقا الهيب هوب، واللتان تشكلان معاً ثقافة الهيب هوب الحديثة، وتتميز هذه الرقصة بتأثرها بأسلوب الجاز في الرقص والفانك أيضاً، وقد أفردت العديد من الأفلام الأمريكية الجديدة للاهتمام بهذه الرقصة كونها طريقةً مميزةً وجذابةً في التعبير عن النفس ومكنوناتها، والاستمتاع خلال أدائها، وفي هذا المقال هنا سنتحدث عن التحضيرات اللازمة لرقص الهيب هوب وكيفية أداء هذه الرقصة بالتفصيل والشرح.


تحضيرات رقص الهيب هوب

قبل رقص الهيب هوب، يتوجب القيام بالعديد من التحضيرات، ومنها:

  • الملابس المريحة الفضفاضة التي تسهل الحركة.
  • ارتداء الأحذية القوية؛ لأنّ رقصة الهيب هوب تتطلب الاستدارة والانزلاق.
  • تحضير مجموعةٍ من الأغاني والموسيقا، والتي تتميّز بملائمتها لرقص هذا النوع من الرقصات، والتي تجعل بإمكان الشخص الرقص بشكلٍ تلقائي فور سماعها.
  • مشاهدة فيديوهاتٍ لهذه الرقصة تحديداً، وتكثر هذه الرقصات على موقع يوتيوب الشهير والمعروف عالمياً.
  • الاسترخاء أثناء الاستعداد للرقص.


كيف ترقص الهيب هوب

لرقص الهيب الهوب العديد من الخطوات، ونذكر منها:

  • الإحماء قبل القيام بأي خطواتٍ وأي قفزٍ أو حركاتٍ سواءً كانت معقدةً أو بسيطة.
  • الشعور بالموسيقا، الأمر الذي يدفع بالراقص للبدء بالرقص بتميزٍ وبحركاتٍ جميلةٍ ومتناسقة.
  • الممارسة المستمرة والمنتظمة للحركات المختلفة، بحيث تؤدى في كل الأوقات وفي كل مكانٍ إلى حين اعتيادها.
  • الرقص أمام المرآة حيث يعطي هذا شعور الراحة والتميز.
  • الاستمتاع أثناء الرقص.
  • البدء بأساسيات الرقص ثمّ الانتقال إلى الحركات المعقدة والصعبة.
  • تجنب الحركات الصعبة والقاسية التي تؤدي إلى الإصابات المختلفة مثل الشدّ العضلي أو التمزّقات العضلية المؤلمة والتي تحتاج أوقاتٍ طويلةً للشفاء.