كيف تزرع النخيل

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١١ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٥
كيف تزرع النخيل

زراعة النخيل

تُعتبّر أشجار النخيل من النباتات التي تتبع فصيلة الفوفليّات، ويُطلق عليها علمياً اسم (Phoenix)، والموطن الأصلي لأشجار النخيل هو مناطق وسط وشمال القارة الإفريقيّة، والجنوب الشرقي لقارة أوروبا، وجنوب قارة آسيا، وتنبت أشجار النخيل في المناطق الصحراويّة والمستنقعات، والسواحل البحرية، والمناطق شبه القاحلّة.

يُمكن زراعة فسائل النخيل بأي وقت من العام باستثناء أشهر الشتاء، حيث يُمكن زراعتها بفصل الربيع أو الخريف، ولكن يُفضّل زراعتها في نهاية الصيف، حتى لا تتعرّض الفسائل للحرارة الشديدة؛ كونها تؤثّر في نمو الفسائل الصغيرة، خاصّة الفسائل التي تُزرع بالمناطق المكشوفة مثل: الشوارع.


زراعة النخيل بالفسائل

  • تحضير الفسيلة للزّراعة: حيث يتم فصل الفسيلة عن الشجرة الأمّ وتنظيفها من الكرب وهو الأوراق القديمة، والألياف والسعف الزائد، حيث يتمّ إبقاء من (2-3) من السعف، ثم يُربط على بعضه بالخيش، ويُضمّ بشكل خفيف لحمايته من التلف عند نقله، وكذلك من البرد والحرارة.
  • تحضير مكان الزراعة: حيث يتمّ تحديد مكان الزراعة وحفر الجور، بحيث تكون المسافة بين كلّ حفرّة والأخرى ما بين (6-8) أمتار، وبقطر (1) متر بعمق (1) متر، ثم يُجهّز مزيج من التراب والرمل بكميّات متساوية لتغطية جذور الفسيلة.
  • طريقة زراعتها: يوضع بالحفرة القليل من خليط التراب والرمل، ثم توضع الفسيلة بطريقة عموديّة مع ميلان بسيط بعكس اتجاه الرياح، ثم يوضع الرمل والتراب حول الجذور، ويتم الضغط على التراب لتثبيت الجذور، ثمّ تُروى بالماء مباشرة، مع مراعاة ريّها بشكل يومي لمدّة (45) يوماً، وبعد نموّ أوراق جديدة يُزال الخيش عنها.


زراعة أشجار النخيل الكبيرة

  • تحضير النخلة: يتم خلع النخلّة من مكانها مع مراعاة المحافظة على جذورها سليمة، ومع المحافظة على القليل من الطين حول الجذور، ثمّ يُزال عنها السعف السفليّ، وتُربط الأوراق العليا وتربط بالخيش، مع وضع بعض الدعامات الخشبية تُربط حول الجذع لضمان عدم تقوّس السعف.
  • تجهيز المكان يتم كما هو في طريقة الزراعة بالفسائل.
  • طريقة الزراعة: يوضع في قاع الحفرّة رمل صافٍ فقط، ثمّ تُوضع النخلة بالوسط بشكل عموديّ مع الميلان البسيط بعكس اتجاه الريح، وبعدها توضع التربة بدون رمل لتغطية الجذور، ويُضغط عليها جيداً مع وضع دعامات لتثبيتها.
  • تسميد أشجار النخيل ويقسم لنوعين:
    • تسميد عضوي: ويتم هذا التسميد كل (3-4) سنوات، من خلال عمل حفرة حول الشجرة بقطر (3) أمتار، وبعمق جيّد مع مراعاة عدم قطع الجذور خلال عمل الحفرة، ويكون موعد التسميد في فصل الشتاء أو الخريف.
    • تسميد كيماوي: ويتم تسميدها بالأسمدة التالية: السماد البوتاسي، والفسفوريّة، والنيتروجينية، حيث يتم وضع السّماد تحت الخمائل النخيليّة وتُخلط، ويكون ذلك قبل فترة الإزهار.