كيف تستطيع حفظ دروسك بسرعة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٤ ، ١٤ سبتمبر ٢٠١٨
كيف تستطيع حفظ دروسك بسرعة

تعليم الآخرين

تعتبر طريقة تعليم الآخرين الموادّ الدراسية من أفضل الطرق لحفظ المواد بشكل أسرع وبتركيز أكثر، فالمعلومة التي تشرح لآخرين يُصعب نسيانها لاحقاً، وهي طريقة يمكن أن تكون بطرق متنوّعة، مثل: إلقاء المحاضرات على شخص يجلس أمام الطالب، وشرح الموادّ الدراسية بشكل فوريّ ومباشر، وأيضاً يمكن إنشاء اختبارات لأشخاص آخرين، والتنبّؤ بالأسئلة التي يمكن أن تأتي، ومراقبة طريقة إجابة الطلاب عليها.[١]


الحد من الملهيات

زيادة تركيز الطالب أثناء الدراسة يزيد من سرعة حفظه، وقدرته على استرجاع المعلومات لاحقاً، وذلك يكون بابتعاده عن أي ملهيات خارجيّة، وتحديد مكان محدّد للدراسة على مكتب مريح، وتوفير كلّ ما يُحتاج إليه أثناء الدراسة، مثل: المصباح، وقلم الرصاص، والكرسي المريح، والكتب وغيرها من الأشياء التي قد يحتاج إليها الطالب أثناء الدراسة، كذلك يُنصح بكتابة قائمة أسبوعيّة بالأمور التي يجب القيام بها حتى لا ينشغل العقل بأيّ أفكار عشوائيّة، ويقلق بالمهمات التي يجب أن يقوم بها.[٢]


الكتابة

تسريع عملية الحفظ أثناء الدراسة يكون بكتابة قائمة بالمادة الدراسية التي يرغب الطالب أن يحفظها، ثم يقوم بترديدها مراراً وتكراراً حتى ترسخ المعلومات في الذاكرة طويلة الأمد، فهذا الأسلوب يفيد في معرفة المواد الدراسية التي يجب التركيز عليها أكثر من غيرها، فكلّما حفظ الطالب من القائمة المكتوبة وترسخت في الذاكرة، يُركز أكثر على المواد التي لم ترسخ بعد في الذاكرة طويلة الأمد، بدلاً من إضاعة وقته على تكرار حفظ نفس المواد الدراسية التي يعرفها ويحفظها جيداً من القائمة المكتوبة. [٣]


طرق أخرى لزيادة سرعة الحفظ

يوجد العديد من الطرق الأخرى التي تُسرع الحفظ لدى الطلاب أثناء الدراسة، وهي:[٣]

  • النوم الكافي: يجب أن يحصل الطالب على ساعات كافية من النوم في الليلة التي تسبق الدراسة وبعد الدراسة أيضاً حتى تترسخ المعلومات والذكريات جيداً في الذاكرة، وذلك أفضل من قيام بعض الطلاب بالدراسة النهمة طوال الليل بدلاً من الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • الدراسة بعد الظهر: وجدت إحدى الدراسات أنّ القدرة على الحفظ لا تتأثر بالوقت الذي يعتقد فيه الشخص أنّه يكون أكثر إدراكاً ووعياً ومستعداً للدراسة كشخص مسائيّ، أو شخص صباحيّ، بل بالفترة الأفضل للدراسة، وهي فترة ما بعد الظهيرة حسب الدراسة.


المراجع

  1. Jon Negroni, "How To Memorize Things Quicker Than Other People"، www.lifehack.org, Retrieved 30-5-2018. Edited.
  2. "Memorization Techniques", www.willamette.edu, Retrieved 30-5-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Alex Lickerman (16-11-2016), "Eight Ways to Remember Anything"، www.psychologytoday.com, Retrieved 30-5-2018. Edited.